اتفاق مصري فلسطيني لتطوير حقل غاز في قطاع غزة

محمد

طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
May 25, 2020
المشاركات
1,673
مستوى التفاعل
2,031
النقاط
98
اتفاق مصري فلسطيني لتطوير حقل غاز في قطاع غزة (y)(y)(y)(y)(y)(y)

وقعت مصر وفلسطين، الأحد، مذكرة تفاهم لتطوير حقل "مارين"، وهو حقل غاز طبيعي قبالة ساحل قطاع غزة. وجاء التوقيع على الاتفاق بقصر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله، على هامش استقبال الرئيس محمود عباس، وفداً مصرياً يقوده وزير البترول، والثروة المعدنية طارق الملا.


ووقع المذكرة من الجانب الفلسطيني محمد مصطفى، رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار، بحضور رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية المهندس ظافر ملحم، فيما وقع عن الجانب المصري مجدي جلال، رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية.

تعزيز سيادة فلسطين

واتفق وزير البترول والثروة المعدنية المصري، ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني، في اجتماع عقداه في رام الله، على تسريع تطوير حقل غاز غزة، مشيرين إلى أهمية منتدى غاز شرق المتوسط في تسهيل استغلال الدول الأعضاء لمواردها الطبيعية، خصوصاً الغاز.

وأكد الجانبان في بيان مشترك صدر عقب الاجتماع أن "تطوير حقل غاز غزة سيكون له أثر كبير على قطاع الطاقة في فلسطين، وتحديداً في إيجاد حل جذري لأزمة الطاقة التي يعاني منها قطاع غزة، وتزويد محطة جنين لتوليد الطاقة بالغاز، ما سيساهم في تعزيز الاستقلال الوطني الفلسطيني، والاعتماد على الموارد الوطنية في قطاع الطاقة".

وقال البيان إن "الجانبين اتفقا على التعاون الثنائي، ومع بقية الدول الأعضاء في منتدى غاز شرق المتوسط، لا سيما إسرائيل، من أجل تسهيل وتسريع عملية تطوير حقل غاز غزة، الذي طال انتظاره".


وأكد وزير البترول المصري في تصريح للصحافيين عقب الاجتماع أن "زيارة الوفد المصري إلى فلسطين، وتوقيع بروتوكول التعاون، يعكسان اهتمام القيادة المصرية بتوطيد التعاون بين البلدين الشقيقين".


وشدد طارق الملا على "حرص مصر على القيام بكل ما يلزم لتعزيز الاقتصاد الوطني الفلسطيني"، معرباً عن أمله أن" تؤدي هذه الزيارة إلى نتائج إيجابية ملموسة، سواء من جهة تدعيم الحقوق السيادية لدولة فلسطين على مواردها الطبيعية، أو على صعيد تعزيز التعاون القائم بين البلدين الشقيقين".

عباس يشيد بالسيسي

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن هذا الاتفاق يعد استكمالاً لخطوات عميقة بيننا وبين مصر"، مشيراً إلى أن "الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يرعى العلاقات الفلسطينية المصرية، وهو الذي دعم هذا الموضوع، وخصوصاً منتدى المتوسط للغاز".


وأضاف عباس أن "هناك قضايا أخرى كثيرة يسهم فيها أيضاً الرئيس عبدالفتاح السيسي في دعم القضية الفلسطينية، وخصوصاً أننا نعيش هذه الأيام ملف الانتخابات الفلسطينية، التي تجري حواراتها برعاية كريمة من الشقيقة مصر، وكذلك جهود مصر وإلى جانبها الأردن في عقد اجتماعات وزراء الخارجية العرب، وأهمية الاجتماعات الأمنية التي عقدت في مصر مؤخراً".


وأكد الرئيس الفلسطيني أهمية التعاون بين الجانبين الفلسطيني والمصري في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، والاستفادة من الموارد الطبيعية التي تتمتع بها فلسطين، وضرورة تبادل الخبرات في مجال استخراج الغاز الطبيعي، والاستفادة من التجربة المصرية في هذا المجال.


 

محمد

طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
May 25, 2020
المشاركات
1,673
مستوى التفاعل
2,031
النقاط
98
شيئا فشيئا مصر تصبح رقم صعب لا يمكن تجاوزه في شرق المتوسط بدون اطلاق تهديدات او وعود فارغة
 

{الذين يشاهدون الموضوع} (اعضاء: 0, زوار: 1)

أعلى