المدعي العسكري في طهران: إسقاط "بوينغ" الأوكرانية ناجم عن خطأ بشري و3 أشخاص قيد الاعتقال

F22

ملازم
أعلن المدعي العسكري في طهران، غلام عباس تركي، اليوم الاثنين، أن التحقيقات في حادثة إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية أوائل يناير الماضي خلصت إلى أن الكارثة نتجت عن خطأ بشري.

وذكر المدعي، أثناء اجتماع عقده اليوم الاثنين مع عوائل ضحايا الكارثة ومحاميها أن الطائرة أسقطت بعد أن تم تشخيصها في الرادار على انها هدف يتجه نحو طهران، مشيرا إلى غياب أي أدلة على أن إسقاط الطائرة نجم عن قرصنة أو هجوم سيبراني أو عمل تخريبي أو جاسوسي.

وأشار المدعي إلى أن التحقيقات كشفت عدم صدور أي أوامر عن مسؤولين عسكريين رفيعي المستوى في الجمهورية الإسلامية بإسقاط الطائرة، مؤكدا أن ستة أشخاص اعتقلوا ضمن إطار التحقيقات في القضية، ولا يزال ثلاثة منهم قيد الحبس، فيما أفرج عن الثلاثة الآخرين بكفالة مالية.

 

محمد

وكيل
كيف يعتقل اناس في هكذا حوادث الا يوجد قوانين تحمي العسكريين عند وقوع اخطاء مثل تلك
 
أعلى