الروسي كوسموس2499 هل هو للتجسس ام لاغتيال الاقمار الامريكية ؟

BERKUT_SU

خبراء المنتدى



الاطلاق الغامض

Mysterious launches

بتاريخ 25\12\2013 وفي الساعة 4:31:54 بتوقيت موسكو قام الصاروخ الروسي روكوت بوستر بالانطلاق من موقع اطلاق الصواريخ الفضائية في مدينة ليبستيك كما يبدو انه اطلاق روتيني لاقمار اتصالات روسية التي تعمل في المدارات منذ 2005

1591640927396.png


لكن على عكس عمليات الاطلاق الستة السابقة التي حملت اقمار اتصالات صغيرة الا ان هذا الصاروخ اطلق جسم رابع غير معروف في المدار وفعلا اخطرت روسيا الامم المتحدة انها اطلقت اربع اقمار وليس 3 كما صرحت قبل الاطلاق وسميت الاقمار الاربعة ب Kosmos-2488, -2489, -2490 and -2491 وهو ما كان يعتقد في بادىء الامر بانها 3 اقمار والرابع حسب بعض المراقبين بانه خرة متبقية من عملية الاطلاق ...لكن ليست هنا المفاجاة بان الجسم الرابع هو فقط قمر صناعي بل المفاجاة ظهرت عندما تتبع الغرب الجسم الرابع والصدمة كانت بانه جسم يقوم بمناورات بين المدارات



الصاروخ rocket booster حمل مجموعة اقمار عسكرية وبعدها بقليل صرح المسؤول في الشركة الروسية بان الاقمار هي نسخة مدنية :p وانها وصلت للمدار بنجاح ويتم التواصل معها من الارض

لكن لوحظ ان القمر الاخير تم رصده وهو يقوم بالطيران بمدار على بعد بضعة كيلومترات فقط من قمر روسي للاتصالات وهو امر لا يصدق



قام محللون ومراقبون امريكيون بتحليل الامر واكتشفوا بان المركبة او القمر الذي اطلقوا عليه اسم الشبح ghost باانه يقوم بمناورات حقيقية بتاريخ 29-30 \2014 مع ان الامريكان كانوا يعتبرونه ويصنفونه بانه خردة فضائية debris

بتاريخ 24\6\2014 بدا الجسم بمناورات جديدة كما يلي :

1591641046550.png




1591641022732.png
On June 24, the mysterious spacecraft started maneuvering again, lowering its perigee (lowest point) by four kilometers and lifting its apogee by 3.5 kilometers. Object E then continued its relentless maneuvers in July and its perigee was lowered sharply, bringing it suspiciously close to the Briz upper stage, which had originally delivered all four payloads into orbit in May.

At the beginning of August, Object E descended to a 1,121 by 1,491-kilometer orbit, just below the Briz stage, which by then was circling the Earth in a 1,150 by 1,505-kilometer orbit. Two objects were around one fifth of a revolution away from each other, however, thanks to its lower (and shorter) orbit, Object E was catching up with its "target" at a rate of around 0.045 of a revolution per day, observers estimated. Two objects also had around a three-degree difference in their orbital ascending node (the location where their orbits cross the Equator from the Southern to the Northern Hemisphere).

On August 12, the mystery satellite descended further to a 998 by 1,498-kilometer orbit and on August 20, it entered a 925 by 1,489-kilometer orbit. While the difference in orbital inclination between it and Briz-KM was slowly closing, the satellite remained passive. Then, around October 28, as orbital inclination of two objects nearly matched, the mysterious spacecraft "leaped" ever closer toward the stage, by raising its perigee. The rendezvous between two objects was now looked all but inevitable as soon as first days of November.

في نهاية اكتوبر هذا الشهر اعتبر الامريكان بان هذا الجسم هو حمولة وليس شضايا او خردة وسموه ب Kosmos-2499
ويقوم الامريكان الان بتتبع هذا الشيء 4 مرات يوميا
By the end of October, the US officially re-classified Object-E as "payload" instead of a "fragment" and finally cataloged as Kosmos-2499 (with a "translated" spelling as COSMOS 2499). The US military was now rechecking orbital parameters of the mysterious satellite three or four times a day!

حتى الان يقوم المراقبون بمحاولة معرفة الوظيفة المخصصة لهذه المركبة التي تبلغ حوالي 0.3 متر هل هي
للمراقبة ام لاعمال تجسس ام تزويد بالوقود ام اعمال عسكرية مضادة للاقمار الصناعية الامريكيه ؟؟؟


بعد سكون استمر ثلاثة أشهر، بدأت الأقمار الاصطناعية الروسية السرية بمناورات بطيئة فيما بينها.
يشير فيليب كلارك الخبير البريطاني في برامج الفضاء الروسية والأمريكية، الذي يتابع حركة الأقمار الاصطناعية إلى أن القمر الاصطناعي الروسي السري"كوزموس-2521" بدأ بمناورة بطيئة بالنسبة للقمر الاصطناعي "كوزموس-2519" الذي كان خلال الشهر الثلاثة الماضية ساكنا.
فقد بدأ القمر "كوزموس-2521" بالابتعاد عن القمر "كوزموس-2519" في منتصف شهر مارس الجاري، حيث كانت المسافة بينهما خلال أسبوع تكبر وتصغر بصورة دورية.
ويذكر أن القمر الاصطناعي "كوزموس-2519" كان قد أطلق في 23 يونيو عام 2017 من مطار بليسيتسك الفضائي بواسطة الصاروخ الخفيف "سويوز-2 .1" ووحدة التعجيل "فولغا" وبعد مضي شهرين انفصل عنه القمر «Космос-2521».
هذه الأقمار الاصطناعية القاتلة مخصصة ليس فقط لمراقبة القمار الاصطناعية الأخرى، بل وأيضا لاعتراضها، وستكون أحد عناصر المجموعة الفضائية الروسية الرادعة في سباق حرب الفضاء
 
أعلى