متابعة الاشتباكات الحدودية بين الهند والصين

F22

ملازم
أظهرت صور جديدة التقطتها الأقمار الصناعية أن الصين أضافت منشآت جديدة قرب موقع اشتباك حدودي مع الهند، مما يزيد المخاوف من تجدد التوتر بين الجارتين المسلحتين بأسلحة نووية.


واتفق قادة عسكريون من الهند والصين الاثنين على إنهاء مواجهة دامت أسابيع عند عدة مواقع على طول الحدود المتنازع عليها بعد الاشتباك الذي دار في 15 يونيو بوادي جالوان وقتل فيه 20 جنديا هنديا.

وتسلط صور الأقمار الصناعية، التي تظهر نشاطا إنشائيا جديدا خلال الأسبوع الذي أعقب الشجار اليدوي، الضوء على التحدي الذي يواجه فض الاشتباك واحتمال انهيار الاتفاق بسبب تعارض مطالب الطرفين بالسيادة على الأراضي.

وتظهر الصور التي التقطتها شركة "ماكسار تكنولوجيز" الأمريكية لتكنولوجيا الفضاء هياكل صينية ممتدة على منحدر يطل على نهر جالوان.

وتقول الهند إن المنطقة التي بنيت عليها المنشآت تقع على جانبها من حدود خط السيطرة الفعلية غير المرسمة بدقة بين البلدين.

وتقول الصين إن وادي جالوان بأكمله أرض تابعة لها وتلقي باللوم على القوات الهندية في بدء الاشتباكات.

ويشمل النشاط الجديد خياما مموهة أو هياكل مغطاة بجوار قاعدة المنحدر وعلى مسافة قريبة منها، وهو ما قد يكون معسكرا جديدا تحت الإنشاء بجدران أو حواجز.

وعلى الجانب الهندي، تظهر حواجز دفاعية في أحدث الصور لم تكن ظاهرة في صور التقطت في مايو. وجرى تقليص موقع أمامي هندي على ما يبدو مقارنة مع صور التقطت قبل نحو شهر.

كان مسؤولون عسكريون هنود قد قالوا في السابق إنهم سيراقبون عملية فض الاشتباك المزمعة ويتحققون منها على الأرض.

المصدر: رويترز
 

السحاب

عضو مميز
خبير المنتدى
يعني ايش نوع الصواريخ الي بالصورة س300 ولا 400 ؟؟
اصلا الصور بلا صواريخ
الصور للعربة التي تحمل الصواريخ بلا صواريخ والعربة الحاملة للرادار وهو مغطى لذا لا يمكن التحديد ما هي المنظومة بالذات
 

السحاب

عضو مميز
خبير المنتدى
دول عديدة تستثمر التوتر لشحن أسلحة للهند @السحاب

مشاهدة المرفق 884
رغم انا فرنسا كانت تريد تاخير ايصال الرافال بسبب الكورونا وتاثر خط الانتاج

الكل يدفع بالهند بوجه الصين

لم تستعد الهند ماء وجها فلن تكون لها اي تاثير دولي لعقد اخر مفسحة المجال للصين
 
  • اعجاب
التفاعلات: F22
أعلى