مصاعب تحصيل الدقة في مدافع الدبابات.

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
311
مستوى التفاعل
856
النقاط
78
مصاعــــب تحصيـــــل الدقـــــة فــــــي مدافــــع الدبابـــــات

US Marines, Jordanian forces find common ground with firepower

"القوة النارية" fire power هي إحدى أهم مؤشرات الأداء لدبابات المعركة الرئيسة بالإضافة لعناصر قابلية الحركة وقابلية البقاء. "قابلية الحركة" mobility تعرف عموماً على أنها قدرة دبابات المعركة على الحركة والسير، عملياً خلال أنواع مختلفة من التضاريس الأرضية ولمديات طويلة مع القدرة على تغيير موقعها بسرعة في زمن استجابة قصير نسبياً. قابلية الحركة مرتبطة أيضاً بقدرات أخرى لدبابات المعركة، مثل عبور العقبات العمودية والقدرة على تجاوز العوائق المائية، الخ. أما بالنسبة "لقابلية البقاء" survivability، فإنها معرفه كقابلية الدبابة على تفادى أخطار ساحة المعركة ومقاومة هجمات العدو. قابلية البقاء مقيمة ومفعلة ضمن عدد من العناصر، مثل الصورة الظلية المخفضة، توفر نظام حماية نشط، الحماية البالستية، الحماية من أسلحة الدمار الشامل، الخ.. تأثير القوة النارية يتعلق مباشرة باحتمالات إصابة الهدف hit probability من الرمية الأولى. هذه الاحتمالية متأثرة وربما منتقصة بتأثير عدد من القضايا المرتبطة بعمل السلاح ككل، مثل أخطاء نظام السيطرة على النيران FCS، التفاعل بين المقذوف وسبطانة المدفع والتغيرات البيئية المتقلبة environmental changes والتي لا يمكن التنبؤ بها. هذه الأخطاء يمكن أن تزال أو تخفض بالفهم الصحيح لمجريات عملية إطلاق النار ذاتها، وكذلك بتحسين قابليات أنظمة السيطرة على النيران والمجسات الدقيقة الداعمة لعملها. أيضاً في دبابات المعركة الحديثة، هناك توجه نحو تبني سبطانات المدافع الأكثر طولاً longer barrels وذلك لزيادة مدى الاشتباك وإنجاز طاقة حركية أعلى قيمة أثناء اصطدام المقذوف بالهدف. استخدام سبطانات مدافع أكثر طولاً يؤدي إلى زيادة لاحقة ومستحقة في الاهتزازات المستعرضة لمقدمة هذه السبطانات، خصوصا أثناء حركة الدبابة. أنظمة السيطرة التقليدية على المدافع لا توفر معلومات الإزاحة والتغير عند مقدمة/فوهة سبطانة السلاح، لذلك الإزاحة المستعرضة transverse displacement عند فوهة السبطانة لا يمكن أن تعوض بأنظمة الاستقرار وهذا بالتأكيد يؤثر عكسياً على الأداء العام للنظام ويخفض احتمالات إصابة الهدف بالضربة الأولى.


إن فهم المصاعب المرتبطة بتحصيل عناصر الدقة واحتمالات القتل في علم المدفعية عند المديات البعيدة، يتطلب بشكل رئيس نظرة فاحصة ومتأنية لأفرع علم المقذوفات، حيث تعرض هذه العلوم تأثيراً حاسماً يؤثر على سلوك المقذوف من لحظة إطلاق النار وحتى وصوله وارتطامه بالهدف. ولكي نبسط المسألة، هناك ثلاث أفرع رئيسة لعلم المقذوفات هي: علم المقذوفات الداخلي internal ballistics، علم المقذوفات الخارجي external ballistics، علم المقذوفات الطرفي أو النهائي terminal ballistics. علم المقذوفات الداخلي يتناول مظاهر عملية إطلاق النار وما يصاحبها من حركة المقذوف داخل سبطانة المدفع وحتى مغادرة الفوهة. علم المقذوفات الخارجي يتعامل مع سلوك المقذوف بعد مغادرة فوهة السلاح على طول محور طيرانه حتى يصل نقطته النهائية. الفرع الأخير أو علم المقذوفات الخارجي، فهذا يتناول عملية ضرب كتلة الهدف وعدد من الاحتمالات المرتبطة مثل الانحراف أو الاختراق أو ثقب تركيبه. وكقاعدة عامة، فإنه لإحداث مستوى عالي من قوة الاختراق والتأثير القاتل lethal effect، المقذوف مخترق الدروع يجب أن يدفع في مسار مسطح للمدى الأقصى وهذا بالطبع نتيجة سرعة الفوهة العالية. هذا الأمر يمكن إنجازه بتوفير الضغط القاعدي العالي high-pressure المستحدث من احتراق شحة الدافع المحترقة داخل حجرة مغلاق المدفع. وبينما يبلغ الضغط ذروته، المقذوف سيتحرك ويعجل على طول السبطانة باتجاه الفوهة. إن السرعة التي يترك بها المقذوف فوهة السلاح تدعى "سرعة الفوهة" muzzle velocity. وكلما زادت سرعة الفوهة التي يندفع فيها المقذوف، كلما عرض طيرانه مساراً أكثر تسطحاً لمسافة مقاسة ومحددة، حتى يعمل قانون الجاذبية law of gravity على التسبب في انحدار المقذوف وهبوطه نحو الأرض.

https://sun9-22.userapi.com/c852020/v852020031/1ba699/c4sSn2JwsRc.jpg

العديد من دراسات علم المقذوفات ballistics التي أنجزت من قبل الباحثين، أظهرت بوضوح أنه ليس جميع العوامل التي تؤثر على طيران المقذوف وبالتالي احتمالات إصابته للهدف، يمكن أن تقيم وتقدر بدقة قبل الإطلاق. فحتى مع توفر أفضل أنظمة السيطرة على النيران وكذلك أطقم الرماية المدربين وأصحاب الخبرة، المقذوفات الأولى قد لا تصيب الهدف بالضرورة. لذا، هو من الضروري توفير التصحيحات الملائمة إلى بيانات إطلاق النار الأولى وذلك لتحويل المقذوفات وتأكيدها على كتلة الهدف. في الحقيقة، مصاعب تحصيل الدقة لمدافع الدبابات guns accuracy والرغبة في تسجيل الإصابة من الرمية الأولى، كانت على الدوام الشغل الشاغل لمصممي أسلحة الدبابات ومستخدميها على حد سواء. ولنعد خطوة إلى الوراء ونفترض أنك كنت تخوض تجربة حقيقية لإطلاق النار من على دبابة معركة رئيسة وكنت في تلك اللحظة تتحرك على أرض وعرة rough terrain، لكنك ببساطة أخطأت الهدف، والسؤال هنا لماذا؟؟ يرى الباحثين أن هناك العديد من العوامل التي تحكم احتمالات إصابة مقذوف ما لهدف جرى التسديد عليه. هذه العوامل تتراوح ما بين انحناء سبطانة المدفع gun droop نتيجة مظاهر التسخين والتبريد غير المنتظم، معايرة بصريات التسديد sighting calibration وبالتالي التوجيه الخاطئ، اهتراء سبطانة المدفع gun wear وبالتالي حدوث إزاحة جانبية وتشويه لسطح السبطانة الداخلي، الذخيرة ammunition من حيث درجة حرارة شحنة الدافع، الأحوال الجوية meteorological conditions من حيث درجة الحرارة الخارجية والضغط والريح والمطر والرطوبة، حركة سبطانة المدفع وما ينتج عنها من تفرق أو تشتت للمقذوفات gun dispersion كما هو الحال مع مظهر القفزة. وبكلمات أخرى، احتمالات الإصابة من الرمية الأولى متأثرة كثيراً بشروط أو متغيرات المقذوفات المطلقة، التصنيع غير المثالي للمدفع، أخطاء نظام السيطرة على النيران، التفاعل ما بين المقذوف وسبطانة المدفع والأحوال البيئية/الجوية المتقلبة.

https://sun9-9.userapi.com/c858416/v858416466/f88c5/dYsBamBs1I8.jpg

مصادر خطأ نظام السيطرة على النيران تتضمن أخطاء مزامنة/استقرار stabilisation/synchronisation خط البصر مع السلاح، الحساب البالستي، قياس المدى، وأخطاء دقة المجسات. مصادر الخطأ الناتجة عن الأحوال الجوية تتضمن التغييرات البيئية المفاجئة مثل التحول في سرعة الريح واتجاهها والتي تؤثر على مسار الطيران الحر للمقذوفات، خصوصاً المقذوفات التي تنطلق بسرعة فوهة أبطأ، كما هو الحال مع الذخائر شديدة الانفجار HE وشديدة الانفجار المضادة للدبابات HEAT. أسباب أخرى يمكن إرجاعها إلى الاضطراب والإرباك الناتج عن حركة الدبابة على الأسطح الأرضية المختلفة، الأمر الذي يؤثر على السلاح وأداء نظم استقرار بصريات التسديد sight stabilisation بشكل عكسي وهذا بدوره يؤدي إلى تخفيض احتمالات الإصابة من الرمية الأولى بالسلاح. وهنا يمكن الإشارة إلى أداء نظام التعليق suspension system الذي قد يؤثر على مستوى الاهتزازات المرسلة إلى تراكيب سبطانة المدفع والبرج. عموماً، الإزاحة الزاوية لفوهة المدفع muzzle angular يمكن أن تغير وتعدل بشكل ملحوظ باستعمال أنظمة تعليق من النوع النشط (نوع من التعليق الذي يسيطر على الحركة العمودية للعجلات نسبة إلى جسم العربة أو الهيكل، بالمقارنة مع التعليق السلبي حيث تقرر الحركة كلياً بسطح الطريق). هذه تمثل فقط بعض المتغيرات التي يمكنها التأثير وتحديد أين سيضرب المقذوف في ختام مسيره. إن طيران المقذوف بعد تركه فوهة المدفع وبالتالي درجة تفاعله مع المحيط خلال مسيره كانت في الغالب موضوع بحث شامل من قبل المعنيين.

https://pp.userapi.com/c846417/v846417278/157559/CLr9uknk3_0.jpg
 
إنضم
May 5, 2020
المشاركات
3,450
مستوى التفاعل
6,502
النقاط
98
شكرا على الموضوع الجميل، لكن ممكن تفسير مبسط للإزاحة المستعرضه.
اعتقد القصد هو الحركة أو الاهتزاز بالمحور الأفقي للمدفع.. لكن لنرى رأي الأستاذ أنور فهو الأكثر خبرة في هذا المجال
 

fREEZE

CaptainAwesome
إنضم
May 10, 2020
المشاركات
294
مستوى التفاعل
652
النقاط
78
الإقامة
Cairo
هل في قذائف ذكية شبه فكرة الصواريخ متعددة المراحل الفضائية مثلا اللي هي بتبقي ذات عدة مراحل من الدفع لزيادة المدى و الدقة ؟..

او حتي شبه فكرة صواريخ الاس ٤٠٠ كإطلاق عمودي من القاذف فى المرحلة الأولى و بعدين تشتغل قوة الدفع الرئيسية فى توجيه الصاروخ لهدفه ..



او بنفس فكرة الباستيون

 
إنضم
May 31, 2020
المشاركات
12
مستوى التفاعل
10
النقاط
3
هل في قذائف ذكية شبه فكرة الصواريخ متعددة المراحل الفضائية مثلا اللي هي بتبقي ذات عدة مراحل من الدفع لزيادة المدى و الدقة ؟..

او حتي شبه فكرة صواريخ الاس ٤٠٠ كإطلاق عمودي من القاذف فى المرحلة الأولى و بعدين تشتغل قوة الدفع الرئيسية فى توجيه الصاروخ لهدفه ..



او بنفس فكرة الباستيون​
قذائف مضادة للدبابات؟
 

fREEZE

CaptainAwesome
إنضم
May 10, 2020
المشاركات
294
مستوى التفاعل
652
النقاط
78
الإقامة
Cairo
قذائف مضادة للدبابات؟
انا بسأل بس هل في قذائف ذكية فيها كذا مرحلة من الدفع ضد المدرعات بشكل عام ؟ بحيث المرحلة الأولى تبقي إطلاق من السبطانة بشكل ضعيف و من بعد كدة يشتغل الدفع الرئيسي في التوجيه و الضرب زي الفكرة بتاعت الاس و الباستيون كدة .
 
إنضم
May 5, 2020
المشاركات
3,450
مستوى التفاعل
6,502
النقاط
98
انا بسأل بس هل في قذائف ذكية فيها كذا مرحلة من الدفع ضد المدرعات بشكل عام ؟ بحيث المرحلة الأولى تبقي إطلاق من السبطانة بشكل ضعيف و من بعد كدة يشتغل الدفع الرئيسي في التوجيه و الضرب زي الفكرة بتاعت الاس و الباستيون كدة .
صواريخ من مرحلتين موجود لكن إطلاق عامودي لا أذكر أنني سمعت بها لكنها فكرة جميلة
 
إنضم
May 5, 2020
المشاركات
3,450
مستوى التفاعل
6,502
النقاط
98
انا بسأل بس هل في قذائف ذكية فيها كذا مرحلة من الدفع ضد المدرعات بشكل عام ؟ بحيث المرحلة الأولى تبقي إطلاق من السبطانة بشكل ضعيف و من بعد كدة يشتغل الدفع الرئيسي في التوجيه و الضرب زي الفكرة بتاعت الاس و الباستيون كدة .
 

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
311
مستوى التفاعل
856
النقاط
78
شكرا على الموضوع الجميل، لكن ممكن تفسير مبسط للإزاحة المستعرضه.
التعبير إستاذي يشير لحالة التغيير الحاصل عند مقدمة/فوهة سبطانة السلاح لحظة الرمي أو أثناء حركة الدبابة !!! واحدة من هذه المظاهر الذي تتحدث عنه المصادر العلمية يطلق عليه تأثير القفزة أو كما يسمى أحياناً "قفز الفوهة" muzzle Jump أو "قفز المدفع" gun Jump، وهو تعبير يصف الإزاحة الاتجاهية التي تسلكها سبطانة المدفع تحت تأثير صدمة الإطلاق عند إيقاد شحنة الدافع وحتى اللحظة التي يغادر بها المقذوف فوهة السلاح (تتسبب صدمة إطلاق النار في حدوث حركة عمودية وتدويريه سريعة للسبطانة قبل طرد المقذوف). فتعبير القفزة بشكل تقني يشير للانحراف الزاوي angular deviation في المستوى العمودي بين محور فوهة السلاح وخط الطيران الابتدائي للمقذوف. وبكلمات أخرى، هي إزاحة في خط المغادرة تحدث مباشرة في اللحظة التي يترك بها المقذوف فوهة السبطانة
 

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
311
مستوى التفاعل
856
النقاط
78
اعتقد القصد هو الحركة أو الاهتزاز بالمحور الأفقي للمدفع.. لكن لنرى رأي الأستاذ أنور فهو الأكثر خبرة في هذا المجال
بالضبط إستاذي،، المصطلح يتحدث عن الانحراف الاتجاهي vectorial deviation الكلي للمقذوف عن اتجاه طيرانه المقصود وهذا يحدث بشكل رئيس بالمحور العمودي. مع ذلك، تأثيرات مماثلة قد تلاحظ في المستوى الأفقي، لكنها عادة ما تكون بمستوى أدنى ومدعوة باسم "القفزة الجانبية" lateral jump وتختلف قيم هذه القفزة من قذيفة لأخرى.
 

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
311
مستوى التفاعل
856
النقاط
78
هل في قذائف ذكية شبه فكرة الصواريخ متعددة المراحل الفضائية مثلا اللي هي بتبقي ذات عدة مراحل من الدفع لزيادة المدى و الدقة ؟..

او حتي شبه فكرة صواريخ الاس ٤٠٠ كإطلاق عمودي من القاذف فى المرحلة الأولى و بعدين تشتغل قوة الدفع الرئيسية فى توجيه الصاروخ لهدفه ..



او بنفس فكرة الباستيون

أفكار مقذوفات الدبابات متعددة المراحل وتحديدا ما يخص الطاقة الحركية منها قديمة وسبق تجربتها في سبعينات القرن الماضي لكنها لم تثبت نجاحات تذكر !!!
 
التعديل الأخير:
إنضم
Jun 18, 2020
المشاركات
33
مستوى التفاعل
35
النقاط
18
انا بسأل بس هل في قذائف ذكية فيها كذا مرحلة من الدفع ضد المدرعات بشكل عام ؟ بحيث المرحلة الأولى تبقي إطلاق من السبطانة بشكل ضعيف و من بعد كدة يشتغل الدفع الرئيسي في التوجيه و الضرب زي الفكرة بتاعت الاس و الباستيون كدة .
قذائف الطاقة الحركية

 

Saudi silent

لا يعجبنك قوم أنت بينهم فلست منهم ➳
طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
Jul 12, 2020
المشاركات
640
مستوى التفاعل
1,711
النقاط
78


الدقة هنا شيئ لا يصدق هل يعقل ؟؟ @anwaralsharrad


 

Saudi silent

لا يعجبنك قوم أنت بينهم فلست منهم ➳
طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
Jul 12, 2020
المشاركات
640
مستوى التفاعل
1,711
النقاط
78
  • اعجاب
التفاعلات: Meky

F22

مشرف عام
إنضم
May 4, 2020
المشاركات
2,277
مستوى التفاعل
2,176
النقاط
98


الدقة هنا شيئ لا يصدق هل يعقل ؟؟ @anwaralsharrad


الدبابة لم تهتز او ترتد نهائيا او غبار عند الاطلاق وكانه الفديو غير صحيح وكانه يوجد رجل علي الدبابة.. كما انه لا يوجد مرجع للهدف لنعرف الدقة من عدمها
 
التعديل الأخير:

{الذين يشاهدون الموضوع} (اعضاء: 0, زوار: 1)

أعلى