الأمــن الوقــائــي PROTECTIVE SECURITY

echo11

الادارة
طاقم الإدارة
إنضم
May 4, 2020
المشاركات
1,673
مستوى التفاعل
2,289
النقاط
98
في عالم يموج بالتحديات والمنافسات المستتر منها والمعلن بين الدول ، تقع على عاتق أجهزة بعينها داخل كل دولة حماية الأمن القومي لهذه الدولة في شتى المجالات وذلك عبر سياج أمن يمنع الاختراق والوصل للمعلومات أو التسلل منه بطريقة أو بأخرى حيث توجد أسرار الدولة وهو ما يُعرف ب»مقاومة التجسس» Counter Espionage .

بقلم / عبد الله يسرى

وكلما زادت ثروات الدولة وإمكاناتها وقدراتها وتأثيرها ومجالاتها الحيوية كلما سعت أجهزة المخابرات للدول المنافسة او المعادية للعمل ضدها ,, وهنا تأتي أهمية الأمن الوقائي !!
.. هو الخط الدفاعي الأول وهو (كل التدابير والإجراءات التي تضعها الدولة وتعمل على تطبيقها بواسطة أجهزة شكّلتها لهذا الغرض).. المحور الأساسي أو المادة الخام التي تدور حولها كل المهام هي (المعلومة) والعنصر الفاعل في كل المهام مهما حدث من تقدم تكنولوجي وامتلاك لاقمار صناعية وبرامج وتطبيقات عبر وسائل الاتصال الاجتماعي والاستماع لاقل صوت على موجات الأثير وقياس طبقات الجو، والصور الجوية التي تلتقطها طائرات التجسس U.2 أو صور الاقمار الصناعية العنصر الفاعل هو اتلفرد المصدر للمعلومات!
يقول المؤرخ العسكري صاحب الكتب الأكثر مبيعا في التجسس Ladislas Farago ( 1906-1980) .. (ان نجاح الجاسوس او المخرب لا يرجع الى نقص او ضعف في نظام مقاومة التجسس بل يرجع الى النقص في تدابير الامن الوقائي ) .

المخابرات .. من المعروف في عالم المخابرات ان النشاط الاستخباراتي ينقسم الى ايجابي ووقائي
Positive Intelligence & Offensive Intelligence ما يهمنا هنا هو النوع الثاني وهو الوقائي وتَعرف بالمخابرات المضادة ولها مهام رئيسية ثلاث :
  • كل الجهود التي تُبذل لإخفاء السياسة القومية والمعلومات العسكرية والقرارات الدبلوماسية المستقبلية وكل المعلومات ذات الطابع السري الذي يؤثر على امن وسلامة الدولة، أي عملية تعمية ومخادعة .. مع اختيار وفرز للعناصر الموثوق بها في كافة التخصصات والمسموح لهم بالوصول الى معلومات مهمة، كلّ بقدر !!
  • العمل ضد المخابرات الاخرى ومجالها واسع وتتماس مع كل ادارات واقسام المخابرات.
  • مقاومة التجسس .. أي القبض على الجواسيس، ومنها بعض الاجراءات مثل منع زيارة الاجانب لاماكن معينة او منع تخصصات علمية معينة وجعلها حكرا على جنسية معينة ومنها ايضا اجراءات الرقابة العامة على التليفونات او الصفحات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها .. وتم تأطير مجال مقاومة التجسس بجملة من القوانين مثل قانون القوات الجوية 1942 في امريكا وقانون اعادة التشريع لسنه 1946 وقانون الاحكام العسكرية وقانون الامن المتبادل لسنة 1951 واضافاته وغيرها.

في ادبيات مكافحة التجسس أن تبدأ الوقاية من المصدر الاصلي للمعلومات وهو في حد ذاته أمر بسيط ومُستطاع لذا يمكن بسهولة معرفة أكثر من %90 من المعلومات بالطرق العلنية المكشوفة وتبقى هي الاخطر والاهم في كل دولة وهي التي تعتبر من اسرارها !!
وتجدر الاشارة الى ان من اهم انساق الامن الوقائي للدولة هي الحدود الجغرافية نفسها للدولة وغالبا ما تكون مسؤولية حرس الحدود او حرس السواحل او الاقمار الصناعية العسكرية وغيرها.. وايضا من اهم انساق الامن الوقائي للدولة، الجهة المعنية بالهجرة والجوازات والجنسية وغالبا ما تتبع وزارة الداخلية وغالبا ما تكون اول ثغرة يستطيع الجاسوس اختراقها للدولة الهدف مستعينا بجواز سفر مزور وبغطاء تاريخي وهمي للشخصية التي ينتحلها !! كما هو الحال للجاسوس الالماني الجنسية يوهان فولف جينج لوتز الذي دخل الى مصر بغطاء شخصية مربي خيول عربية لكنه في حقيقة الامر كان جاسوسا اسرائيليا من الرعيل الاول الذي خدم في الهاجناه في الاراضي المحتلة وقدِم الى مصر في ستينيات القرن الماضي بهدف ايقاف مشروع الصواريخ والمحركات النفاثة، والتخلص من العلماء الألمان الذين كانوا يعملون مع الحكومة المصرية في هذا المشروع عبر الطرود المفخخة، وكانت نهايته بالقبض عليه هو وزوجته ﭬالتراود وسجنه ثم مبادلته بعدد كبير من الاسرى المصريين لدى اسرائيل بعد نكسة 1967 !

ومن انساق الامن الوقائي ايضا داخل اي دولة البعثات العلمية او المبتعثين للدراسة، وهي مساحة خِصبة لصيد الجواسيس في مهدهم الاول!
أنواع الجواسيس .. ستواجه الجهات المعنية في الدولة بالأمن الوقائي، انواع مختلفة من الجواسيس، كل نوع يجب التعامل معه بطريقة مختلفة ومعينة لتحقيق التغلب عليه وايقاف نشاطه والقبض عليه بعد رصده وغالبا ما تتم مقايضته مع الدولة التي يحمل جنسيتها أو ينتمي فعليا إليها، أما بأفراد او معلومات مهمة عن دولة اخرى عدوة او ما شابه ذلك ...

هناك الجاسوس الاستراتيجي،، الذي يكون مُكلف بمهام محددة وهو اخطر انواع الجواسيس واكثرهم ضررا ومن الامثلة الشهيرة على هذا النوع، الجاسوس ايلي كوهين الذي استطاع ان يخترق سوريا ايام الوحدة مع مصر بغطاء انه مغترب وعائد الى وطنه من المهجر واستطاع ان يصل الى ان يكون عضوا في مجلس النواب ومقربا من رئيس الدولة ومن كثير من كبار القادة العسكريين السوريين آنذاك، لكنه تم القبض عليه في النهاية!

واحيانا يكون الجاسوس الاستراتيجي من ابناء نفس الدولة الهدف،، تم تجنيده في وقت مبكر ووضعه تحت السيطرة دون تكليفه باي مهام، حتى يصل بشكل مُعتاد الى موقع حساس وهنا يبدأ تكليفه بمهام محددة مثل طالب احدى الكليات العسكرية وهو فلسطيني الجنسية يدعى عبد الرحمن مصطفى، تم القبض عليه عام 1965.

جاسوس تكتيكي
جاسوس تكتيكي غاليا ما يكون من مواطني الدولة الهدف وتتوافر فيه صفات وشروط معينة ومهارات معينة لجمع المعلومات وعادة ما يكون ذا صفة دبلوماسية حيث تقتضي طبيعة عمله الاصلية جمع المعلومات والوصول اليها ،،، ومن المهم جدا للدول التي تقيم علاقات دبلوماسية حديثة مع دول اخرى – كان لها موروث حربي او نضالي ضدها – ان تحذر كل الحذر من ذلك النوع من الجواسيس !
وهناك الجاسوس المزعج او المربك .. وهو نوع من الأفراد لا يصح ان يقوم بمهمة جمع المعلومات لكنه يُستخدم لإزعاج الاجهزة المعنية بمقاومة التجسس وتعطيلها او صرف وتحويل انظار او شكوك الاجهزة المعنية عن الجاسوس الحقيقي !!

ومن اخطر مهامه حرق كروت المواطنين المعروفين بولائهم الشديد لدولتهم ولوطنهم وذلك عبر طرق كثيرة ..
ومن مهام هذا الجاسوس المزعج ايضا اعطاء صورة غير صحيحة ومربكة لأجهزة مقاومة التجسس في الدولة الهدف عن فكرة واسلوب خاطىء في تجنيد العملاء او تشغيلهم لتبعد الصورة الحقيقية لطريقة عملها في هذا المجال !!

الجاسوس المرشح
وهناك الجاسوس المرشح .. وهو المقيم خارج البلد ويعمل او يدرس في مكان يؤهله الى الاختلاط بمواطني الدولة في الخارج او المبتعثين للدراسة في الخارج او يكون يعمل داخل اراضي محتلة من العدو.

وهناك نوع يسمى المرشد وعادة ما يكون من ذلك النوع الذي ينشط عند احتلال جزء من ارض الدولة فيخون اهله ووطنه ويتعاون مع مخابرات العدو المحتل ويرشد الى المعلومات والاشخاص والاماكن، ومن مهامه جمع اتجاهات الراي العام داخل المساحة المحتلة،، واليوم يمكن ان تقوم مواقع التواصل الاجتماعي بهخذا الهدف عبر السيرفرات العملاقة التي تجمع البيانات وتحللها وتعطيها او تبيعها او تقايض بها الدولة المحتلة!!

والامثلة كثيرة من هذا النوع والذين تم القبض عليهم فترة احتلال اسرائيل لسيناء ابان 1967 .

العميل المزدوج
وهناك العميل المزدوج والذي يعمل لحساب جهازين مخابرات او اكثر في وقت واحد اما بعلم هذه الاجهزة او بعلم جهاز دون آخر او بدون علم هذه الاجهزة مطلقا، وله فوائد عدة وضرار وغالبا ما تكون نهايته مأساوية حيث لابد في لحظة ما التخلص منه بطريقة دراماتيكية .

قد تدفع الظروف المعيشية الصعبة الانسان الى القيام بهذه المهمة وقد يدفعه الفضول وحب الشهرة والاثارة وقد يدفعه الى ذلك عقيدة وأيديولوجية معينة وقد يقع في عملية ابتزاز بسبب علاقة جنسية او ما الى ذلك!!

وقد يدفعه الى فعل التجسس الوازع الوطني، حيث ان وطنه في احتياج لذلك، اما لأنه يخوض حربا او يواجه تهديدا يصل الى حد البقاء وهنا مثال صارخ جسدته الدراما التلفزيونية المصرية لشخصية ( رأفت الهجان).

بيد أن اي جاسوس لابد ان يكون له غطاء او ساتر غالبا ما تكون وظيفته او وضعه الاجتماعي الذي يسمح له بتحقيق الهدف السري الموكل اليه.. ، ولابد ان يكون الغطاء مناسبا وان تكون ملامح حياته وتفاصيل كل شيء حوله متناسب مع هذا الستر او الغطاء من ضابط التشغيل او الاتصال، دراسة كافية لتاريخ الشخص وطبيعة المهام المتنبهة مستقبلا ليكون كل شيء طبيعي ولا يشد الانتباه!

اسس مكافحة التجسس
ان من اهم أسس تحقيق سياج قوي لمكافحة التجسس وتحقيق الامن الوقائي هو:
التنسيق العالي والمحترف بين اجهزة الأمن داخل الدولة لمنع الازدواجية ولتبادل المعلومات والتنسيق وعدم ترك اي ثغرة قد ينجح الجاسوس في النفاذ منها
نشر الوعي بين المواطنين والناس وبث ثقافة امن المعلومة على مستوى الافراد ومستوى قطاعات الدولة ومؤسساتها
سرعة الابلاغ عن اي شخص قد تدور حول الشكوك وخاصة وقت الحروب والازمات التي قد تعتلي الدولة.
فرز كل البلاغات والتعامل معها بمنتهى الجدية،،، وهنا امر شديد الاهمية يجب مراعاته من الجميع له بعدين، قانوني وهو (اي شخص بريء حتى تثبت ادانته) والبعد الديني والاخلاقي الذي يتجسد في قوله تعالى( يا ايها الذين آمنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) صدق الله العظيم
المتابعة المستمرة عبر التقارير لكل من يعمل في مكان حساس او وظيفة مؤثرة قد تفرض طبيفة عمله التعامل مع بعض اسرار الدولة او وثائقها.
متابعة اعضاء السلك الدبلوماسي والملحقين في السفارات المختلة داخل الدولة
اختيار عناصر ذات مهارات خاصة في كل مؤسسات الدولة مهمتهم الملاحظة والتحري والفحص والمتابعة عبر نظام تشغيل دقيق وذلك لتحقيق مبدأ مهم جدا للأمن الوقائي داخل اجهزة ومفاصل الدولة
الرقابة والمتابعة والاستجواب لكل من يتم القبض عليه مشتبها به لانتمائه لمنظمات ارهابية او جماعات ارهابية، حيث ان هذه التنظيمات اصبح الان اجنحة داخلية معنية بتحقيق اهداف التجسس والوصول للمعلومات، اما لبيعها او التعامل من خلالها مع اجهزة مخابرات دولية او لتحقيق اهداف تخريبية محددة لقادة هذه التنظيمات ومحركيها !!

وبرغم التطور المذهل في عالم التجسس من أجهزة وتقنيات دقيقة واقمار صناعية وتطبيقات على اجهزة المحمول وغيرها, الا ان ابداع الفرد في تجنيد او مكافحة او القبض او التخلص من الجاسوس سيبقى محل منافسة عظيم بين اجهزة المخابرات العالمية,, هذا عالم سري لا تتوقف الحرب فيه وهو الذي يقف دائما وراء صناعة لأحداث الكبرى السياسية والعسكرية والاقتصادية وحتى الاجتماعية..
واللقاء الافضل في هذا العالم هو الـ Deadpoint نقطة الالتقاط الميتة حيث هو المكان الذي يستلم الرسالة من المندوب ويسلمها لضابط التشغيل او العسكري، وقد تكون نقطة متحركة كالقطارات او الطائرات او حمامات العامة او البارات والملاهي الليلية !! كان قديما يستخدم الحمام الزاجل وخاصة للمسافات القريبة او الحدود المتاخمة اما من انواع الرسائل والمضامين التجسسية وكينونة كشفها فا للحديث بقية في المقال القادم!!
 

محمد

طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
May 25, 2020
المشاركات
1,552
مستوى التفاعل
1,896
النقاط
98
كان العدو حتي ازمنة قريبة واضح و له ملامح الان العدو من الممكن ان يكون جارك الذي يصلي معك الجمعة في المسجد القريب من المنزل و بينك و بينه علاقة مودة و احترام لكن عندما يغلق باب بيته يبث سمومه في منصات التواصل الاجتماعي و هو يشاهد التلفاز
اعتقد ان هذا العدو اصعب و اخطر بكثير من جاسوس اجنبي يعمل داخل اراضي الدولة
 
  • اعجاب
التفاعلات: F22

{الذين يشاهدون الموضوع} (اعضاء: 0, زوار: 1)

أعلى