متابعة التطورات حول مخطط اسرائيل لضم أجزاء من الضفة

F22

الادارة
مشرف عام
المشاركات
5,008
النقاط
98

F22

الادارة
مشرف عام
المشاركات
5,008
النقاط
98
الضفة الغربية: لماذا تستعجل إسرائيل الضم

وجهت حركة "فتح" الفلسطينية نداء لأنصارها وللشعب الفلسطيني من أجل التظاهر ضد "صفقة القرن" وخطط إسرائيل لضم أراض جديدة في الضفة الغربية.
وحثت الحركة الفلسطينيين في بيان على خوض "جولة جديدة مع هذا الكيان الغاصب... من أجل جرحانا وأطفالنا ونسائنا وشيوخنا، من أجل وطننا الذي لا نقايضه بالدولار والطحين وعلب السردين."
وأضافت: "يا شعبنا البطل الثائر، عهدناك وتعلمنا منك أن الأرض عرض وشرف وقد انتصرت لشرفك الوطني مددا وامتداد السنين القاسيات، وما هي إلا ربع ساعة وينجلي الظلام، ونعود للقمم العاليات، ونعود للنهر والتلال والغابات وللسهل والأودية والمنحدرات، وإلى القدس والأغوار".



وتابع البيان: "فهبوا يا شعبنا العظيم، نصرة من أجل ترابكم الوطني، وشاركوا معنا في مسيرات الغضب المنددة بسياسات المجرم الإسرائيلي، ولنقف تحت الشمس وأمام العالم بأسره ونرفع الصوت عاليا و مقذوفه العنفوان والتحدي، لا للضم.. لا لصفقة الخزي .. ونعم للدولة الفلسطينية المستقلة.. نعم للقدس عاصمة فلسطين ودرة الحلم."
 

نشامى الاردن

جندي
عضو مميز
المشاركات
219
النقاط
78
عاجل


الأردن أبلغ أميركا و"إسرائيل" بانسحابه من "وادي عربة" في حال الضم

مصادر دبلوماسية رفيعة تقول للميادين إن الملك عبد الله أبلغ الأميركيين والإسرائيليين بامتناع الأردن عن المضي في معاهدة السلام مع "إسرائيل"، في حال ضم الضفة الغربية.

الصفدي كان يتمنى لو أن وزير الخارجية المصري سامح شكري حضر، "حيث الرسالة من هكذا لقاء ستكون أقوى"، لكن ومع ذلك، فإن "الأردنيين أكدوا أنهم سيستمرون في الاتصلات مع المصريين لضمان ثباتهم على رفض عملية الضم كحدّ أدنى، وطلب الأردن من الفلسطينيين فعل ذلك".

الصفدي وعباس، اتفقا على دعوة السداسية العربية للاجتماع وإصدار بيان قوي في رفض الضم

العاهل الأردني اتصل بولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، بخصوص تصريحات وزير الدولة للشؤون الخارجية الإمارتية أنور قرقاش، حيث تنصل بن زايد من هذه التصريحات وأعلن موقفاً مغايراً لها.

السلطة الفلسطينية "كانت تنتظر زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري"، لكن الأخير اعتذر، ما خلّف امتعاضاً في رام الله وقلقاً في عمّان، من أن يكون موقف القاهرة من الضم متواضعاً.

مصادر دبلوماسية للميادين
 

الاعضاء الذين يشاهدون الموضوع (المجموع: 1, الاعضاء: 0,الزوار: 1)

أعلى