حليف ترامب.. رابع قائد للبحرية الأميركية خلال 6 أشهر

Blazer

رقيب
مرة الرابعة خلال أقل من 6 أشهر، عين قائد جديد لسلاح البحرية الأميركي، وهذه المرة هو كينيث بريثويت المؤيد بقوة للرئيس دونالد ترامب.
ووافق مجلس الشيوخ الأميركي في تصويت برفع الأيدي، مساء الخميس، على تعيين بريثويت (60 عاما) السفير الحالي للولايات المتحدة في أوسلو، وفقما أوردت "فرانس برس".
ووضع ترامب بين أولوياته، إنعاش قوة بحرية تراجعت معنوياتها وضربها وباء كورونا.
وخلال جلسة استماع أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ مطلع مايو، شدد بريثويت على علاقاته الجيدة مع البيت الأبيض، وهذا ما لم يتمكن اثنان من أسلافه من تحقيقه.
وقال: "مع أنني أعترف بالتحديات، فأنا مستعد. يؤسفني القول إن سلاح البحرية الأميركي يمر بفترة اضطراب بسبب عوامل عديدة بينها غياب القيادة".
وتحدث خصوصا عن فضيحة فساد واسعة هزت سلاح البحرية في 2015، وحادث اصطدام بين سفينتين حربيتين أسفر عن سقوط 17 قتيلا في 2017.

 
أعلى