الجزائر والعشرية السوداء

Tayga

جندي
إنضم
Jul 12, 2020
المشاركات
555
مستوى التفاعل
617
افضل جواب
0
العشرية السوداء , سنوات الجمر , تعددت التسميات لحقبة مرة بتاريخ الجزائر المعاصرة والتي يجهلها معظم العالم حتى الجيران نلقي نظرة على عن هذهالفترة بمنظور عسكري بعيدا عن السياسة وأسبابها .

صحيح إن الكثير إذا لم نقل 99 بالمائة من الشعوب العربية تجهل ما حصل بالجزائر حينما دخلت مرحلة سوداء أتت على البشر و الشجر و لم يسم منها لا رضيع ولا شيخ وإعادة الدولة إلى الوراء ب 40 سنة مرورا ب 3 مراحل أساسية .

1 – 1992 – 1997 أسوأ مرحلة .
2- 1997 – 2002 مرحلة الحقيقة و انكشاف الكذبة الكبرى .
3 – 2002 – إلى اليوم عودة الحياة .

المرحلة الأولى :

بدأت الجماعات المسلحة المنسلخة عن أحزاب إسلامية كبيرة في محاولة لبناء " الدولة الإسلامية " بعد فشلها سياسيا مستفيدة من عدة عوامل كان على رأسها الدعم الشعبي حيث كانت تلك الفئة تستفيد من النزعة الدينية للمجتمع من اجل التحريض وبناء قاعدة متميزة تحت الستار السياسي و الدعم الخارجي الديني والسياسي والمالي ومن ابرز عوامل ظهورها بقوة :
-الاستعداد الجيد للتنظيمات المسلحة من حيث التدريب والتسليح حيث استفادة من خبرة المقاتلين في حرب تحرير أفغانستان
- عامل الطبيعة الجبلي في الشمال ألذي كان يوفر غطاء وملاذ جيد للمقاتلين مثل المجاهدين إبان ثورة التحرير .
-الاستفادة من الحالية الاقتصادية المزرية للدولة والتي كانت تمر بحالة إفلاس .
-كسب تعاطف فئة كبيرة من الشعب بالاستفادة من المادة الدينية و من الفتاوى الغير دقيقة من خارج الوطن .

من جانب أخر كانت الأجهزة الأمنية تعاني كثيرا حيث كان الجيش مدرب لخوض حروب نظامية داخل الصحراء ولم تكن تتوفر فرق خاصة بمكافحة الإرهاب بالإضافةإلى نقص الشديد في عدد موظفي الأمن و الشرطة وضعف التسليح بسبب الأزمة المالية الخانقة التي كانت تمر بها البلاد إضافة إلى انهيار الاتحاد السوفيتي الممول الرئيس للأسلحة .

سير العمليات :

كانت البداية باستهداف أفراد الشرطة والمراكز الحكومية و تصفية الأفراد عسكري و طيارين حيث تم الإفتاء بأن كل موظفي الحكومة كفرة .
ولم تكن الشرطة قادرة على ردعهم بسبب التسليح وأيضا إن تدريب الشرطة لم يكن لمواجهة جماعات مسلحة بأعداد هائلة والذي بلغ سنة 1994 حوالي أربعين ألف مسلح مستفيدين من التحاق أعداد كبيرة من الشباب مما اضطر وزارة الدفاع إلى إقحام الجيش في هذه المعركة .
لكن الأمور لم تسر على خير حيث كان الجيش يعاني من مشاكل عميقة جدا أهمها ضعف التسليح و وتعداد أفراده الذي كان معظمهم يعمل لدى الوحدات الرئيسية على الحدود كما عنا من مشاكل كبيرة في توفير الذخيرة – حيث اضطر الجيش لاستخدام الذخيرة في المخازن الإستراتيجية بالإضافة إلى الحظر الدولي على بيع الأسلحة بحجة الوضع الداخلي المتدهور و رفض معظم الدول العربية تقديم مساعدات للجزائر بسبب موقفها من حرب الخليج والصحراء الغربية
باستثناء العراق الذي كان هو الأخير يمر بحالة حصار لكن هذه لم يمنع أن يقدم مساعدات كبيرة للجزائر تتمثل في أموال وكذلك سوريا الدول الوحيدة .
في الوقت الذي وقفت فيه بعض الدول العربية إلى جانب الجماعات المسلحة بمدها بالأسلحة وفتح الحدود لتسهيل عملية تهريب الأسلحة لها حتى أن بعض القادة استقبلوا قادة الجماعات المسلحة .
بينما عرضت دول غربية عن مساعداتها حيث قامت الصين بإعطاء الجزائر ترخيص ببناء مصنع لأسلحة الكلاشينكوف و الذخيرة , بينما قدمت تركية و جنوب إفريقيا ودول مثل أوكرانيا و بيلاروسيا عربات مصفحة ووافقت على أن تتلقى ثمنها في وقت لاحق .
كما أن الحاجة جعلت الجيش يقرر بناء قوات شبه عسكرية تلقب بالدفاع الذاتي ( الباتريوت ) وهم أشخاص متطوعون يعملون على حماية قراهم من هجمات الجماعات الإرهابية في المناطق النائية لكن بسبب الأزمة المالية كانت أسلحتهم عبارة عن أسلحة قديمة و بعضها خرج من الخدمة بسبب عدم توفر المال لاقتناء أسلحة جديدة .

اعتمدت الجماعات المسلحة على عدة عوامل ساعدتها على تأدية عملها على هذا النحو :

1 – القيام بعمليات تفجير و قتل داخل المدن مما اضطر إلى سحب الدرك والشرطة إلى داخل المدن .
2 – تنفيذ عمليات ضد الجيش و هذا بتفجير العبوات الناسفة و بواسطة القذائف بالاستفادة من خصائص الطرقات التي تكون بين جبال غابية كثيفة حيث كان أفراد الجيش داخل القوافل لا يرون شيء سوى الرصاص الذي كان يخترق الشاحنات بسبب عدم توفر عربات مصفحة و صعوبة ملاحقة المهاجمين
3 – قتل و تصفية عائلات أفراد الجيش و الشرطة لدفع الشباب لعدم الالتحاق بصفوف الجيش عدد كبير منهم قتل داخل بيته من طرف أخيه .
4- العامل النفسي حيث كان في مناسبات كثيرة يسقط مسلحون برصاص أخوتهم منأفراد الجيش مع وجود الكثير من الحالات كانت العائلة الواحدة تحتوي على جندي و إرهابي .
5 – الوضع السيئ على الحدود والذي كان يجبر إبقاء الجنود المدربين في الوحدات القتالية ووضع المجندين الجدد في مهمة مكافحة الإرهاب .
6 – التجهيز الجيد للجماعات المسلحة حيث كان في عديد المناسبات تتوفر تلك المجموعات على أسلحة أكثر تطور من الجيش بينها أجهزة رؤية ليلية والتي لم تكن متوفرة لدى الجيش الجزائري .
7 – تلغيم الطرق و الغابات لمنع تقدم أفراد الجيش داخل الجبال بواسطة الألغام المضادة للأفراد .
8 – عجز الدولة على استخدام أسلحة مؤثرة مثل المروحيات الهجومية التي لمتكن متطورة وغير قادرة على العمل ليلا أو المقاتلات والتي يمنع استخدامها داخل الوطن لأي سبب كان .
9 – عدم القدرة على استخدام المدفعية بسبب طبيعة الغابات حيث كانت 3 من 5قذائف هاوون لا تنفجر عند استخدمها بسبب طبيعة الأرض الطينية و التي كان يستفيد منها الإرهابيون لصناعة قنابل و عبوات ناسفة وتفجيرها على الطرقات كما لم يكن هناك مجال لاستخدام المروحيات بسبب عجز الطيارين عن رؤية الأهداف بسبب الطبيعة الغابية الكثيفة .
10 – غياب فرق خاصة لمكافحة الإرهاب ولم يكن هناك لمثل هذا المفهوم حيث إن مكافحة الإرهاب كانت عني جماعات تتألف من بعضة افردا إلى عشرات وليس مئات وآلاف .
11- عدم القدرة على استخدام أسلحة مؤثرة الغير تقليدية بسبب تشدد القيادة على ضمان امن الأطفال والنساء الذين كان يستخدمهم المسلحون كدروع بشرية تحول دون قصف ( الكازمات ) وهي عبارة عن مغارات تحت الأرض يتخلله الأنفاق تموه مداخلها بالأعشاب مما كان يعرض حياة الجنود للخطر بسبب عملياتالاقتحام ومحاولة التحرير .
11 – غياب أي مبادرة من جانب عملاء الدين خارج الجزائر و اقتناع أفراد تلك الجماعات بما يسمى بمفتي الجماعة أشخاص منهم يحسنون الكلام و استغلال مشاعر الشباب .

المرحلة الثانية :

خلال المرحلة الأولى نجحت قوات الأمن في القضاء على الجزء الأكبر من المسلحين إلى جانب اعتقال عدد كبير منهم مما أدى إلى استسلام قياداتهم إلى جانب سخط الشعب عليهم والذي خرج سنة 1997 في مسيرات احتجاجية جابت كل أقطارالوطن تندد بهم وتصفهم بالارهابين مما أطفأ أخر شمعة لهم مع بداية عدد من الدعاة و رجال الدين يعتبرون ما حصل هو إجرام و تخريب . ولكن بعض المتشددين انسلخوا عن الجماعات الرئيسة والذين اخذوا على
عاتقها الإفتاء بأن ( الشعب كافر ) ويجب القضاء عليه لتبدأ مرحة أكثر قتامه من الأولى وهذا باستهداف المواطنين و الأمن على حد سواء حيث كانوا يقومون بإبادة قرى بأكملها و استخدام أسلوب التفجيرات داخل الأماكن العامة و حتى المساجد م تفريق أنفسهم بين الشمال والجنوب في محاولة إلى تشتيت انتباه الأمن .

لكنهم تلقوا ضربات موجعة كانت أكثرها دموية مقتل كتيبة كاملة منهم في أول عملية للقوات الخاصة التي تم تشكيلها سنة 1997 من نخبة أفراد الجيش وقتل في تلك العملية حوالي 300 مسلح من المجموعة المسلحة .

المرحلة الثالثة :

شهدت هذه الفترة بداية الاستقرار داخل الوطن حيث تم القضاء على ما نسبته85 بالمائة من المسلحين كما استأنف الجيش تطوير نفسه بعد تحسن الاقتصاد الوطني و رغم هذا لم تنتهي الجماعات المسلحة نهائية فاستمرت بتوجيه ضربات من حين لأخر عبر تفجير العبوات الناسفة ولكن بعد فشل هذا الأسلوب اتجهت إلىأسلوب جديد وهو تفخيخ الجثث وهذا بخطف وقتل مواطنين و تفخيخ جثثهم بواسطة الألغام أو المكان المحيط وهذا بغرض إصابة أفراد الأمن عندما يهمون بتفحصالجثة أو الاقتراب منها لكن هذا الأسلوب لم ينجح كثيرا واستمر استنزاف أعضاء التنظيم بتوجيه ضربات موجعة بإسقاط زعمائهم حيث نجحت قوات الأمن في قتل زعماء التنظيم داخل وخارج الحدود مما أجبرهم على مغادرة الحدود الجنوبية إلى مالي و النيجر وتشاد حتى انضمام التنظيم نهاية 2006 إلى القاعدة بعد إن استنزف بشكل شبه كامل هذا الانضمام وفر لهم دعم مالي من خارج الجزائر وكذلك المقاتلين لكنه لم يفدهم كثيرا بدليل أن الأمن نجح في إسقاط أعداد كبيرة منهم وخاصة القادة منهم أمراء مما دفعهم في محاولة يائسة إلى اتباث وجودهم عبر العمليات الانتحارية لكن لان معظم المنفذين من الملتحقين الجدد فقد سارع عدد منهم إلى الاستسلام خوفا من اختيارهم لهذه العمليات وفي شهادات لبعضهم قالوا أن منفذي العمليات كانوا يتعاطون المخدرات ليستطيعوا التنفيذ وهو ما أكدته المخابر بعد فحص جثث بعض من حاولوا تنفيذ عمليات انتحارية و فشلوا كما أن فشلهم في اختراق المقرات الأمنية يدفعهم إلى تنفيذ عمليات ضد مدنين بل حتى أن العمليات كانت عفوية مثلما حصل مع مكتب الأمم المتحدة وقصر الحكومة .

سنة 2003 بدأ الاتحاد الأوروبي و أمريكا رفع قيود بيع الأسلحة إلى الجزائر و قد أعطى ذالك ثماره لكن بعد ماذا ؟؟؟؟؟

على كل في حصيلة سريعة للمأساة الوطنية :

قتل أكثر من 100.000 – مائة ألف – مواطن بريء .
قتل حوالي 6000 – ستة ألاف - شرطي .
قتل 45.000 – خمسة و أربعون ألف – إرهابي مسلح .
القي القبض على عشرات الآلاف من المسلحين تم الإفراج عن أعداد كبيرة منهم في إطار السلم الوطني لمن لم يتورطوا في عمليات قتل .
قدرت الخسائر المادية 1992 – 2000 بـ 22.4 اثنان و عشرون فاصل أربعة مليار دولار .

بعض مظاهر أعمال الجماعات المسلحة الإرهابية :
تصور أي شيء و ستجده :

1 – ذبح أي شخص يشك بأنه من عناصر الأمن خلال الحواجز المزيفة حيث كانت تقام هذه الحواجز ليلا في مناطق بعيدة عن الأمن وكان المسلحون يرتدون بزاة شبيهة بالبزاة العسكرية والشرطة والدرك كما يقومون بسلب المواطنين تحتشعار المال أو الموت .
2 – الإغارة على المساجد ليلا وقتل من فيه سواء بالرصاص أو ذبحا إذا تجرأ أي إمام وندد بأعمالهم .
3 – الإغارة على القرى النائية وحرقها وقتل من فيها .
4 - التفنن في القتل حيث كان الكبار يقتلون ذبحا و الرضع بتهشيم رؤوسهم .
5 – اختطاف النساء و اعتبارهن " غنيمة " !!!!!! .
6- ابتزاز عائلات العائلة التي تعني من حياة معيشية جديدة بخطف احد أفرادها وطلب الفدية .
7 – السطو على البنوك من أجل تمويل أنفسهم باعتبارها غنيمة – كثيرا ما يتقاتل هؤلاء ضد بعضهم من اجل المال .
8 – التعامل مع المهربين وتجار المخدرات من اجل الحصول على الأموال وهذا بتوفير طرق أمنة لهم .
9- استصدار فتاوى قبيحة ينسبونها لعلماء الدين تبرر أعمالهم .
10 – تدمير و حرق مؤسسات مهمة للشعب كحقول القمح و المطاحن حتى الزيتون لم يسلم منهم .

و القائمة طويلة .................. .

PAR58049.jpg
PAR58068.jpg
PAR58065.jpg
PAR58097.jpgPAR58099.jpgPAR58098.jpg
PAR58096.jpg
PAR58076.jpg

PAR58105.jpg
PAR58319.jpg
PAR58475.jpg
PAR59764.jpg

ملحوظة :
- هذا الموضوع منقول من منتدى عسكرى اخر للعضو الجزائرى bilo mca

- وضعت هذا الموضوع لانى لاحظت ان الكثيرين لا يعرفون اى شىء عن هذة الحقبة التى مرت بها الجزائر
 

صقر الجزائر

أَعْظَــمُ الْكَــرَامَة لُــزُومُ الْإِسْتِقَامَة
إنضم
Jul 13, 2020
المشاركات
287
مستوى التفاعل
675
افضل جواب
0
هذا الموضوع فتح جروح كثيرة في ذاكرتي من تلك الحقبة ابن عم والدي تم ذبحه في حاجز مزيف لانهم وجدوا شرائط cassette اغاني في سيارته
للاسف تلك المرحلة أوضحت للجزائر من هم اصدقائها الحقيقيين
كما شهدت المرحلة قطع العلاقات الدبلوماسية مع عديد الدول المتورطة في دعم الارهابيين
 

احمد سامي

جندي
عضو مميز
إنضم
Jul 9, 2020
المشاركات
130
مستوى التفاعل
223
افضل جواب
0
الجزائر امل ان تعود الي قوتها وان تجد قيادتها البوصلة سريعا

قوة الجزائر في حلف عبد الناصر وبومدين مصر والجزائر

اذا عاد الحلف والتنسيق لقوته فستعود جزء كبير من قوة الامة
 
إنضم
Jul 15, 2020
المشاركات
10
مستوى التفاعل
19
افضل جواب
0
فى ظنى ان هذا الفيديو من اكثر الفيديوهات التى تناولت احداث العشرية السوداء باسلوب سلس وبشمولية مختصرة
من يريد ان يتعرف على كثير من احداث العشرية السوداء انصحه بأن يشاهد هذا الفيديو
وياريت الاخوان الجزائريين لو عندهم ملاحظات على ايآ مما ذكر بهذا الفيديو ان يتفضلوا بإضافته


 

صقر العرب

من ارض الكنانة
إنضم
Jul 11, 2020
المشاركات
412
مستوى التفاعل
265
افضل جواب
0
هذا الموضوع فتح جروح كثيرة في ذاكرتي من تلك الحقبة ابن عم والدي تم ذبحه في حاجز مزيف لانهم وجدوا شرائط cassette اغاني في سيارته
للاسف تلك المرحلة أوضحت للجزائر من هم اصدقائها الحقيقيين
كما شهدت المرحلة قطع العلاقات الدبلوماسية مع عديد الدول المتورطة في دعم الارهابيين
لى سؤال اخى الكريم اذا تكرمت هو هل اللواءات الذين الغوا نتائج الانتخابات الذى ادى الى العشرية السوداء هل هم ضباط وطنييون غيورين على بلدهم ام عملاء لانى شاهدت من قبل جزائرى يسب وزير الدفاع السابق خالد نزار ويتهمه بقتل الجزائريين لانه كان من مؤيدى الغاء نتائج الانتخابات .فاين الحقيقة من كل هذا
 

صقر الجزائر

أَعْظَــمُ الْكَــرَامَة لُــزُومُ الْإِسْتِقَامَة
إنضم
Jul 13, 2020
المشاركات
287
مستوى التفاعل
675
افضل جواب
0
فى ظنى ان هذا الفيديو من اكثر الفيديوهات التى تناولت احداث العشرية السوداء باسلوب سلس وبشمولية مختصرة
من يريد ان يتعرف على كثير من احداث العشرية السوداء انصحه بأن يشاهد هذا الفيديو
وياريت الاخوان الجزائريين لو عندهم ملاحظات على ايآ مما ذكر بهذا الفيديو ان يتفضلوا بإضافته



شاهدت هذا الفيديو الرائع هو مليء جدا بالمعلومات
بارك الله فيه على الفيديو واتمنى من الاخوة المصريين مشاهدته لمن يريد معلومات عن تلك الفترة

الفيديو مضبوط ما عدا بعض الاخطاء في نطق بعض الاسماء والمدن
 

صقر الجزائر

أَعْظَــمُ الْكَــرَامَة لُــزُومُ الْإِسْتِقَامَة
إنضم
Jul 13, 2020
المشاركات
287
مستوى التفاعل
675
افضل جواب
0
لى سؤال اخى الكريم اذا تكرمت هو هل اللواءات الذين الانتخابات هل هم ضباط وطنييون غيورين على بلدهم ام عملاء لانى شاهدت من قبل جزائرى يسب وزير الدفاع السابق خالد نزار ويتهمه بقتل الجزائريين لانه كان من مؤيدى الغاء نتائج الانتخابات .فاين الحقيقة من كل هذا


اذا كنت تتحدث عن سبب الغاء الانتخابات فسأعطيك مثال عما حدث تخيل ان احزب اسلامية فازوا بالانتخابات في مصر طالبوا بالغاء النظام الديمقراطي بحجة انه حرام واستبداله بنظام على مقاسهم يسمونه اسلامي بالاضافة الى افكار اخرى متطرفة فمالذي سيحدث يا ترى؟؟؟؟
للعلم ما حدث في 🇩🇿 وقتها كان سابقة

اما عن نزار فلا يوجد جزائري حر لا يكرهه و طبيعي ان ترى الجزائريين يسبونه ولكن هذا لا يعني ان الجميع خونة
انصحك بالبحث والحكم
 

احمد سامي

جندي
عضو مميز
إنضم
Jul 9, 2020
المشاركات
130
مستوى التفاعل
223
افضل جواب
0
فى ظنى ان هذا الفيديو من اكثر الفيديوهات التى تناولت احداث العشرية السوداء باسلوب سلس وبشمولية مختصرة
من يريد ان يتعرف على كثير من احداث العشرية السوداء انصحه بأن يشاهد هذا الفيديو
وياريت الاخوان الجزائريين لو عندهم ملاحظات على ايآ مما ذكر بهذا الفيديو ان يتفضلوا بإضافته


يا اخي انت جايب فيديو لمذيع اخواني قذر دائما الاسائة للجيش المصري مدفوعا من اسياده القطريين
 

صقر العرب

من ارض الكنانة
إنضم
Jul 11, 2020
المشاركات
412
مستوى التفاعل
265
افضل جواب
0
اذا كنت تتحدث عن سبب الغاء الانتخابات فسأعطيك مثال عما حدث تخيل ان احزب اسلامية فازوا بالانتخابات في مصر طالبوا بالغاء النظام الديمقراطي بحجة انه حرام واستبداله بنظام على مقاسهم يسمونه اسلامي بالاضافة الى افكار اخرى متطرفة فمالذي سيحدث يا ترى؟؟؟؟
للعلم ما حدث في 🇩🇿 وقتها كان سابقة

اما عن نزار فلا يوجد جزائري حر لا يكرهه و طبيعي ان ترى الجزائريين يسبونه ولكن هذا لا يعني ان الجميع خونة
انصحك بالبحث والحكم
انا لست ضد الغاء تلك الانتخابات اخى الكريم لان فعلا تلك الاحزاب التى تسمى نفسها اسلامية تشوه ديننا الحنيف لكنى لم افهم لما اتهمتم وزير دفاعكم بالخيانة وقتل الجزائريين رغم انه لم يخطء بالغاء تلك الانتخابات فسألتك لعلك تفك لى هذا اللَّبْس
 
إنضم
Jul 15, 2020
المشاركات
10
مستوى التفاعل
19
افضل جواب
0
شاهدت هذا الفيديو الرائع هو مليء جدا بالمعلومات
بارك الله فيه على الفيديو واتمنى من الاخوة المصريين مشاهدته لمن يريد معلومات عن تلك الفترة

الفيديو مضبوط ما عدا بعض الاخطاء في نطق بعض الاسماء والمدن

تحية لك اخى ولاخواننا ابناء الجزائر ابناء المجاهدين
اتذكر عندما كنت صغيرا كنا نسمع عن ما يحدث فى الجزائر الشقيق من قبل الارهابيين وما يفعلوه من مجازر وايضا كان هناك الاخبار فى الجرائد تتناول بعض الاحداث
وايضا كان يحكى لنا وقد علق فى ذهنى وقتها نظرا لبشاعته واتذكره حتى الان وهو ان الارهابيين كانوا يقومون بارسال رسالة بداخلها خيط ابيض لشخص ما وهذا يعنى انه مستهدف وبعدها يقومون بقتله هو وكل اهل بيته وحكايا كثيرة شبيهة لهذا ولا اعرف مدى المصداقية فيها ولكنها كانت من ضمن الحكايا
فنحن ايضا فى هذه الفترة كان يوجد عندنا ارهاب واغتيالات وقتل لمدنيين وعسكريين ولكن مهما كان سوء الارهاب عندنا فى هذه الفترة فانه ليس بالضراوة وبالطبع لا يقارن بما كان يوجد عند بالجزائر
ف اللهم انصرنا جميعا على كل الارهاب وكل من يريد ببلادنا السوء
 
إنضم
Jul 15, 2020
المشاركات
10
مستوى التفاعل
19
افضل جواب
0
يا اخي انت جايب فيديو لمذيع اخواني قذر دائما الاسائة للجيش المصري مدفوعا من اسياده القطريين


هو انت شوفت الفيديو وقرأت المصادر ولقيت انه مش صادق فى اللى بيقوله
على فكرة ممكن ناخد معلومات واراء من اللى مختلفين معاه عادى يعنى مادام صادق
مش لازم نكون ان ده مادام مختلفين معاه او ليه بعض الاراء مش بنأيدها يبقى كله سئ ومينفعش نسمع ليه ولا ناخد منه اى رأى ولا معلومة
بمعنى حتى اللى مختلفين معاه لو عمل حاجه كويسه نصقفلوا ونقول برافو ونستفاد من اللى عمله ونتعلم منه ونحاول نعمل احنا احسن منه واللى احنا معاه لو عمل حاجه غلط نعترف انها غلط ونتعلم منها ونحاول نتفداها ومنكررش الغلط ده تانى
 
التعديل الأخير:

احمد سامي

جندي
عضو مميز
إنضم
Jul 9, 2020
المشاركات
130
مستوى التفاعل
223
افضل جواب
0
هو انت شوفت الفيديو وقرأت المصادر ولقيت انه مش صادق فى اللى بيقوله
على فكرة ممكن ناخد معلومات واراء من اللى مختلفين معاه عادى يعنى مادام صادق
مش لازم نكون ان ده مادام مختلفين معاه او ليه بعض الاراء مش بنأيدها يبقى كله سئ ومينفعش نسمع ليه ولا ناخد منه اى رأى ولا معلومة
بمعنى حتى اللى مختلفين معاه لو عمل حاجه كويسه نصقفلوا ونقول برافو ونستفاد من اللى عمله ونتعلم منه ونحاول نعمل احنا احسن منه واللى احنا معاه لو عمل حاجه غلط نعترف انها غلط ونتعلم منها ونحاول نتفداها ومنكررش الغلط ده تانى
يا اخي اختلاف ايه بس الله يهديك ده واحد كان بيبرر العمليات الارهابية ضد الجيش في سيناء وبيقول علي الجماعات في سيناء سلفيين محترمين وتقولي اختلاف
 

Alucard

نجم مصر ⭐
إنضم
Jul 12, 2020
المشاركات
159
مستوى التفاعل
302
افضل جواب
0
فيفا لالجيري 🙏
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

الاعضاء الذين يشاهدون الموضوع (المجموع: 1, الاعضاء: 0,الزوار: 1)

أعلى