متجدد متابعة تطورات سد النهضة الأثيوبي

محمد

طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
May 25, 2020
المشاركات
2,322
مستوى التفاعل
2,761
النقاط
98
السودان: الملء الثاني لسد النهضة قضية "أمن قومي"

قالت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق، الاثنين، إن السودان يعطي موضوع الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي أقصى درجات الاهتمام، باعتباره قضية أمن قومي تؤثر على حياة ملايين السودانيين على ضفاف النيل الأزرق والنيل الرئيسي، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السودانية "سونا".


وأكدت الصادق خلال لقائها برئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية ورئيس الاتحاد الأفريقي فيليكس تشيسيكيدي، على ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني شامل وملزم بين الدول الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان) بشأن قواعد ملء وتشغيل السد قبل يوليو المقبل.

وأشارت الوزيرة السودانية إلى حرص بلادها على العلاقات المتميزة مع جمهورية الكونغو الديمقراطية، وعلى ثقتها في قدرة تشيسيكيدي على قيادة الاتحاد الأفريقي في الدورة الحالية، والتعامل بجدية ومسؤولية مع ملف سد النهضة واستضافته للمفاوضات، وفقاً لـ"سونا".

وضوح المطالب

من جانبه، أعرب الرئيس تشيسيكيدي خلال اللقاء عن تفهمه لموقف السودان ومطالبه الواضحة، مؤكداً أنه سيبذل كل جهده في "سبيل إيجاد حل للأزمة يخاطب مصالح ومخاوف كل الأطراف، وبما يحقق أمن واستقرار المنطقة ويسهم إيجاباً في أمن واستقرار القارة الأفريقية بأسرها".


وبدأت وزيرة الخارجية السودانية، قبل أيام، جولة إفريقية لبحث ملف سد النهضة، وتوضيح موقف ورؤية الخرطوم حول حلّ الخلاف القائم بشأن السد.


وكشفت الخارجية السودانية لـ"الشرق"، الخميس، أن الصادق ستبحث خلال لقائها الرئيس الكيني أورهور كينياتا، والرئيس الكونغولي فيليكس تشيكيدي، ودولتي رواندا ويوغندا، "خطورة بدء المرحلة الثانية من ملء السد على السودان، وضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم وقانوني بين الدول الثلاث".

يأتي ذلك بعد أيام من تأكيد المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية لـ"الشرق"، الثلاثاء، أن الخرطوم "لم يطرح خيار تقاسم مياه النيل، ونطالب فقط بضرورة التوصل لاتفاق قانوني وملزم بشأن مرحلة الملء الثاني، وتشغيل السد".


بدوره، قال مكتب رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إن "التفاوض الذي جرى برعاية جمهورية الكونغو الديمقراطية في الفترة من 4 إلى 6 أبريل فشل بسبب إصرار إثيوبيا على عدم تغيير منهجية التفاوض".

الخيار القانوني

وعلى إثر ذلك، بحثت اللجنة العليا السودانية المخولة بمتابعة ملف سد النهضة، استعدادات الفِرق القانونية لمقاضاة شركة "ساليني" الإيطالية (الشركة المنفذة للسد والمقاول الرئيسي للمشروع)، أو الحكومة الإثيوبية.


وأوضح وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، أن الاجتماع أمن على "التمسك بالموقف التفاوضي الوطني المُرتكز على حقنا في حماية مصالحنا الخاصة بالأمن المائي، وذلك بتأمينه على المسارات الأربعة، وهي المسار الفني، والتحوطات الفنية اللازمة في سد الرصيرص وفي جبل أولياء، واستعدادات الفِرَق القانونية لمقاضاة شركة (ساليني)، أو الحكومة الإثيوبية، ومسارات العمل الدبلوماسي والسياسي".

وتتفق مصر والسودان على ضرورة التوصل إلى الاتفاق الملزم، قبل بدء إثيوبيا الملء الثاني لسد النهضة المقرر صيف هذا العام، لكن إثيوبيا تعارض تلك الخطوة، وترفض كذلك دخول وسطاء في عملية التفاوض القائمة، والتي يقودها الاتحاد الإفريقي.


كما تدافع إثيوبيا عن سد النهضة باعتباره "ضرورة وجودية"، مشيرةً أنه في حال تشغيله بكامل طاقته سيكون المحطة الكبرى على مستوى القارة السمراء لتوليد الكهرباء، مؤكدةً أنه سيوفر الكهرباء لـ65 مليون مواطن إثيوبي.

 

Falcon8

عضو مميز
إنضم
Jul 11, 2020
المشاركات
1,259
مستوى التفاعل
1,596
النقاط
98
الإقامة
السودان
السودان: الملء الثاني لسد النهضة قضية "أمن قومي"

قالت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق، الاثنين، إن السودان يعطي موضوع الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي أقصى درجات الاهتمام، باعتباره قضية أمن قومي تؤثر على حياة ملايين السودانيين على ضفاف النيل الأزرق والنيل الرئيسي، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السودانية "سونا".


وأكدت الصادق خلال لقائها برئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية ورئيس الاتحاد الأفريقي فيليكس تشيسيكيدي، على ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني شامل وملزم بين الدول الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان) بشأن قواعد ملء وتشغيل السد قبل يوليو المقبل.

وأشارت الوزيرة السودانية إلى حرص بلادها على العلاقات المتميزة مع جمهورية الكونغو الديمقراطية، وعلى ثقتها في قدرة تشيسيكيدي على قيادة الاتحاد الأفريقي في الدورة الحالية، والتعامل بجدية ومسؤولية مع ملف سد النهضة واستضافته للمفاوضات، وفقاً لـ"سونا".

وضوح المطالب

من جانبه، أعرب الرئيس تشيسيكيدي خلال اللقاء عن تفهمه لموقف السودان ومطالبه الواضحة، مؤكداً أنه سيبذل كل جهده في "سبيل إيجاد حل للأزمة يخاطب مصالح ومخاوف كل الأطراف، وبما يحقق أمن واستقرار المنطقة ويسهم إيجاباً في أمن واستقرار القارة الأفريقية بأسرها".


وبدأت وزيرة الخارجية السودانية، قبل أيام، جولة إفريقية لبحث ملف سد النهضة، وتوضيح موقف ورؤية الخرطوم حول حلّ الخلاف القائم بشأن السد.


وكشفت الخارجية السودانية لـ"الشرق"، الخميس، أن الصادق ستبحث خلال لقائها الرئيس الكيني أورهور كينياتا، والرئيس الكونغولي فيليكس تشيكيدي، ودولتي رواندا ويوغندا، "خطورة بدء المرحلة الثانية من ملء السد على السودان، وضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم وقانوني بين الدول الثلاث".

يأتي ذلك بعد أيام من تأكيد المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية لـ"الشرق"، الثلاثاء، أن الخرطوم "لم يطرح خيار تقاسم مياه النيل، ونطالب فقط بضرورة التوصل لاتفاق قانوني وملزم بشأن مرحلة الملء الثاني، وتشغيل السد".


بدوره، قال مكتب رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إن "التفاوض الذي جرى برعاية جمهورية الكونغو الديمقراطية في الفترة من 4 إلى 6 أبريل فشل بسبب إصرار إثيوبيا على عدم تغيير منهجية التفاوض".

الخيار القانوني

وعلى إثر ذلك، بحثت اللجنة العليا السودانية المخولة بمتابعة ملف سد النهضة، استعدادات الفِرق القانونية لمقاضاة شركة "ساليني" الإيطالية (الشركة المنفذة للسد والمقاول الرئيسي للمشروع)، أو الحكومة الإثيوبية.


وأوضح وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، أن الاجتماع أمن على "التمسك بالموقف التفاوضي الوطني المُرتكز على حقنا في حماية مصالحنا الخاصة بالأمن المائي، وذلك بتأمينه على المسارات الأربعة، وهي المسار الفني، والتحوطات الفنية اللازمة في سد الرصيرص وفي جبل أولياء، واستعدادات الفِرَق القانونية لمقاضاة شركة (ساليني)، أو الحكومة الإثيوبية، ومسارات العمل الدبلوماسي والسياسي".

وتتفق مصر والسودان على ضرورة التوصل إلى الاتفاق الملزم، قبل بدء إثيوبيا الملء الثاني لسد النهضة المقرر صيف هذا العام، لكن إثيوبيا تعارض تلك الخطوة، وترفض كذلك دخول وسطاء في عملية التفاوض القائمة، والتي يقودها الاتحاد الإفريقي.


كما تدافع إثيوبيا عن سد النهضة باعتباره "ضرورة وجودية"، مشيرةً أنه في حال تشغيله بكامل طاقته سيكون المحطة الكبرى على مستوى القارة السمراء لتوليد الكهرباء، مؤكدةً أنه سيوفر الكهرباء لـ65 مليون مواطن إثيوبي.

تقريبا نفس الدول التي زارها وزير الخارجية المصري
 

Golden Fingers

طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
May 10, 2020
المشاركات
749
مستوى التفاعل
2,026
النقاط
78
السفير المصري في واشنطن أمام كلية الحرب الأمريكية:
تكرار ممارسات إثيوبيا الأحادية في أحواض الأنهار سيكون له تبعات وآثار جسيمة في نهر النيل.
ـــ

شارك السفير معتز زهران، سفير مصر في واشنطن، في ندوة بكلية الحرب الوطنية الأمريكية، بحضور عدد من طلبة وقيادات وأركان الكلية، حيث تناول الأهمية الاستراتيجية الخاصة للعلاقات المصرية الأمريكية، ودور مصر في إرساء الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط وأفريقيا، مبرزاً مختلف التحديات الإقليمية التي تواجهها المنطقة، والتي تستدعي التنسيق بين مختلف أطراف المجتمع الدولي لضمان التعامل الناجح مع تلك التحديات.

وجاءت قضية سد النهضة كأحد أبرز الموضوعات التي تناولها السفير زهران، حيث أبرز أن مصر لن يمكنها بأي حال التهاون فيما يخص أمنها المائي، محذراً من أن الإدارة الأحادية لعملية ملء وتشغيل سد النهضة يمكن أن ينجم عنها تفاقم حالة الفقر المائي في مصر وكذا تفاقم الآثار السلبية لتغير المناخ على نحو لا يمكن احتواؤه، وحدوث أضرار بيئية واجتماعية واقتصادية هائلة، وهو ما أكد أنه لا يمكن السماح بحدوثه.

واعتبر زهران أن قضية مياه النيل في كل من مصر والسودان أخطر من أن تُترك أسيرة للوضع الداخلي في إثيوبيا، لما لها من تبعات جسيمة على شعوب المنطقة، مشيراً إلى أن الإدارات الإثيوبية المتعاقبة هي التي دأبت وبشكل متعمد على اتباع سياسات تقوم على تأجيج الرأي العام الإثيوبي فيما يخص موضوعات مياه النيل والمتاجرة بها داخلياً في إطار محاولة لاحتواء التوترات الداخلية المزمنة بإثيوبيا، بدلاً من السعي للتوصل لحل وسط يؤمن المصلحة المشتركة لشعوب المنطقة.

وأبرز السفير المصري أنه كان ثمة حل على مائدة المفاوضات في واشنطن العام الماضي، يتيح توليد الكهرباء بأقصى كفاءة ممكنة من سد النهضة، كما يضمن حق إثيوبيا في إقامة مشروعات مستقبلية تحت مظلة القانون الدولي، غير أن الجانب الإثيوبي تغيب في اللحظة الأخيرة عن الاجتماع المخصص لتوقيع الاتفاق، نظراً لتفضيله التحرك الأحادي دون التقيد بالقانون الدولي، ودون أي تنسيق أو تشاور مسبق فيما يخص مشروعات السدود، وهي السياسة الممنهجة التي تتبعها إثيوبيا مع مختلف جيرانها، مما تسبب في أن أصبحت بحيرة توركانا في كينيا على وشك الانقراض، على نحو ما أعلنت اليونسكو، كما يلحق أضراراً جسيمة بسكان حوض نهري جوبا وشبيلي في الصومال.

وشدد السفير زهران على أن مصر لا يمكن أن تسمح بتكرار مثل هذه الممارسات الإثيوبية الأحادية في حوض النيل أيضاً، وأن ذلك يُعد قضية وجودية ومصيرية بالنسبة للشعب المصري، مطالباً بدعم الولايات المتحدة لعملية الوساطة الراهنة تحت قيادة رئيس الاتحاد الأفريقي، من أجل التوصل لاتفاق ملزم على قواعد ملء وتشغيل سد النهضة في أقرب وقت، لحماية الأمن والاستقرار في المنطقة، وزوداً عن المصالح الاستراتيجية الأمريكية مع الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا.

———

 

Falcon8

عضو مميز
إنضم
Jul 11, 2020
المشاركات
1,259
مستوى التفاعل
1,596
النقاط
98
الإقامة
السودان
السفير المصري في واشنطن أمام كلية الحرب الأمريكية:
تكرار ممارسات إثيوبيا الأحادية في أحواض الأنهار سيكون له تبعات وآثار جسيمة في نهر النيل.
ـــ

شارك السفير معتز زهران، سفير مصر في واشنطن، في ندوة بكلية الحرب الوطنية الأمريكية، بحضور عدد من طلبة وقيادات وأركان الكلية، حيث تناول الأهمية الاستراتيجية الخاصة للعلاقات المصرية الأمريكية، ودور مصر في إرساء الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط وأفريقيا، مبرزاً مختلف التحديات الإقليمية التي تواجهها المنطقة، والتي تستدعي التنسيق بين مختلف أطراف المجتمع الدولي لضمان التعامل الناجح مع تلك التحديات.

وجاءت قضية سد النهضة كأحد أبرز الموضوعات التي تناولها السفير زهران، حيث أبرز أن مصر لن يمكنها بأي حال التهاون فيما يخص أمنها المائي، محذراً من أن الإدارة الأحادية لعملية ملء وتشغيل سد النهضة يمكن أن ينجم عنها تفاقم حالة الفقر المائي في مصر وكذا تفاقم الآثار السلبية لتغير المناخ على نحو لا يمكن احتواؤه، وحدوث أضرار بيئية واجتماعية واقتصادية هائلة، وهو ما أكد أنه لا يمكن السماح بحدوثه.

واعتبر زهران أن قضية مياه النيل في كل من مصر والسودان أخطر من أن تُترك أسيرة للوضع الداخلي في إثيوبيا، لما لها من تبعات جسيمة على شعوب المنطقة، مشيراً إلى أن الإدارات الإثيوبية المتعاقبة هي التي دأبت وبشكل متعمد على اتباع سياسات تقوم على تأجيج الرأي العام الإثيوبي فيما يخص موضوعات مياه النيل والمتاجرة بها داخلياً في إطار محاولة لاحتواء التوترات الداخلية المزمنة بإثيوبيا، بدلاً من السعي للتوصل لحل وسط يؤمن المصلحة المشتركة لشعوب المنطقة.

وأبرز السفير المصري أنه كان ثمة حل على مائدة المفاوضات في واشنطن العام الماضي، يتيح توليد الكهرباء بأقصى كفاءة ممكنة من سد النهضة، كما يضمن حق إثيوبيا في إقامة مشروعات مستقبلية تحت مظلة القانون الدولي، غير أن الجانب الإثيوبي تغيب في اللحظة الأخيرة عن الاجتماع المخصص لتوقيع الاتفاق، نظراً لتفضيله التحرك الأحادي دون التقيد بالقانون الدولي، ودون أي تنسيق أو تشاور مسبق فيما يخص مشروعات السدود، وهي السياسة الممنهجة التي تتبعها إثيوبيا مع مختلف جيرانها، مما تسبب في أن أصبحت بحيرة توركانا في كينيا على وشك الانقراض، على نحو ما أعلنت اليونسكو، كما يلحق أضراراً جسيمة بسكان حوض نهري جوبا وشبيلي في الصومال.

وشدد السفير زهران على أن مصر لا يمكن أن تسمح بتكرار مثل هذه الممارسات الإثيوبية الأحادية في حوض النيل أيضاً، وأن ذلك يُعد قضية وجودية ومصيرية بالنسبة للشعب المصري، مطالباً بدعم الولايات المتحدة لعملية الوساطة الراهنة تحت قيادة رئيس الاتحاد الأفريقي، من أجل التوصل لاتفاق ملزم على قواعد ملء وتشغيل سد النهضة في أقرب وقت، لحماية الأمن والاستقرار في المنطقة، وزوداً عن المصالح الاستراتيجية الأمريكية مع الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا.

———

أزفت الآزفة
 

Falcon8

عضو مميز
إنضم
Jul 11, 2020
المشاركات
1,259
مستوى التفاعل
1,596
النقاط
98
الإقامة
السودان
بيان توضيحي

بالإشارة لما تم نشره بعض وسائل الإعلام بأنه يتم التوجه لتحلية مياه البحر في المناطق الساحلية كأحد الحلول لتقليل الاعتماد على مياه النيل

فإن وزارة الموارد المائية والرى تود التأكيد على أن اللجوء لتحلية مياه البحر يهدف لمجابهة الإحتياجات المائية المستقبلية المتزايدة نتيجة الزيادة السكانية والأنشطة التنموية المتزايدة ، وذلك في ظل ثبات حصة مصر من مياه النيل
 

Falcon8

عضو مميز
إنضم
Jul 11, 2020
المشاركات
1,259
مستوى التفاعل
1,596
النقاط
98
الإقامة
السودان
السيد الرئيس للمبعوث الامريكي فيلتمان .. "قضية سد النهضة هي قضية وجودية بالنسبة لمصر التى لن تقبل بالإضرار بمصالحها المائية أو المساس بمقدرات شعبها"
 

محمد

طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
May 25, 2020
المشاركات
2,322
مستوى التفاعل
2,761
النقاط
98
السيسي للمبعوث الأميركي عن سد النهضة: مصر لن تقبل الإضرار بمصالحها المائية

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن مصر، "لن تقبل الإضرار بمصالحها المائية أو المساس بمقدرات شعبها"، مضيفاً خلال استقباله المبعوث الأميركي الخاص لمنطقة القرن الإفريقي، جيفري فيلتمان، معتبراً أن قضية سد النهضة "وجودية بالنسبة لمصر".


وأوضح السيسي، أن مصر ما زالت تسعى للتوصل إلى اتفاق عادل ومنصف وملزم لملء وتشغيل سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا، من خلال مسار المفاوضات برعاية الاتحاد الإفريقي.


وشدد الرئيس المصري، على أهمية تحمل المجتمع الدولي مسئولياته في حل تلك الأزمة، وأشار إلى "حيوية الدور الأميركي للاضطلاع بدور مؤثر في هذا الاطار".


واستعرض السيسي تطورات القضية، مؤكداً "نهج مصر المرن" في التعامل مع القضية على مدار السنوات الماضية في مختلف مسارات التفاوض، و"الذي طالما قام على أساس السعي للتوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن وملزم قانوناً يحقق مصالح كل من مصر والسودان وإثيوبيا، ويراعي حقوق ومصالح مصر وأمنها المائي ويمنع إيقاع الضرر بها".


وتابع، حسبما ورد في بيان الرئاسة المصرية، "إلا أن جميع الجهود التي بذلت خلال عملية التفاوض لم تتوصل الي الاتفاق المنشود نتيجة غياب الإرادة السياسية لدى الطرف الآخر"، في إشارة إلى إثيوبيا.


من جانبه أكد فيلتمان أن الإدارة الأميركية، جادة في حل تلك القضية الحساسة نظراً لما تمثله من أهمية بالغة لمصر وللمنطقة والتي تتطلب التوصل إلى تسوية عادلة وشاملة.


وبحسب تصريحات المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، فإن السيسي أكد حرص مصر على تعزيز التعاون الثنائي مع الولايات المتحدة في إطار علاقات الشراكة الاستراتيجية الممتدة بين البلدين الصديقين، والدور الحيوي لتلك الشراكة في تحقيق الاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط والقارة الإفريقية.


فيما أعلن "فيلتمان"، أن بلاده تثمن العلاقات الاستراتيجية مع مصر، "في ضوء الثقل السياسي والدور المحوري الذي تتمتع به مصر في محيطها الإقليمي، بما يساهم في تحقيق التوازن بالمنطقة، وحرص الولايات المتحدة على دفع أطر التعاون بين البلدين الصديقين ثنائياً وإقليمياً"، وفقاً لما ورد في بيان الرئاسة المصرية.
 

ANGMAR

طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
Jan 18, 2021
المشاركات
1,072
مستوى التفاعل
1,317
النقاط
98
السيد الرئيس للمبعوث الامريكي فيلتمان .. "قضية سد النهضة هي قضية وجودية بالنسبة لمصر التى لن تقبل بالإضرار بمصالحها المائية أو المساس بمقدرات شعبها"
اثيوبيا هتوافق على مفاوضات عشان تكسب وقت تاني وبعدين تنسحب زي اللي حصل في واشنطن ايام ابو ايفانكا
اول شرط لازم يتم تجميد عمليات الملئ الثاني قبل اي مفاوضات
 
إنضم
Jan 9, 2021
المشاركات
744
مستوى التفاعل
960
النقاط
78
اثيوبيا هتوافق على مفاوضات عشان تكسب وقت تاني وبعدين تنسحب زي اللي حصل في واشنطن ايام ابو ايفانكا
اول شرط لازم يتم تجميد عمليات الملئ الثاني قبل اي مفاوضات
دة شرط مصر اصلا وقف الملئ الثاني قبل اي مفاوضات
 

Falcon8

عضو مميز
إنضم
Jul 11, 2020
المشاركات
1,259
مستوى التفاعل
1,596
النقاط
98
الإقامة
السودان
اثيوبيا هتوافق على مفاوضات عشان تكسب وقت تاني وبعدين تنسحب زي اللي حصل في واشنطن ايام ابو ايفانكا
اول شرط لازم يتم تجميد عمليات الملئ الثاني قبل اي مفاوضات
أثيوبيا هتمضي في النهاية على اتفاق و لن تلتزم بيه مستقبلا و مصر عارفة كده.
الخطيئة كانت القبول بوجود السد
 

ANGMAR

طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
Jan 18, 2021
المشاركات
1,072
مستوى التفاعل
1,317
النقاط
98
أثيوبيا هتمضي في النهاية على اتفاق و لن تلتزم بيه مستقبلا و مصر عارفة كده.
الخطيئة كانت القبول بوجود السد
خليني اكون منصف
الاثيوبيين لعبو موضوع السد من البداية ببراعة
كان في تقرير كويس عاملاه الجزيرة عن السد وان في البداية مكنش في اي جهة بتموله ( للعلم حق اعتراض مصر كان على التمويل الخارجي على حسب علمي ) الاثيوبيين مولو السد من جيبهم واستقطعو من مرتبات الموظفين وعملو من السد مشروع قومي ( زي توشكي وقناة السويس الجديدة كده ) والتف الشعب حول المشروع المنقذ من الفقر
جت بقه اتفاقية المبادئ المشؤمة وموافقة مصر مع الاسف فتح بقه الاستثمارات اشي صيني واشي اوروبي واشي خليجي وبقت مردغانة سعتك
الماضي انتهى احنا في دلوقتي
يجب افشال اي مفواضات بطريقة احترافية ثم الضرب الضرب الضرب
 

{الذين يشاهدون الموضوع} (اعضاء: 1, زوار: 6)

  • أعلى