خفايا مشروع سري في إيران لإنتاج مسحوق الألومنيوم للصواريخ

F22

ملازم
أشارت وكالة "رويترز" في تقرير خاص، إلى مجمع لإنتاج الألومنيوم الذي يدخل مسحوقه في صناعة الصواريخ، يقع قرب منشأة سرية للحرس الثوري.

ولفت التقرير إلى قرب الموقع من مدينة جاجرم، والتي تضم منشأة سرية أقامها الحرس الثوري الإيراني تنتج مسحوق الألومنيوم لاستخدامه في برنامجها الصاروخي.

ويستخلص مسحوق الألومنيوم من البوكسايت، ويعد مكونا رئيسيا في صناعة وسائل الدفع التي تعمل بالوقود الصلب لإطلاق الصواريخ.

وقال مسؤول إيراني سابق استقى التقرير منه بعض معلوماته، إن "إيران بدأت إنتاج المسحوق للاستخدام العسكري قبل أكثر من 5 سنوات"، مشيرا إلى أنه "زار المنشأة مرتين، وأن الإنتاج كان مستمرا عندما رحل عن إيران في العام 2018".

واطلعت "رويترز" على أكثر من 10 وثائق تتعلق بمشروع مسحوق الألومنيوم، وإحدى هذه الوثائق رسالة موجهة للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي من أحد قادة الحرس الثوري وصفت الدولة الإيرانية شقيقه بأنه "أبو برنامج الصواريخ الإيراني".

وفي الرسالة وصف محمد طهراني منشأة جاجرم بأنها "مشروع لإنتاج وقود الصواريخ من مسحوق معدني"، وقال إنها "تلعب دورا كبيرا في تحسين قدرة البلاد على الاكتفاء الذاتي في إنتاج الوقود الصلب للصواريخ".

من جهته، قال المتحدث باسم البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة في نيويورك علي رضا مير يوسفي: "ليست لدينا معلومات عن هذه الادعاءات ولا عن صحة الوثائق".

وأضاف: "نؤكد مجددا أن إيران ليست لديها أي نية لإنتاج رؤوس حربية أو صواريخ نووية".

المصدر: "رويترز"
 

BERKUT_SU

خبراء المنتدى
ليست خفايا ...........ايران تبني نووي وصواريخ ودرونات وكروز على مراى الغرب والامم المتحدة هم يعرفون جيدا لمن تصنع هذه الاسلحة لهذا لا يوجد لديهم مشكلة معها
 

محمد

وكيل
خفايا ازاي و هما كل فترة يطلقوا صاروخ جديد بل ان هذا الامر كان و لازال من الحجج الامريكية لالغاء الاتفاق النووي
 

كاهن حرب

خبراء المنتدى
خبير المنتدى
خفايا ازاي و هما كل فترة يطلقوا صاروخ جديد بل ان هذا الامر كان و لازال من الحجج الامريكية لالغاء الاتفاق النووي
محاولات لتركيز الأنظار على إيران وزيادة الضغط عليها،
بينما الكيان الصهيوني لديه رؤوس نووية من سنوات وسياسة غموض نووي قوية،
لكي يخيف العرب ويجعلهم أذلاء ومطبّعين،

وهذا طبعا لايزعج أمريكا بأي حال،
ولاتجد تقارير وهجمات اعلامية عربية على سلاح الصهاينة النووي،
لأنهم لايستطيعون ولايجرؤون،
ويخافون من ردة الفعل الأمريكية
 
أعلى