حكاية البصاصين – درونات الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع ISR

المشاركات
23
النقاط
13
حكاية البصاصين – درونات الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع ISR

falco_10.jpg 5edefa9920a59_prog3.jpg

البصَّاصة هي العين الناظرة بتحديق وتدقيق، والبَصّاص هو لفظ أطلقه العامة على من يراقب ويتجسس ويرصد ويسجل.

شاع فيما قبل أزمة جائحة كورونا أخبار عن اهتمام مصري بدرونات سافران باترولر مع تعاقد على عدد 30 درون من هذه الفئة. ويبدو أن عمليات تطوير وإنتاج هذه الدرونات قد تعطل بعض الوقت بسبب الجائحة. علاوة على أن البرنامج كله كان قد تعرض لأزمة عارضة حين تحطمت إحدى درونات باترولر عندما سقطت بالقرب من بلدة سان ميترليه ريمبارت في السادس من ديسمبر 2019، أثناء "رحلة استقبال صناعية" من قاعدة ايستر الجوية في جنوب فرنسا. وقد صرح الرئيس التنفيذي لسافران -فيليب بيتيتكولين- في حديث بتاريخ 27 فبراير 2020 بمعرفة الشركة بأسباب الحادث. وأضاف بأنهم يعملون على تلافي كل الأخطاء.

وفي محطة زمنية أقرب، شاعت أخبار جديدة عن اهتمام مصري آخر بالدرون الإيطالي فالكو إكسبلورر. وسواء كان الاهتمام المصري بدرونات سافران باترولر مازال قائماً، أو أن هناك اهتمام فعلي بالدرون الإيطالي، ففي جميع الأحوال ليست هناك أخبار مؤكدة عن صفقات قد تمت بالفعل، سواء بالتعاقد على أحدهما أو كليهما.

ولكن هذا الاهتمام المصري، والأخبار المتواترة عن اهتمام العديد من الدول بهذه النوعية من الدرونات غير القتالية، يثير الكثير من التساؤلات حول الدور المتنامي لمنصات غير مأهولة تقوم بأدوار الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع ISR، ومهام استخبارات الإشارة SIGINT بما تشمله من الاستخبارات الإلكترونية ELINT واستخبارات الاتصالات COMINT. علاوة على مهام أخرى كترحيل الاتصالات Communications Relay.

وإذا ماعلمنا أن تكلفة شراء درون واحد من الفئة سافران باترولر يتراوح مابين 20 إلى 30 مليون يورو، بحسب التكوين المعداتي والتجهيزات. أي أن صفقة تضم 30 درون ستقع تكلفتها مابين 600 إلى 900 مليون يورو، وبالطبع ستكون تكلفة فالكو إكسبلورر غير بعيدة عن هذا النطاق، فما الذي يدفع دولة كمصر أو غيرها من الدول ذات الميزانيات الدفاعية المحدودة، إلى الاهتمام بضم مثل هذه الدرونات غير القتالية للخدمة في قواتها المسلحة؟

السؤال والبحث فيه، مطروح للجميع.


تحياتي..
 

عزازيل

the red general
عضو مميز
المشاركات
612
النقاط
78
ما الذي يدفع دولة كمصر أو غيرها من الدول ذات الميزانيات الدفاعية المحدودة، إلى الاهتمام بضم مثل هذه الدرونات غير القتالية للخدمة في قواتها المسلحة؟
هناك ميزات توفرها الدرونات بالمقارنة مع الطائرات الاعتيادية , منها سهولة التدريب و القيادة , تجهيزات المطار و بساطتها , البقائية , سعر الدرونات و الذخائر او المهمات , امكانية صناعة صورة واقعية للميدان تفيد في حالات اخرى , حتي في حالة تحطم او اسقاط الدرون لا تفقد العنصر البشري (الطيار).
اما بالنسبة للحالة المصرية , هناك صعوبة نوعا ما بخصوص الحصول علي طائرات (استطلاعية و استخبارية) ذات مستوي معتبر بالنظر الي صانعي مثل هذه الطائرات (امريكا) و حتي تغلغل التكنولوجي الصهيوني في هذه الطائرات مثل حالة المغرب.
الدرونات بانواعها هي حاضر و مستقبل الطائرات و علينا ان نحسب خطواتنا جيدا كي لا نتأخر (كثيرا) فيها مثل باقي فروع التكنولوجيا , مبلغ 900 مليون دولار كافي لبداية جيدة في مثل هذه الصناعة اذا اُحسن التخطيط.
اذا كان لابد من الشراء فهناك الصين التي جربناها و عقدنا اكثر من صفقة معها و حتي تطوير ما دخل في الخدمة لدينا فعليا , فالصين ارخص كثيرا و اسهل ايضا.
 

ThutMosE ThE ThirD

قَد أَسمَعتَ لَو نادَيتَ حَيّاً
طاقم الإدارة
عضو مجلس الادارة
المشاركات
2,553
النقاط
98


فما الذي يدفع دولة كمصر أو غيرها من الدول ذات الميزانيات الدفاعية المحدودة، إلى الاهتمام بضم مثل هذه الدرونات غير القتالية للخدمة في قواتها المسلحة؟


الغالي تمنه فيه !

السبب يمكن في رأيي في اهمية الإستطلاع و الحصول علي افضل الوسائل في هذا المجال ورغم غلاء السعر فهي ارخص من طائرات الأستطلاع الماهولة وتوفر بصمه منخفضة مقارنة بها .
 

محمد

مقدم
طاقم الإدارة
مشرف عام
المشاركات
2,561
النقاط
98
حكاية البصاصين – درونات الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع ISR

مشاهدة المرفق 12424 مشاهدة المرفق 12427

البصَّاصة هي العين الناظرة بتحديق وتدقيق، والبَصّاص هو لفظ أطلقه العامة على من يراقب ويتجسس ويرصد ويسجل.

شاع فيما قبل أزمة جائحة كورونا أخبار عن اهتمام مصري بدرونات سافران باترولر مع تعاقد على عدد 30 درون من هذه الفئة. ويبدو أن عمليات تطوير وإنتاج هذه الدرونات قد تعطل بعض الوقت بسبب الجائحة. علاوة على أن البرنامج كله كان قد تعرض لأزمة عارضة حين تحطمت إحدى درونات باترولر عندما سقطت بالقرب من بلدة سان ميترليه ريمبارت في السادس من ديسمبر 2019، أثناء "رحلة استقبال صناعية" من قاعدة ايستر الجوية في جنوب فرنسا. وقد صرح الرئيس التنفيذي لسافران -فيليب بيتيتكولين- في حديث بتاريخ 27 فبراير 2020 بمعرفة الشركة بأسباب الحادث. وأضاف بأنهم يعملون على تلافي كل الأخطاء.

وفي محطة زمنية أقرب، شاعت أخبار جديدة عن اهتمام مصري آخر بالدرون الإيطالي فالكو إكسبلورر. وسواء كان الاهتمام المصري بدرونات سافران باترولر مازال قائماً، أو أن هناك اهتمام فعلي بالدرون الإيطالي، ففي جميع الأحوال ليست هناك أخبار مؤكدة عن صفقات قد تمت بالفعل، سواء بالتعاقد على أحدهما أو كليهما.

ولكن هذا الاهتمام المصري، والأخبار المتواترة عن اهتمام العديد من الدول بهذه النوعية من الدرونات غير القتالية، يثير الكثير من التساؤلات حول الدور المتنامي لمنصات غير مأهولة تقوم بأدوار الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع ISR، ومهام استخبارات الإشارة SIGINT بما تشمله من الاستخبارات الإلكترونية ELINT واستخبارات الاتصالات COMINT. علاوة على مهام أخرى كترحيل الاتصالات Communications Relay.

وإذا ماعلمنا أن تكلفة شراء درون واحد من الفئة سافران باترولر يتراوح مابين 20 إلى 30 مليون يورو، بحسب التكوين المعداتي والتجهيزات. أي أن صفقة تضم 30 درون ستقع تكلفتها مابين 600 إلى 900 مليون يورو، وبالطبع ستكون تكلفة فالكو إكسبلورر غير بعيدة عن هذا النطاق، فما الذي يدفع دولة كمصر أو غيرها من الدول ذات الميزانيات الدفاعية المحدودة، إلى الاهتمام بضم مثل هذه الدرونات غير القتالية للخدمة في قواتها المسلحة؟

السؤال والبحث فيه، مطروح للجميع.


تحياتي..
السعر مقابل التكنولوجيا
 
المشاركات
23
النقاط
13
اذا كان لابد من الشراء فهناك الصين التي جربناها و عقدنا اكثر من صفقة معها و حتي تطوير ما دخل في الخدمة لدينا فعليا , فالصين ارخص كثيرا و اسهل ايضا.
الصيني ارخص وأكثر مرونة

تماماً أخي عزازيل وأخي Ayman beh ..
الصين هي مورد مُجرب، ومرن، وتكلفة منظوماته في حدود المتاح.
وقد جربت دولة مثل مصر الحصول على درونات استطلاع غير مسلحة من الصين مثل الدرون ASN-209 ، وتكلفة هذه المنصة أقل بنسبة 30% من التصميم الأمريكي المماثل، وهناك إدعاء بأنها توفر جانب كبير من نفس الأداء ومعظم المهام نفسها لنظيراتها الغربية. (مع عدم إمكانية التثبت من صحة هذا الادعاء)

ومازلنا نتداول الحالة المصرية كنموذج يمثل مجموعة من الدول، التي أشرنا إليها على أنها دول ذات ميزانيات دفاعية محدودة "ولو نسبياً".
ولدى نموذجنا هذا ومنذ فترة زمنية غير قصيرة، عدة منصات جوية -مأهولة وغير مأهولة- لتغطيه مهام كالاستطلاع، وغيرها من المهام الغير قتالية. ثم واكب محاولة النهوض بسلاح الجو المصري وتحديثه، عمليات الاستحواذ على منصات جوية أحدث (وهي أيضاً مأهولة وغير مأهولة) لسد الحاجة إلى منصات حديثة للإضطلاع بتلك المهام.

وهنا علينا أن نفرق بين المهام "غير القتالية" الآتية:
- الاستطلاع Reconnaissance
- الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع ISR
- الاستخبارات ومراقبة واكتساب الهدف والاستطلاع ISTAR

ومهام غير قتالية أخرى مثل:
استخبارات الإشارات SIGINT وماتشمله هذه المجموعة من مهام استخبارات الاتصالات COMINT والاستخبارات الإلكترونية ELINT

كما نشير هنا أيضاً إلى منصات -مأهولة وغير مأهولة- قامت مصر بتشغيلها منذ فترة زمنية غير قصيرة، ثم أضافت إليها منصات أخرى حديثة، ومن هذه و"تلك" المنصات:
- الدرون BAE Systems SkyEye وهي منصة استطلاعية حازتها مصر منذ عقود.
- الدرون الصيني ASN-209 وهو مثال آخر لمنصة استطلاع صريحة.
- الدرون القتالي Wing Loong وهو -وإلى جانب مهامه القتالية- يمثل منصة ISR ، لذا فإن توصيفه الصحيح هو CISR أي Combat ISR
- المنصة الجوية المأهولة AT-802 بقدرات ISR
علاوة على منصات مأهولة -ثابتة الجناح ومروحيات- بمجال SIGINT ومايشمله من مهام اعتراض الإشارات وجمع المعلومات الاستخباراتية.

كل هذا الرصيد من منصات ذات قدرات جمع المعلومات، قد يكون سبباً كافياً لكبح جماح استهداف الاستحواذ على وتشغيل درونات من فئات كالباترولر أو فالكو إكسبلورر، والتي قد يعادل سعر الواحدة منها سعر 10 درونات أو أكثر، من فئة Wing Loong القتالية ذات قدرات ISR

وعلاوة على ماتمتاز به الدرونات القتالية من فئة Wing Loong من قدرات ISR ، فهي تمتاز أيضاً بكونها منصات لترحيل الاتصالات Communications relay ، وقد تناول هذه الخاصية بالتفصيل لاحقاً.
ولكن، وباختصار شديد، فإن منصات Communications relay تعمل "كسنترال" للاتصالات (أو ما يعرف بالمقسم أو البدالة في عدة دول عربية) ويمكن للصورة المرفقة تقديم نموذج بسيط لمهام ترحيل الاتصالات Communications relay بالدرونات.


relay_11.jpg


ومع توفر كل هذه المزايا بالمنصات الصينية، لماذا إذاً الإصرار على اقتناء درونات غربية التقنيات ومرتفعة الثمن، لأداء مثل هذه المهام غير القتالية؟
والسؤال مازال مطروح على الجميع..
 

محمد

مقدم
طاقم الإدارة
مشرف عام
المشاركات
2,561
النقاط
98
تماماً أخي عزازيل وأخي Ayman beh ..
الصين هي مورد مُجرب، ومرن، وتكلفة منظوماته في حدود المتاح.
وقد جربت دولة مثل مصر الحصول على درونات استطلاع غير مسلحة من الصين مثل الدرون ASN-209 ، وتكلفة هذه المنصة أقل بنسبة 30% من التصميم الأمريكي المماثل، وهناك إدعاء بأنها توفر جانب كبير من نفس الأداء ومعظم المهام نفسها لنظيراتها الغربية. (مع عدم إمكانية التثبت من صحة هذا الادعاء)

ومازلنا نتداول الحالة المصرية كنموذج يمثل مجموعة من الدول، التي أشرنا إليها على أنها دول ذات ميزانيات دفاعية محدودة "ولو نسبياً".
ولدى نموذجنا هذا ومنذ فترة زمنية غير قصيرة، عدة منصات جوية -مأهولة وغير مأهولة- لتغطيه مهام كالاستطلاع، وغيرها من المهام الغير قتالية. ثم واكب محاولة النهوض بسلاح الجو المصري وتحديثه، عمليات الاستحواذ على منصات جوية أحدث (وهي أيضاً مأهولة وغير مأهولة) لسد الحاجة إلى منصات حديثة للإضطلاع بتلك المهام.


وهنا علينا أن نفرق بين المهام "غير القتالية" الآتية:
- الاستطلاع Reconnaissance
- الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع ISR

- الاستخبارات ومراقبة واكتساب الهدف والاستطلاع ISTAR

ومهام غير قتالية أخرى مثل:
استخبارات الإشارات SIGINT وماتشمله هذه المجموعة من مهام استخبارات الاتصالات COMINT والاستخبارات الإلكترونية ELINT

كما نشير هنا أيضاً إلى منصات -مأهولة وغير مأهولة- قامت مصر بتشغيلها منذ فترة زمنية غير قصيرة، ثم أضافت إليها منصات أخرى حديثة، ومن هذه و"تلك" المنصات:
- الدرون BAE Systems SkyEye وهي منصة استطلاعية حازتها مصر منذ عقود.
- الدرون الصيني ASN-209 وهو مثال آخر لمنصة استطلاع صريحة.
- الدرون القتالي Wing Loong وهو -وإلى جانب مهامه القتالية- يمثل منصة ISR ، لذا فإن توصيفه الصحيح هو CISR أي Combat ISR
- المنصة الجوية المأهولة AT-802 بقدرات ISR
علاوة على منصات مأهولة -ثابتة الجناح ومروحيات- بمجال SIGINT ومايشمله من مهام اعتراض الإشارات وجمع المعلومات الاستخباراتية.

كل هذا الرصيد من منصات ذات قدرات جمع المعلومات، قد يكون سبباً كافياً لكبح جماح استهداف الاستحواذ على وتشغيل درونات من فئات كالباترولر أو فالكو إكسبلورر، والتي قد يعادل سعر الواحدة منها سعر 10 درونات أو أكثر، من فئة Wing Loong القتالية ذات قدرات ISR

وعلاوة على ماتمتاز به الدرونات القتالية من فئة Wing Loong من قدرات ISR ، فهي تمتاز أيضاً بكونها منصات لترحيل الاتصالات Communications relay ، وقد تناول هذه الخاصية بالتفصيل لاحقاً.
ولكن، وباختصار شديد، فإن منصات Communications relay تعمل "كسنترال" للاتصالات (أو ما يعرف بالمقسم أو البدالة في عدة دول عربية) ويمكن للصورة المرفقة تقديم نموذج بسيط لمهام ترحيل الاتصالات Communications relay بالدرونات.




ومع توفر كل هذه المزايا بالمنصات الصينية، لماذا إذاً الإصرار على اقتناء درونات غربية التقنيات ومرتفعة الثمن، لأداء مثل هذه المهام غير القتالية؟
والسؤال مازال مطروح على الجميع..
ربما هناك ما يغيب عنا و هو ما يجعل الدرونات الفرنسية و الايطالية مرتفعة الثمن عن الصينية مع اختلاف مهام كلا منهم مثل قوة محرك تلك المنصات و ديمومته و المواد المصنع منها البدن و جودته و تحمله الظروف الجوية المختلفة و كمية استهلاك الوقود و الفارق التقني
 

عزازيل

the red general
عضو مميز
المشاركات
612
النقاط
78
تماماً أخي عزازيل وأخي Ayman beh ..
الصين هي مورد مُجرب، ومرن، وتكلفة منظوماته في حدود المتاح.
وقد جربت دولة مثل مصر الحصول على درونات استطلاع غير مسلحة من الصين مثل الدرون ASN-209 ، وتكلفة هذه المنصة أقل بنسبة 30% من التصميم الأمريكي المماثل، وهناك إدعاء بأنها توفر جانب كبير من نفس الأداء ومعظم المهام نفسها لنظيراتها الغربية. (مع عدم إمكانية التثبت من صحة هذا الادعاء)

ومازلنا نتداول الحالة المصرية كنموذج يمثل مجموعة من الدول، التي أشرنا إليها على أنها دول ذات ميزانيات دفاعية محدودة "ولو نسبياً".
ولدى نموذجنا هذا ومنذ فترة زمنية غير قصيرة، عدة منصات جوية -مأهولة وغير مأهولة- لتغطيه مهام كالاستطلاع، وغيرها من المهام الغير قتالية. ثم واكب محاولة النهوض بسلاح الجو المصري وتحديثه، عمليات الاستحواذ على منصات جوية أحدث (وهي أيضاً مأهولة وغير مأهولة) لسد الحاجة إلى منصات حديثة للإضطلاع بتلك المهام.


وهنا علينا أن نفرق بين المهام "غير القتالية" الآتية:
- الاستطلاع Reconnaissance
- الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع ISR

- الاستخبارات ومراقبة واكتساب الهدف والاستطلاع ISTAR

ومهام غير قتالية أخرى مثل:
استخبارات الإشارات SIGINT وماتشمله هذه المجموعة من مهام استخبارات الاتصالات COMINT والاستخبارات الإلكترونية ELINT

كما نشير هنا أيضاً إلى منصات -مأهولة وغير مأهولة- قامت مصر بتشغيلها منذ فترة زمنية غير قصيرة، ثم أضافت إليها منصات أخرى حديثة، ومن هذه و"تلك" المنصات:
- الدرون BAE Systems SkyEye وهي منصة استطلاعية حازتها مصر منذ عقود.
- الدرون الصيني ASN-209 وهو مثال آخر لمنصة استطلاع صريحة.
- الدرون القتالي Wing Loong وهو -وإلى جانب مهامه القتالية- يمثل منصة ISR ، لذا فإن توصيفه الصحيح هو CISR أي Combat ISR
- المنصة الجوية المأهولة AT-802 بقدرات ISR
علاوة على منصات مأهولة -ثابتة الجناح ومروحيات- بمجال SIGINT ومايشمله من مهام اعتراض الإشارات وجمع المعلومات الاستخباراتية.

كل هذا الرصيد من منصات ذات قدرات جمع المعلومات، قد يكون سبباً كافياً لكبح جماح استهداف الاستحواذ على وتشغيل درونات من فئات كالباترولر أو فالكو إكسبلورر، والتي قد يعادل سعر الواحدة منها سعر 10 درونات أو أكثر، من فئة Wing Loong القتالية ذات قدرات ISR

وعلاوة على ماتمتاز به الدرونات القتالية من فئة Wing Loong من قدرات ISR ، فهي تمتاز أيضاً بكونها منصات لترحيل الاتصالات Communications relay ، وقد تناول هذه الخاصية بالتفصيل لاحقاً.
ولكن، وباختصار شديد، فإن منصات Communications relay تعمل "كسنترال" للاتصالات (أو ما يعرف بالمقسم أو البدالة في عدة دول عربية) ويمكن للصورة المرفقة تقديم نموذج بسيط لمهام ترحيل الاتصالات Communications relay بالدرونات.




ومع توفر كل هذه المزايا بالمنصات الصينية، لماذا إذاً الإصرار على اقتناء درونات غربية التقنيات ومرتفعة الثمن، لأداء مثل هذه المهام غير القتالية؟
والسؤال مازال مطروح على الجميع..
اعتقد ان مصر قامت ببعض التعديلات الخاصة باضافة رادار Synthetic Aperture Radar (SAR) الي الدرونات الصينية ، و يستخدم هذا الرادار في توفير صور و بيانات في الليل والرؤية من خلال السحب والغبار والدخان ، بالتالي سيكون من الممكن دمجها او بالاحرى تبادلها مع الانظمة الاخرى ضمن نطاق جغرافي معين.

و كما قلت يا صديقي ، التكنولوجي الصيني اقل من التكنولوجي الغربي لكن عامل السعر له تأثير كبير ، قد يصبح الاقتصار علي اعداد معينة من الفالكو اكسبلورر في نطاق اضيق (لكنه يتطلب قدرا اكبر من التكنولوجي) مع الاعتماد على بديل صيني ارخص نساهم في صناعته و صناعة اجهزة الاتصالات التي تصر مصر علي تصنيعها محليا في اغلب صفقاتها.

هناك دائما صف اول او نخبة في الاماكن الاكثر خطرا و هناك صف تاني (اكثر عددا و اقل تكلفة و في نطاق جغرافي اقل خطرا) يجب ان تهتم مصر بصناعته.

نظم ترابط الاتصالات تهتم بها مصر دائما ، كان هناك احاديث عن صفقات مصرية من روسيا و جنوب افريقيا ، كما ان الخبرات المصرية في نطاق الاتصالات ازدادت بالنظر الى مجريات الامور في اغلب الصفقات الحديثة مثل الرافال و المسترال و الفريم و غواصات التايب حتى الاقمار الصناعية ، اعتقد ان الامر كله (درونات الاتصال) بحاجة الى ثقة اكبر بالنفس بالاضافة الي مساعدة من احد المراكز التكنولوجية الموثوقة بالنسبة الى مصر طبعا.
 

Ayman beh

حامي حمى الوطن
المشاركات
805
النقاط
78
تماماً أخي عزازيل وأخي Ayman beh ..
الصين هي مورد مُجرب، ومرن، وتكلفة منظوماته في حدود المتاح.
وقد جربت دولة مثل مصر الحصول على درونات استطلاع غير مسلحة من الصين مثل الدرون ASN-209 ، وتكلفة هذه المنصة أقل بنسبة 30% من التصميم الأمريكي المماثل، وهناك إدعاء بأنها توفر جانب كبير من نفس الأداء ومعظم المهام نفسها لنظيراتها الغربية. (مع عدم إمكانية التثبت من صحة هذا الادعاء)

ومازلنا نتداول الحالة المصرية كنموذج يمثل مجموعة من الدول، التي أشرنا إليها على أنها دول ذات ميزانيات دفاعية محدودة "ولو نسبياً".
ولدى نموذجنا هذا ومنذ فترة زمنية غير قصيرة، عدة منصات جوية -مأهولة وغير مأهولة- لتغطيه مهام كالاستطلاع، وغيرها من المهام الغير قتالية. ثم واكب محاولة النهوض بسلاح الجو المصري وتحديثه، عمليات الاستحواذ على منصات جوية أحدث (وهي أيضاً مأهولة وغير مأهولة) لسد الحاجة إلى منصات حديثة للإضطلاع بتلك المهام.


وهنا علينا أن نفرق بين المهام "غير القتالية" الآتية:
- الاستطلاع Reconnaissance
- الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع ISR

- الاستخبارات ومراقبة واكتساب الهدف والاستطلاع ISTAR

ومهام غير قتالية أخرى مثل:
استخبارات الإشارات SIGINT وماتشمله هذه المجموعة من مهام استخبارات الاتصالات COMINT والاستخبارات الإلكترونية ELINT

كما نشير هنا أيضاً إلى منصات -مأهولة وغير مأهولة- قامت مصر بتشغيلها منذ فترة زمنية غير قصيرة، ثم أضافت إليها منصات أخرى حديثة، ومن هذه و"تلك" المنصات:
- الدرون BAE Systems SkyEye وهي منصة استطلاعية حازتها مصر منذ عقود.
- الدرون الصيني ASN-209 وهو مثال آخر لمنصة استطلاع صريحة.
- الدرون القتالي Wing Loong وهو -وإلى جانب مهامه القتالية- يمثل منصة ISR ، لذا فإن توصيفه الصحيح هو CISR أي Combat ISR
- المنصة الجوية المأهولة AT-802 بقدرات ISR
علاوة على منصات مأهولة -ثابتة الجناح ومروحيات- بمجال SIGINT ومايشمله من مهام اعتراض الإشارات وجمع المعلومات الاستخباراتية.

كل هذا الرصيد من منصات ذات قدرات جمع المعلومات، قد يكون سبباً كافياً لكبح جماح استهداف الاستحواذ على وتشغيل درونات من فئات كالباترولر أو فالكو إكسبلورر، والتي قد يعادل سعر الواحدة منها سعر 10 درونات أو أكثر، من فئة Wing Loong القتالية ذات قدرات ISR

وعلاوة على ماتمتاز به الدرونات القتالية من فئة Wing Loong من قدرات ISR ، فهي تمتاز أيضاً بكونها منصات لترحيل الاتصالات Communications relay ، وقد تناول هذه الخاصية بالتفصيل لاحقاً.
ولكن، وباختصار شديد، فإن منصات Communications relay تعمل "كسنترال" للاتصالات (أو ما يعرف بالمقسم أو البدالة في عدة دول عربية) ويمكن للصورة المرفقة تقديم نموذج بسيط لمهام ترحيل الاتصالات Communications relay بالدرونات.




ومع توفر كل هذه المزايا بالمنصات الصينية، لماذا إذاً الإصرار على اقتناء درونات غربية التقنيات ومرتفعة الثمن، لأداء مثل هذه المهام غير القتالية؟
والسؤال مازال مطروح على الجميع..
يكفي في الموضوع ده أننا نبقى عارفين أن الصين باعت لبورما الجي اف17 بسعر 16 مليون دولار للمقاتلة
 
المشاركات
23
النقاط
13

الأخوة الأفاضل عزازيل و محمد و Ayman beh

أشكركم على تفاعلكم وأود الإشارة الى التالي:

في حقيقة الأمر أن درون صيني متواضع التكلفة مثل درون الاستطلاع ASN-209 أو الدرون القتالي Wing Loong بقدرات ISR ، سيقوم أي منهما بجمع معلومات وصور استخباراتية، وستمتد خدمات Wing Loong إلى ماهو أبعد من ذلك، بمجال المهام غير القتالية.

ولكن الفارق كبير جداً، بين ما تستطيع تلك المنصات متواضعة التكلفة -ومتواضعة الإمكانات أيضاً- توفيره لرفع الوعي الظرفي للقادة الميدانيين ومراكز القيادة، وبين مايمكن أن تقدمه درونات ذات تجهيزات عالية من باقة شاملة، من الخدمات للقوات المسلحة.

وحتى لا نقع في فخ المقارنات، والإدعاء بسوء اتخاذ القرار أو التسرع في عمليات الاستحواذ، فإن القوات المسلحة -وكما أشار أخي عزازيل- في حاجة إلى كافة المستويات من تلك المنصات.
وما يمكن لدرون استطلاع متواضع مثل ASN-209 أن يؤديه من مهام، لا ينبغي توظيف درون فائق التقنيات مثل باترولر أو فالكو إكسبلورر لتنفيذها.

(ملحوظة: درون ASN-209 موجود في الخدمة بدولتين فقط وهما الصين ومصر)

ولنقترب أكثر من استيضاح الكترونيات الطيران في درون Wing Loong II ، ونظيراتها في درونات من فئات أعلى تقنياً مثل باترولر أو فالكو إكسبلورر.

في حالة الدرون Wing Loong II نجد أن المعلن منها هو:
- رادار جو–أرض.
- منظومة اتصال GPS.
- بود كهروبصري مزود بكاميرا ومستشعرات للتصوير بضوء النهار وبالأشعة تحت الحمراء.
- وصلة قمر صناعي.

هذا التكوين ممتاز ولاشك في هذا، ولكن إذا ماعلمنا أن كل من درونات باترولر وفالكو إكسبلورر مزودين برادار Synthetic-aperture radar SAR فنحن هنا ننتقل إلى مستوى آخر، ونقطع شوطاً كبيراً بمجال التطور في تقنيات وكفاءة الدرونات.
وبإشارة أخي عزازيل إلى طلب مصر إضافة رادار Synthetic Aperture Radar (SAR) الي الدرونات الصينية، فإن هذا الأمر سيرفع من سعر الدرون الصيني بنسبة لانعلم مقدارها، كما وسيظل التساؤل حول كفاءة هذا الرادار من الصين في مواجهة نظيره من ليوناردو -على سبيل المثال- مشرعاً.
رادار SAR يستخدم لإنشاء صور ثنائية الأبعاد أو إعادة بناءها كثلاثية الأبعاد بدقة متناهية. وتوفر أنظمتة المحمولة جواً دقة تبلغ حوالي 10 سم، بينما توفر أنظمة النطاق العريض للغاية دقة تصل إلى بضعة ملليمترات.
ولا يتوقف الأمر في درونات مثل فالكو إكسبلورر وباترولر عند هذا الحد، حيث يمكن تشغيلها إما يدويًا من محطة التحكم الأرضي أو في الوضع المستقل. وهي مزودة بنظام إقلاع وهبوط تلقائي للمساعدة في الهبوط الآمن في حالة فشل الاتصال مع محطة التحكم.
وباترولر على سبيل المثال مجهز أيضاً بمستشعرات كهروبصرية Euroflir 410 ومستشعرات أشعة تحت الحمراء. كما أنه مزودة بمستجيب لتعريف عدو/صديق ومُعرف ليزري.
ويقدم رادار SAR بدرون فالكو إكسبلورر أوباترولر، بيانات رقمية لارتفاع التضاريس. كما يقوم بمراقبة المركبات التي تتحرك على الأرض، من خلال نظام مؤشر الهدف الأرضي المتحرك.

وتعد باقات الاستخبارات الإلكترونية ELINT أو استخبارات الاتصال COMINT، من الأنظمة الاختيارية التي يمكن دمجها في مثل هذه الدرونات.


patrol11.jpg

وربما يكون من الضروري أيضاً أن نتعرف على طبيعة الأدوار التي سيكلف بها درون من فئات مثل فالكو إكسبلورر أو سافران باترولر، ومنها:
- جمع المعلومات الاستخباراتية.
- حماية القوات البرية.
- دعم تدابير الاستجابة الجوية-البرية.
- توجيه المدفعية.
- مراقبة الحدود والسواحل والمناطق ذات الحساسية الخاصة.
- الحماية الإقليمية.
- المراقبة البيئية.
- المساعدة بالأعمال الإنسانية في حالات الكوارث.
- عمليات حفظ السلام.

كان هذا جانباً من مزايا درونات غير قتالية، تفوق تكلفتها درونات استطلاع أو درونات قتالية مسلحة من فئات أدنى في كل من الفئة السعرية والتقنية على حد السواء.

وللحديث بقية..
 

الجوكر 88

عقيد
المشاركات
2,212
النقاط
98
مصر لديها ٧٦ وينج لونج 1 و٣٢وينج لونج 1D يبقي الان معرفه الوسائل التي تم دمجها أو جاءت منفصله الصفقه وهذه صوره مهمه خاصه بسلاح الجو الاندونيسي
٢٠٢١٠٩٠١_١٥٠٤٤٢ (1).jpgمسلحه ببود استشعار اذا ممكن تطويعها لمهام متعدده حسب الحاجه يبقي أيضا تطوير الذخائر وتنوعها وبحسب الاسطول المصري لابد من الاستفاده منها جيدا وربطها بالاقمار الاتصالات الجديده
 

الجوكر 88

عقيد
المشاركات
2,212
النقاط
98
كان معايا اخبار الدرونات المصريه كثيره وايضا عن المناقصه الجديده لتصنيع درون قتالي ونتقدم للمناقصه امريكا وإيطاليا وروسيا والصين بس المشكله ان كنت محظور بسبب شخص ربنا يسامحه بتقع تحت ايدي اخبار هامه جدا ولا أستطيع نشرها اوقات الحظر
 

MaD

جندي
عضو مميز
المشاركات
469
النقاط
78
كان معايا اخبار الدرونات المصريه كثيره وايضا عن المناقصه الجديده لتصنيع درون قتالي ونتقدم للمناقصه امريكا وإيطاليا وروسيا والصين بس المشكله ان كنت محظور بسبب شخص ربنا يسامحه بتقع تحت ايدي اخبار هامه جدا ولا أستطيع نشرها اوقات الحظر
هو مش المفروض مصر بتصنع درونات الباترولر بالتعاون مع ساجيم ؟
كمان درونات بيلاروسيا ؟؟

هى الحاجات دية بتروح فين ؟؟!!!
 

الاعضاء الذين يشاهدون الموضوع (المجموع: 1, الاعضاء: 0,الزوار: 1)

أعلى