تبادل الأدوار بين الدبابات والمشاة في المعركة الحضرية.

anwaralsharrad

نقيب
خبير المدرعات
المشاركات
380
النقاط
78
تبادل الأدوار بين الدبابات والمشاة في تفاصيل المعركة الحضرية

1626289082667.png

دبابات المعركة الرئيسة MBT وعموم عربات القتال الأخرى، لا تستطيع العمل بمفردها في بيئة القتال الحضرية، لذلك هي تحتاج بشدة لدعم واسناد المشاة على الأرض infantry support وذلك من أجل توفير الأمن وتعيين الأهداف لها في المحيط وكذلك تحديد مواضع الأهداف المعادية المموهة والمستترة بالتراكيب الإنشائية. خبرات القتال الحضري في أكثر من موضع صراع بما في ذلك الصراعات التي جرت في منطقة الشرق الأوسط، أظهرت بوضوح أن الدبابات وعموم عربات القتال الأخرى، تواجه مشاكل ومصاعب جدية في حدود البيئة الحضرية التي قد تنقلهم إلى وضعية "الضرر الحاد" severe disadvantage عند العمل بمفردهم. مقابل ذلك، فقط من خلال العمل الجماعي/التعاوني مع مجموعات المشاة يمكن لهذه القوات أن تنجز مهامها المطلوبة بالإصابات المخفضة مع تفادى الضرر الإضافي غير الضروري. القتال في المناطق الحضرية يتركز في بداياته حول مواقع مسبقة التحضير prepared positions حيث تكمن قوات العدو في المنازل والمباني المختارة. مثل هذه المواقع غالبا ما توفر رؤية جيدة للمحيط وعادة ما تكون محمية بالألغام والعقبات ومصائد المغفلين booby traps. لذا، القطاعات المقرر اجتيازها يجب أن تعاين من قبل أفراد المشاة بدقة وتطهر من الألغام والشراك قبل استعمالها. وحدات الاستطلاع المتقدمة يجب أن تتحقق هي الأخرى من قابلية دعم الوزن supporting capacity التي توفرها الطرق والجسور للتأكد من قدرتها على تحمل ثقل دبابات المعركة الرئيسة وعربات القتال الأخرى.

1626289172445.png

في الواقع قوات المشاة الخفيفة وخلال القتال الحضري، تمتلك الكثير من المزايا ونقاط القوة، مثل قدرتها على التحرك خلسة move stealthily إلى مواقع تحصن قوات العدو بدون إنذار مسبق. هي أيضاً تستطيع الحركة والتنقل ضمن أغلب تفاصيل البيئة الحضرية، بغض النظر عن كمية الضرر والدمار في المباني المحيطة أو الطرق. جنود مشاة يمتلكون رؤية محيطية جيدة all-round vision ويمكن أن يشغلوا أهدافهم بنيران الأسلحة الخفيفة خلال تقريباً جميع الظروف. مع ذلك، هذه القوات (الراجلة الخفيفة) تواجه عددا من التحديات limitations وقيود العمل عند العمل بمفردها في بيئة القتال الحضري. فهي تفتقر على سبيل المثال إلى نيران الإسناد الثقيلة، الحماية الكافية، وقابلية الحركة بعيدة المدى. أيضاً هذه القوات ونتيجة كونها مكشوفة للنيران، فهي تخضع لمعدلات مرتفعة من الخسائر والإصابات casualties أثناء تنقلها بين مباني المدينة لتطهيرها من قوات العدو. قوات المشاة الخفيفة تواجه أيضاً معدل مرتفع نسبيا من الإصابات وحوادث قتل الأخ fratricide casualties نتيجة النيران الصديقة المباشرة منها وغير المباشرة.

1626289432005.png

القوات المدرعة هي الأخرى تمتلك العديد من المزايا ومقومات النجاح خلال عملها في بيئة القتال الحضري. عربات القتال المدرعة في المجمل تمتلك أنظمة رؤية وتصوير حراري thermal sights، تتيح لها كشف نشاط العدو خلال الظلام والدخان ومعظم شروط الرؤية الصعبة (ذلك لا يشمل الغبار والدخان الكثيف والنيران). هي تستطيع وعلى الأخص دبابات المعركة الرئيسة، تأمين نيران مدمرة devastating fires تجاه الأهداف المعادية أثناء تقدمها أو تموضعها في نقاط دفاعية، بما في ذلك الأهداف التي يتم تعيينها من قبل المشاة المرافق. القوة النارية للدبابات يمكن أن تستثمر لعزل الأهداف بالتسديد المباشر وبالتالي منع العدو من الانسحاب، أو تعزيز قواته، أو القيام بهجوم مضاد. مع ذلك، فإن من المفيد التوضيح هنا أن المدينة عندما يملأها الحطام والأنقاض rubbles/debris من المباني المدمرة المصطفة على طول الطرق، فإنها بلا شك تقيد قابلية الدبابات على المناورة وتوفر أماكن إيواء جيدة لأفراد العدو بحيث يمكنهم الاختفاء وتنفيذ الكمائن ambushes.
عربات القتال قادرة على توفير حماية كاملة لشاغليها من الألغام المضادة للأفراد والشظايا ونيران الأسلحة الخفيفة، مقابل ذلك، هي تستطيع تحييد واخماد suppressing مواقع العدو بالذخيرة شديدة الانفجار المتشظية high-explosive ونيران الأسلحة الآلية التي تطلق بينما يتقرب المشاة الصديق من مواضع العدو ونقاط سيطرته. درع وحجم عربات القتال الضخم نسبياً يمكن أن يوفر لأفراد المشاة الراجلين غطاء حماية متحرك من خطر النيران المباشرة والشظايا وذلك خلال تقدمهم عبر المناطق المفتوحة الصغيرة. مع ذلك ومن الناحية التاريخية، الشظايا الناتجة عن المقذوفات المضادة للدبابات rounds fragmentation والمرتدة عن دروع الدبابة، كانت السبب الرئيس لإصابات أفراد المشاة أثناء عملهم بالقرب من الدبابات في المناطق المبنية.


1626289500244.png

عربات القتال المدرعة في المجمل تمتلك قابلية حركة ممتازة على طول الطرق الممتدة والمفتوحة وبعضها مثل دبابات المعركة الرئيسة مجهز بأنصال أو شفرات جرار dozer blades التي يمكن أن تستعمل لإزالة الموانع والأنقاض أو حتى إغلاق الطرق. هي تستطيع إطلاق قذائف الدخان smoke-grenade launchers لحجب وسائل مراقبة العدو ومنعه من استهدافها أو استهداف القوات الصديقة. قذائف الدخان تطلق كهربائيا بواسطة شحنة متفجرة لتنتج غيمة دخانية من جزيئات الفسفور الأحمر أو غيره. استعمال الدخان يجب أن ينسق بعناية، إذ على الرغم من أن أنظمة رؤية الدبابات يمكن أن ترى خلال سحب الدخان، إلا أن جنود المشاة يمكن أن يتعرضوا لضرر بالغ عند احاطتهم بسحب الدخان الكثيفة. قاذفات قنابل الدخان على الدبابات رغم منافعها خلال القتال الحضري، إلا أنها في المقابل تنتج شظايا حارقة burning fragments التي تعرض وضع خطر إلى أفراد المشاة القريبين من منطقة الإطلاق، كما أنها يمكن أن تتسبب في اشعال حرائق عرضية. إن وجود عربات القتال المدرعة في ساحة المعركة، والدبابات على وجه التحديد، يضفي حضور نفسي psychological presence وشعور بالقوة والمنعة، مما يساعد القوات الصديقة على إنجاز مهامها القتالية بثقة أكبر. وفي ذات الوقت، حضورها في ساحة المعركة يعزز من فعل الصدمة shock action على قوات العدو مما يساعد على تخفيض معنوياتهم القتالية.

1626289289540.png
 
التعديل الأخير:

ANGMAR

مشرف عام
طاقم الإدارة
مشرف عام
المشاركات
1,234
النقاط
98
اعتقد ان البيئة الحضرية ليست مكان مناسب للدبابات ولا حتى لاي نوع من المركبات الثقيلة الا لغرض التنقل فقط
البيئة الحضرية اراها المكان المناسب لقوات العمليات الخاصة الراجل + مساعدة من الدرونز صغيرة الحجم و المركبات الغير مأهولة كالتي ارفقها الاخ اشرف
1626338583228.jpeg
 
  • اعجاب
التفاعلات: F22

madodedo

جندي
المشاركات
99
النقاط
38
هل يمكن ان تؤدي هذه العربات الغير ماهولة دورا مهما مستقبلا في هذه المعارك ؟؟

اعتقد انها جاهزة تماما فى الوقت الحالى علشان تلعب الدور ده لكن الخوف من قوانين حقوق الإنسان وجرائم الحرب هوا الى مانع الدول من الإعتماد الكامل عليها فى الحروب وبتكون تحت اشراف البشر لدوافع قانونية واخلاقيه لكن ده ممنعش الدول دى من تطوير الأسلحة وتجهيزها بأحدث التقنيات لحين صدور قانون ضمنى بين جيوش العالم بإستخدامها وساعتها الى هيكتسح الى هيكون مجهز نفسه بالفعل
 

Drmemo

جندي
المشاركات
135
النقاط
48
مثال على اهمية فلسفة الاسلحة المشتركة ...
حيث يغطى كل سلاح نواقص السلاح الاخر

فيصبح ١+١ يساوى ١٠
 

anwaralsharrad

نقيب
خبير المدرعات
المشاركات
380
النقاط
78
القوات المشاركة في قتال المناطق المبنية تستهلك كميات كبيرة من الذخيرة بسبب الحاجة للاستطلاع بالنار reconnaissance by fire (وسيلة لتحديد وكشف مواقع العدو عن طريق توجيه نيران مباشرة نحو مواضعه المحتملة لتحريضه على القيام بردة فعل) وذلك نتيجة مديات المشاغلة القصيرة والرؤية المحدودة limited visibility. هي حقيقتا تستهلك ذخيرة لنحو خمسة إلى عشرة أضعاف ما يتم استهلاكه في قتال البيئات المفتوحة. الأسلحة الكتفية المضادة للدبابات، ذخيرة الرشاشات والبنادق، قاذفات القنابل من عيار 40 ملم، القنابل اليدوية، والمتفجرات، هي في المجمل مواد واسعة الاستخدام في هذا النوع من القتال. الوحدات المقاتلة في البيئة الحضرية يجب أن تكون مجهزة أيضاً بمعدات خاصة مثل خطافات المسك، الحبال، أدوات التكسير، السلالم قابلة للطي.

أيضاً في العمليات الحضرية، تلعب الاتصالات communications دور مهم للغاية. مع ذلك يجب التوضيح أن الاتصالات الراديوية في البيئة الحضرية تكون عادة أكثر عرضة للتخفيض والتنقيص نتيجة التراكيب الخرسانية العالية وكذلك التمركز الكبير لشبكة خطوط الطاقة الكهربائية electrical power-lines. العديد من المباني المشيدة لا يمكن لموجات الراديو العبور خلالها. الأجهزة اللاسلكية الحديثة يمكنها تجاوز هذه المعضلة، لكن توفيرها لجميع الوحدات المشاركة في العمليات أمر غير محتمل، لذا يجب البحث في وسائل تواصل بديلة.
 
التعديل الأخير:

{الذين يشاهدون الموضوع} (اعضاء: 0, زوار: 1)

أعلى