التكتيك المصري المدرع الدفاعي ""السيف والدرع""

إنضم
Jul 10, 2020
المشاركات
22
مستوى التفاعل
265
396818_299653316748705_100001121188833_808503_300216884_n.jpg



مما لا شك فيه
ان مدرسة المدرعات المصرية واحدة من اعرق مدارس المدرعات في العالم
وهذا الموضوع لمناقشة احدي تكتيكاتها المدرعة الدفاعية

و هذا نابع من عشرات المعارك المدرعة التي خاضتها التشكيلات المصرية في اكثر من سبع حروب متتالية في العصر الحديث
من 48 الي 56 الي حرب اليمن الي 67 الي الاستنزاف الي 73 واخيرا حرب تحرير الكويت

وطبعا كانت ولازالت حرب اكتوبر 73 هي الحرب الاهم والاكثر افادة لتكتيكات واستراتيجيات الجيش المصري
وزيادة خبراته وصقل مواهبه


فمعارك حرب اكتوبر 1973 المدرعة تعتبر ثاني اكبر معارك مدرعة في التاريخ
بعد معركة كورسك بين سلاح المدرعات السوفيتي وسلاح المدرعات الالماني



سنتحدث بشكل مختصر عن تكتيك مصر الدفاعي المدرع "السيف والدرع"


1594740441568.png


يعتمد هذا التكتيك بشكل او بأخر
علي وجود تكوينين اساسيين

التكوين الاول يسمي shield اي الدرع

يعتمد تكوين الدرع shield
علي وجود خط اول من الالغام المضادة للدبابات والافراد
يليه خط ثاني من وحدات م\د (صواريخ مضادة للدبابات محملة مع قوات المشاه)
يليه خط ثالث من مدفعية الهاون ووحدات من المشاه


يليه خط رابع من المدفعية الميدانية والهاوتزر


التكوين الثاني ويسمي sword اي السيف

يعتمد تكوين السيف sword علي جزئين

الاول ويسمي السيف الصغير little sword "وهي قوات مدرعة تتكون من اعداد تقدر بمئة "100" دبابة غرضها الاول صد الهجوم المدرع المعادي""
الثاني ويسمي السيف sword "وهي قوات مدرعة تتكون من اعداد تقدر بمئتين "200" الي ثلثمائة "300" غرضها تنفيذ الهجوم المدرع المضاد


طبعا تبدأ المعركة بمسارها الطبيعي بالاقتراب بالنقطة الدفاعية
فتبدأ المدفعية الميدانية باطلاق قذائفها علي القوات المتقدمة مستغلة في ذلك مداها الكبير والذي يفوق مدي مدافع الدبابات المعادية بمراحل
مما يتسبب في تدمير وتشتيت جزء لا بأس به من القوات المدرعة المتقدمة

ثم ننتقل للجزء الثاني وهي تقدم القوات المدرعة المعادية لخط حقول الالغام
مما يتسبب في خسائر ليست بالقليلة في التشكيل المدرع

ثم تنتقل للجزء الثالث
فستكون القوة المدرعة تحت تأثير نيران وحدات الصواريخ المضادة للدبابات المحملة مع المشاه+تأثير نيران مدفعية الهاون

الي هنا ينتهي دور التكوين الاول وهو ال shield الدرع
ويأتي دور التكوين الثاني وهو السيف sword

يتقدم الجزء الاول من تكوين السيف sword وهو الجزء المسمي little sword ليقوم بالدفاع عن المنطقة مستغلا التدمير والتشتيت اللذي لحق بها نتيجة التكوين الاول shield من مدفعية ميدانية ومدفعية هاون وصواريخ مضادة للدبابات والغام

بعد تكبيد القوة المدرعة خسائر لا بأس بها يتقدم الجزء الثاني من التكوين sword وهو المسمي sword
وقوامه من 200 الي 300 دبابة
لتبدأ في تنفيذ الهجوم المضاد

ودحر القوات المدرعة المهاجمة للخلف والاستيلاء علي احد نقاطهم الدفاعية مرة اخري
 

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
377
مستوى التفاعل
1,113
تعبير shield هنا يقصد به الدفاع، في حين تعبير sword يقصد به الهجوم !!! في المجمل، المصريين في تكتيكات القتالية متأثرين بشكل كبير بالمدرسة السوفييتية !!!
 

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
377
مستوى التفاعل
1,113
يتحدث ضابط مصري عن وقائع هجوم مدرع على موقع إسرائيلي محصن خلال حرب أكتوبر 1973 (أعتقد أنه يقصد خطة تطوير الهجوم) فيقول "أصبحت السماء فجأة مليئة بالكرات الحمراء التي تتجه نحو دباباتنا، وأصيب الكثير منها واشتعلت فيها النيران" ويعترف المصريون أن صواريخ TOW الموجهة سلكياً، دمرت الكثير من دباباتهم.

في المقابل فرق صيد الدبابات المصرية في الأيام الأولى للحرب، كانت تطلق نحو ثلاثة صواريخ مضادة للدروع، توجه آنياً نحو كل دبابة إسرائيلية منظورة!! أما مقذوفات RPG-7، فكانت تطلق بمعدل 4-3 قذائف توجه إلى كل دبابة، وذلك من مسافة 100 متر تقريباً. ويؤيد الصحفيون الذين زاروا جبهات القتال هذا القول، إذ يقول أحدهم انه شاهد الكثير من دبابات Centurion الإسرائيلية وهي محترقة، وبها ثقب صغير حفره الصاروخ في برجها، ولقد التفت عليها أسلاك توجيه الصاروخ.. لقد كانت خسائر الدروع الإسرائيلية شديدة، وتم استشعار النتائج بعمق في القيادة الإسرائيلية كأمة عاجزة عن قبول وتحمل إصابات خسائر المعركة القاسية.
 

AKS

إنضم
Jul 13, 2020
المشاركات
517
مستوى التفاعل
927
يتحدث ضابط مصري عن وقائع هجوم مدرع على موقع إسرائيلي محصن خلال حرب أكتوبر 1973 (أعتقد أنه يقصد خطة تطوير الهجوم) فيقول "أصبحت السماء فجأة مليئة بالكرات الحمراء التي تتجه نحو دباباتنا، وأصيب الكثير منها واشتعلت فيها النيران" ويعترف المصريون أن صواريخ TOW الموجهة سلكياً، دمرت الكثير من دباباتهم.

في المقابل فرق صيد الدبابات المصرية في الأيام الأولى للحرب، كانت تطلق نحو ثلاثة صواريخ مضادة للدروع، توجه آنياً نحو كل دبابة إسرائيلية منظورة!! أما مقذوفات RPG-7، فكانت تطلق بمعدل 4-3 قذائف توجه إلى كل دبابة، وذلك من مسافة 100 متر تقريباً. ويؤيد الصحفيون الذين زاروا جبهات القتال هذا القول، إذ يقول أحدهم انه شاهد الكثير من دبابات Centurion الإسرائيلية وهي محترقة، وبها ثقب صغير حفره الصاروخ في برجها، ولقد التفت عليها أسلاك توجيه الصاروخ.. لقد كانت خسائر الدروع الإسرائيلية شديدة، وتم استشعار النتائج بعمق في القيادة الإسرائيلية كأمة عاجزة عن قبول وتحمل إصابات خسائر المعركة القاسية.
حرب اكتوبر كانت بدايه تفوق المشاه علي الدبابات
بعدها ظهرت تكتيكات جديده واساليب مختلفه في القتال
 

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
377
مستوى التفاعل
1,113
حرب اكتوبر كانت بدايه تفوق المشاه علي الدبابات، بعدها ظهرت تكتيكات جديده واساليب مختلفه في القتال

بالضبط، ساحة المعركة شهدت تحولات كبيرة وأصبح عنوانها الرئيس الآن "معركة الأسلحة المشتركة" combined arms فلم تعد الدروع تتقدم بشكل مفرد بل ضمن تركيب ومزيج من وحدات الدعم والإسناد !!! في الحقيقة الكتاب العسكريون السوفييت تحدثوا في كتاباتهم السابقة وأكدوا بدورهم على الأهمية الحاسمة للتعرض في الحرب الشاملة، وعلى رأس قائمة تلك الأسلحة التعرضية، التي كانت موضع ثقتهم وإيمانهم هي القوات المدرعة. ففي كتابه الاستراتيجية العسكرية Military Strategy الذي نشر العام 1962، يؤكد المارشال السوفييتي "فاسيلي سكولوفسكي" Vasily Sokolovsky على أهمية ودور الوحدات المدرعة فيقول: إذا شن هجوم فيجب أن يشن بالمقام الأول باستخدام الدبابات وناقلات الجنود المدرعة، أما الهجوم الراجل فسيصبح ظاهرة نادرة، وستستخدم القوة النارية الآلية سوية مع مناورة الوحدات في ساحة المعركة لتحقيق الهدف المنشود.
 

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
377
مستوى التفاعل
1,113
دبابة المعركة الرئيسة MBT يجب أن تستثمر وتستغل كعنصر رئيس في فريق الأسلحة المشتركة، فهي تمتلك المتطلبات الضرورية لخوض المعركة المتقدمة التي تشمل مستوى عالي من قابلية الحركة التكتيكية tactical mobility وقوة النار وحماية الدرع. الدبابات بشكل عام تكون متممة ومكملة بالعناصر الأخرى لفريق الأسلحة المشترك، مع ذلك يؤكد المنظرون أن هذه الآلة المدرعة ستبقى عنصر الحسم decisive element على ساحة المعركة، وتحديداً المفتوحة منها. ففي الهجوم، دبابة المعركة الرئيسة ستحتفظ بدورها التقليدي، وستتزعم وتتقدم عناصر الاقتحام للجيش الميداني. كما سيحرص على استخدامها وتوظيفها كما هو الحال مع قوى الأسلحة المشتركة الأخرى (تحتفظ بدورها المركزي إلى قوة الأسلحة المشتركة)، التي تتضمن عادة كتائب المدفعية، المشاة الآلي، منظومات الدفاع الجوي، وسلاح الطيران..

ولكي تسيطر على ساحة المعركة، هي يجب أن تكون قادرة على البقاء والديمومة. بقاء الدبابة ونجاتها survivable مستند في حقيقته على أربعة قواعد أو ركائز أساسية مرتبط بالتوظيف العام وتصميم الدبابة هي (1) استخدم التضاريس وأغطية الإخفاء cover/concealment المتوفرة لتفادي الكشف (2) إذا تم اكتشافك، استخدم قابلية الحركة وسرعة الانتقال mobility/agility لتفادي أن تضرب (3) أما إذا ضربت، فإن حمايتك المدرعة armor protection يجب أن تكون كافية لتقليل وتخفيض احتمالية الاختراق (4) إذا تحقق الاختراق والثقب، تصميم الدبابة tank design يجب أن يقلل الأضرار الناتجة عن المكونات الحرجة والحساسة ومناطق تخزين الذخيرة، وبذلك تتضاعف احتمالية بقاء ونجاة الطاقم.

في الدفاع، فصيل الدبابات ينظم في العمق، ويستخدم ثلاثة مواقع أو أكثر مختارة مسبقاً لتحسين الستر والإخفاء وتنظيم حقل النيران. يعمل دفاع الفصيل على تحسين وتنظيم قابلية الحركة وسرعة تحول الدبابات، وكذلك إنهاك قوات العدو بالنيران المباشرة من المواقع المخفية والمستورة covered positions، والانتقال من وإلى مواضع العدو في ساحة المعركة ومهاجمتها حسب قطاع العمل المحدد (مدى الاشتباك سيتفاوت ما بين 1000-3000 م أثناء سلوك ومراحل العملية).

متطلبات قابلية البقاء تفرض الحاجة لوقت رد فعل قصير من زمن كشف الهدف وحتى الاشتباك وإطلاق النار عليه، مع فرصة مرتفعة لتحقيق حالة قتل من القذيفة الأولى بينما العربة في وضع الحركة. توظيف القوة النارية firepower function تتطلب أن يكون السلاح وذخيرته على قدر كبير من الاعتمادية والفاعلية effective، خصوصاً عند مدى السلاح الأقصى. ولأن دبابة المعركة الرئيسة أصبحت بلا شك أحد أهم أسلحة الهجوم المتنقل المضاد للدروع، فإن نجاح مهمتها الهجومية والدفاعية وبقائها في الاشتباكات القتالية القريبة، ترجع من ضمن خصائص وميزات أخرى، على قدرة منظومة السلاح والطاقم لإطلاق النار أولاً والرمي مع نسبة دقة تضمن الإصابة من القذيفة الأولى first-round hit.
 

الاعضاء الذين يشاهدون الموضوع (المجموع: 1, الاعضاء: 0,الزوار: 1)

أعلى