أنظمــــة التلقيــــم الآلــــي لدبابــــات المعركــــة الرئيســــة .

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
404
مستوى التفاعل
1,162
أنظمــــة التلقيــــم الآلــــي لدبابــــات المعركــــة الرئيســــة
الخيــــار الأفضــــل لزيــــادة وتيــــرة النيــــران

[IMG]

رغم أن الكثير من دبابات المعركة الرئيسة MBT لا تزال تتبع أسلوب التلقيم أو التعبئة اليدوية manual loading لحشو وشحن مدافعها الرئيسة بالذخيرة المناسبة، إلا أن العديد من الدبابات الأخرى فضلت نمط التلقيم الآلي auto-loading لرفع كفاءتها وقدرتها النارية. ويبدو ذلك جلياً وواضحاً في العديد من الدبابات الحديثة أمثال الفرنسية Leclerc واليابانية Type 10 والصينية Type 98 وغيرهما من الدبابات التي تستخدم هذا النوع من الأنظمة، بما في ذلك سلسلة الدبابات الروسية الأكثر شهرة T-90/T-80/T-64/T-72. ويؤكد مصممو هذه الأنظمة على مزاياها العديدة المتمثلة في المحافظة على وتيرة رمي مرتفعة ولفترة زمنية طويلة على مختلف التضاريس. فمن المعروف أن كتل قذائف الدبابات من العيار 120 ملم تتراوح ما بين 18 و20 كلغم، مما يعيق عملية النقل والتحميل السلس للقذيفة إلى مغلاق المدفع (التجارب العملياتية أظهرت بوضوح أن الملقم البشري سيتعرض للإنهاك واستنزاف كامل طاقته، وبالتالي الإخلال بواجباته، قبل فترة طويلة نسبياً من استهلاك كامل مخزون الذخيرة ammunition exhausted في الدبابة). وتستطيع منظومات التلقيم الآلي في هذا المجال تجاوز هذه المعضلة بجعل العملية ذاتية الحركة، بما ينصب في النهاية على تسريع وتيرة الرمي rate of fire. كما تساهم هذه الآلية في جعل الملقم البشري فائضاً عن الحاجة، وبالتالي تقليل عدد أفراد الطاقم (موقع شحن الذخيرة يتطلب عادة حيز شاغر بحجم 2 متر مكعب للوصول الآمن والسلس إلى عقب المدفع) مما يقلل معه بالضرورة من الحجم المتطلب حمايته بالدرع، وهذا بدوره يخفض من حجم البرج والوزن العام للدبابة.

[IMG]

مشاكل الزيادات المتدرجة والمتصاعدة progressive increases لذخيرة مدافع الدبابات تمت مواجهتها من قبل الأمريكان عند تطوير الدبابة الثقيلة M103 التي كانت مسلحة بمدفع من عيار 120 ملم. فذخيرة مدفع الدبابة من النوع الخارق للدروع كانت تزن نحو 50 كلغم، وكانت تتطلب فردين لتناولها ووضعها في مؤخرة عقب السلاح، مما زاد معه بالنتيجة من عدد أفراد الطاقم ليبلغوا خمسة أشخاص (قائد، مدفعي، سائق، ملقمان) وتعاظم بالتالي حجم البرج (معدل إطلاق النار الأقصى للمدفع من وضع الثبات بلغ خمس طلقات بالدقيقة، بسبب تصميم الذخيرة من مقطعين two-piece ammunition). الجيش الأحمر واجه مشكلة مماثلة عندما سلح الدبابة IS-2 بمدفع من عيار 122 ملم ولجأ بدوره للذخيرة ذات المقذوفات المنفصلة. هذا الإجراء سهل آلية حمل وتناول القذائف لكنه خفض في المقابل من سرعة التحميل لعقب المدفع وبالنتيجة كان هناك تباطأ وتناقص في معدل النيران. الجيش البريطاني اختار هو الآخر نمط الذخيرة المنفصلة عندما طورت الدبابة الثقيلة Conqueror وبعد ذلك Chieftain وChallenger، والتي معها جعل تناول الذخيرة أكثر سهولة مع الوزن الأخف لمقذوفات APDS أو APFSDS، في حين وضعت شحنات الدافع في أكياس حافظة بدلاً من الحاويات النحاسية التقليدية brass cases. في ألمانيا تولت شركة Rheinmetall تطوير ذخيرة من مقطع واحد بحاوية خراطيش قابلة للاحتراق combustible cartridge بدلا من الحاويات النحاسية الثقيلة التقليدية وذلك لصالح مدفعها من عيار 120 ملم. هذا الأمر خفض وزن القذيفة APFSDS عيار 120 لنحو 18-19 كلغم، والذخيرة شديدة الانفجار المضادة للدبابات متعددة الأغراض HEAT/MP لنحو 24 كلغم.

[IMG]

تقنية الملقم الآلي auto-loader طورت مع بداية الحرب العالمية الثانية، حين استخدمت الطائرة الألمانية Henschel Hs 129 (أطلق عليها لقب محطمة الدبابات tank-buster) مدفع من عيار 75 ملم لعمليات قتالية ومهاجمة الأهداف المدرعة للحلفاء. كما باشر الأمريكان في أواخر العام 1942 تطوير نظام تلقيم هيدروليكي مبسط لصالح الدبابة التجريبية المتوسطة T22El ومدفعها من عيار 75 ملم. هذا النظام طور من قبل شركة "كرايزلر" Chrysler واستكمل العمل عليه في شهر يونيو العام 1943، حيث اشتمل في بناءه العام على مخزنين أحدهما للقذائف شديدة الانفجار HE والآخر للقذائف الخارقة للدروع AP. ومع أن النظام وفر نظرياً معدل نيران مرتفع بلغ 20 قذيفة في الدقيقة، إلا أن مجمل تصميم العربة كان عديم الثقة بالإضافة لرغبة الجيش الأمريكي في استبدال المدفع عيار 75 ملم بواحد أكبر قطراً، مما تسبب في إلغاء كامل المشروع أواخر العام 1944.. بعد الحرب أظهر البريطانيون اهتماماً بهذه التقنية، خصوصاً في حقبتي الخمسينات والستينات من القرن الماضي، لكن جميع الأفكار في ذلك الوقت تم رفضها.

[IMG]

الخطوة الرئيسة القادمة نحو استخدامهم في الدبابات اتخذت في فرنسا أولاً بتطوير الدبابة AMX-50 التي جهزت بنظام تحميل نصف آلي semi-automatic loading جرى تغذيته بواسطة مخازن ذخيرة اسطوانية في مؤخرة البرج، مما سمح بمعدل نيران مرتفع نسبياً. هذا النظام عمل بشكل مرضي حتى جرى استبدال مدفع الدبابة من عيار 100 ملم بآخر من عيار 120 ملم، حينها مشاكل في الثقة والاعتمادية جرى مواجهتها وذلك بسبب الوزن المتزايد للقذائف المستخدمة مما نتج عنه الاكتفاء بالنماذج التجريبية. نظام التحميل نصف الآلي في الدبابة AMX-50 جرى مواءمته من جديد مع الدبابة الخفيفة الفرنسية AMX-13 ومدفعها من عيار 75 ملم، حيث أستكمل النموذج الأول من الدبابة العام 1952. هكذا، السلاح الرئيس في الدبابة AMX-13 جرى تغذيته بواسطة مخزنين اسطوانيين مثبتين في مؤخرة البرج على جانبي عقب السلاح، يحمل كل منهما عدد ستة طلقات. وبمجرد استهلاك وتبديد هذه الذخيرة، الدبابة كان عليها التراجع والاحتماء بغطاء من أجل عملية إعادة تعبئة المخازن من خارج العربة. السويديون أدخلوا تقنية التلقيم الآلي على دباباتهم Strv 103 التي بنيت بالكامل العام 1961. هذه كانت أول دبابة مع نظام تلقيم بالكامل، وامتلكت معدل تلقيم يصل إلى 15-20 قذيفة في الدقيقة. هذا المعدل المرتفع للتلقيم كان نتيجة حتمية لتركيب المدفع في موضع ثابت ومتماسك، حيث أن الدبابة لا تحتوي على برج متحرك، مما جعل عملية التلقيم بسيطة ميكانيكياً.

[IMG]

نظام تحميل آلي أيضاً دمج في الدبابة المشتركة الأمريكية/الألمانية MBT-70 أواخر الستينات، لكن المشروع هذه الدبابة التي حملت مدفع من عيار 152 ملم توقف ولم تدخل الخدمة. أما السوفييت، فقد حرصوا منذ الستينات على تزويد جميع دباباتهم المشتقة من دبابة المعركة الرئيسة T-64 بمنظومات تلقيم آلية متكاملة (هذه المنظومات ابتكرت في "كاركوف" Kharkov أثناء تصميم الدبابة T-64) سمح لها بتخفيضات جوهرية في الوزن والحجم، وكانت هذه الدبابات ذات الأبراج المأهولة هي الأولى لدخول الخدمة بتقنية التحميل الآلي. هذه الأنظمة في الدبابات T-72 وT-80 وT-90 ومن قبلها T-64، كانت من النوع الذي يطلق عليه carousel أو الناقل الدائري وجرى تثبيتها لأسفل حلقة البرج. على النقيض من ذلك، أنظمة التحميل الآلية التي تم تبنيها في دول غربية كانت مصعدة في عنق البرج turret bustles. هم أولاً صعدوا في الدبابة اليابانية Type 90، ثم بعد ذلك من قبل الفرنسيين ودبابتهم Leclerc وبعد ذلك في الدبابة الكورية الجنوبية K-2 واليابانية Type 10.
 

Blazer

عضو مميز
إنضم
May 13, 2020
المشاركات
150
مستوى التفاعل
126
"أدخلوا تقنية التلقيم الآلي على دباباتهم Strv 103 التي بنيت بالكامل العام 1961 "
النظام السويدي ممتاز وفعال لماذا تخلى عنها السويديون استاذنا انور ؟ ؟ ام يزال بالخدمة ؟
 

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
404
مستوى التفاعل
1,162
"أدخلوا تقنية التلقيم الآلي على دباباتهم Strv 103 التي بنيت بالكامل العام 1961 "
النظام السويدي ممتاز وفعال لماذا تخلى عنها السويديون استاذنا انور ؟ ام يزال بالخدمة ؟

الملقم الآلي كان مصمم للدبابة والدبابة ذاتها كان بها العديد من النقائص أهمها ثبات المدفع وعدم قدرته على الحركة لأي إتجاه، وكان على الدبابة إدارة هيكلها عند الرغبة بالتسديد على هدف ما !!! في الحقيقة إستاذي دبابة المعركة الأولى التي وضعت في الخدمة مع طاقم من ثلاثة أفراد هي السويدية Strv 103، التي قدمت في بداية الستينات. الدبابة Strv 103 بترتيب استثنائي إستغنت عن البرج turret-less configuration، والسلاح الرئيس مصعد بشكل ثابت في الهيكل مع نظام تحميل آلي بالكامل. هذا التصميم الغريب أتاح قيادة الدبابة والتحكم بسلاحها بشكل يسير نسبياً، حتى أن البعض طرح إمكانية تشغيلها بالكامل من قبل فرد واحد أو فردين فقط، لكن كما ذكرت، توجيه المدفع أثناء توقف الدبابة بقت مشكلة.
 

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
404
مستوى التفاعل
1,162
وبمناسبة الحديث عن الدبابة السويدية،، الدبابة Strv 103 كانت تستخدم نظام تعليق غازي/سائل hydropneumatic suspension والذي بدا ضرورياً خصوصاً مع مفهوم تصميم الدبابة الكامل الذي كان مستنداً على استعمال مدفع رئيس ثابت الحركة في مقدمة الهيكل. بالنتيجة، طبيعة وضع هذا المدفع أجبر الدبابة لكي تكون قابلة للرفع والخفض بتغيير درجة ميلان الهيكل hull pitch، والطريق الأكثر سهولة لإنجاز هذا العمل كان باعتماد نظام تعليق غازي/سائل قابل للتعديل والضبط. هكذا، نظام التعليق الغازي/السائل الذي تم تبنيه للدبابة Strv 103، مكن السائل الهيدروليكي لكي يتحول بين وحدات التعليق الأمامية والخلفية وذلك بالاستعانة بمضخة رفع elevation pump حدد مكانها بين كل زوج من الوحدات المتصلة قطرياً بقصد رفع المقدمة وخفض العجلات الخلفية أو العكس بالعكس. هذا الإجراء يوفر الاختلاف المتنوع في درجة انحدار الهيكل، وبالنتيجة في زاوية تغطية المدفع من +12 إلى -10 درجات.

1589917450350.png
 

JAF

ساحات الدفاع العربي
طاقم الإدارة
عضو مجلس الادارة
إنضم
May 4, 2020
المشاركات
304
مستوى التفاعل
618
موضوع رائع و معلومات تعد مرجع عربي لهذا النوع من العلوم العسكرية .. ليس بالامر الغريب اذا كان كاتب الموضوع الأستاذ أنور الشراد

تحياتي لك استاذي العزيز ... انا سعيد جدا بوجودك معنا في هذا الصرح العلمي.

تعقيبي على الموضوع انه من الغريب ان الابرامز و التشالنجر 2 لاتحتوي على ملقم آلي؟
 
التعديل الأخير:

JAF

ساحات الدفاع العربي
طاقم الإدارة
عضو مجلس الادارة
إنضم
May 4, 2020
المشاركات
304
مستوى التفاعل
618
ملقمات
روسيا - الاتحاد السوفييتيT72
اليابان TYPE90
فرنسا Leclerc
روسيا T90
الصين TYPE98

 

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
404
مستوى التفاعل
1,162
موضوع رائع و معلومات تعد مرجع عربي لهذا النوع من العلوم العسكرية .. ليس بالامر الغريب اذا كان كاتب الموضوع الأستاذ أنور الشراد

تحياتي لك استاذي العزيز ... انا سعيد جدا بوجودك معنا في هذا الصرح العلمي.

تعقيبي على الموضوع انه من الغريب ان الابرامز و التسالنجر 2 لاتحتوي على ملقم آلي؟

نعم إستاذي بالضبط،، بعض الأمم الأخرى المنتجة لدبابات المعركة الرئيسة كألمانيا (Leopard 2) والولايات المتحدة (Abrams) وبريطانيا (Challenger-2)، كان لها وجهة نظر أخرى في أنظمة التلقيم الآلية، فهم يرون أن إمكانيات الرؤية الليلية، جعلت معركة الأربع وعشرين ساعة حقيقة واقعة، وهذا يضاعف جهد العمل على أفراد طاقم الدبابات، وإن توقف أحد الأفراد عن العمل يعني انخفاض كفاءة الدبابة (التي ربما تكون في ذلك الوقت عرضة لظروف حرجة) وبالتالي لا يمكن الاستغناء عن العنصر الرابع. وهم يرون أن القيمة النسبية للفرد الرابع يمكن أن تتمثل في عمل المراقبة، أو سائق للحالات الطارئة، أو ميكانيكي الإصلاح، أو حتى في دور الرامي. كما أن أنظمة التلقيم الآلي يمكن أن ترفع وتيرة الرمي بالفعل، لكن على حساب تعقيد النظام مع انخفاض مماثل بالموثوقية reliability (احتمالية الإخفاق الميداني) وبكلفة متزايدة. ناهيك عن أي عطل يصيب النظام سيجعل من عملية التلقيم اليدوي عملية شاقة ومجهدة لأن الملقم الآلي يحتوي بأبعاده معظم المساحة والحيز الداخلي للهيكل.
 

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
404
مستوى التفاعل
1,162
ملقم اللكليرك الاتوماتيكي


نظام التلقيم الآلي في الدبابة الفرنسية لوكلير يغذي المدفع أملس الجوف نوع F1 عيار 120 ملم، وهو يختلف تماماً في بناءه وتخطيطه عن مثيلاته في الدبابات الروسية، وإن كان مماثلاً في مبدأ العمل لذلك الذي تستخدمه الدبابة اليابانية Type 90 من حيث استخدام نمط السلسلة وبعض العناصر المشتركة الأخرى. هذا النظام طور من قبل شركة Creusot-Loire، في حين تتولى إنتاجه وتوزيعه شركة Giat Industries وهي المقاول الرئيس. الملقم مثبت في مؤخرة برج الدبابة حيث يمكن شحنه وتغذيته بالذخيرة من الخارج أو من داخل الدبابة، ويتم التحكم بعمله بواسطة نظام إلكتروني متطور. لقد جرى عزل النظام عن الرامي وقائد الدبابة في مقصورة القتال بواسطة حاجز مدرع انزلاقي محكم الغلق. هو يسمح بمعدل نيران مرتفع، يبلغ 10-12 طلقة/دقيقة اعتماداً على موقع الذخيرة المطلوبة (المعدل العام بدون تعيين أو توجيه يمكن أن يبلغ 15 طلقة/دقيقة). مع ملاحظة أن الملقم الآلي في الدبابة لوكلير كغيره من أنظمة التلقيم الآلية، لا يستطيع تغيير نوع القذيفة متى ما هي حملت وعبئت في مغلاق المدفع.

1589924873061.png

المخزن الخاص بالنظام يشحن بعدد 22 قذيفة عيار 120 ملم من خلال فتحة تحميل خاصة في مؤخرة جدار البرج. الذخيرة تكون محفوظة وجاهزة للاستخدام في خلايا نقل أفقية horizontal conveyor cells، مع القدرة على الاختيار بين خمسة أنواع من القذائف، بما في ذلك الأنواع النابذة للكعب المثبتة بزعانف APFSDS (سرعة فوهة حتى 1750 م/ث)، وشديدة الانفجار المضادة للدبابات HEAT (سرعة فوهة حتى 1170 م/ث). حيث يعمل معالج دقيق على قراءة الباركود barcode أو شفرة التعريف الخاصة بالذخيرة المطلوبة. أما إذا كانت الذخيرة ليست مجهزة بشفرة تعريف، فإن كل نوع من القذائف عندما يعاد تحميله من قبل المشغل إلى مخزن الملقم، يتم أولاً إدخال تعريفه وتحديده على لوحة المفاتيح. أيضاً في مقدمة هيكل الدبابة إلى اليمين من موضع جلوس السائق يوجد احتياطي إضافي من الذخيرة يبلغ عدده 18 قذيفة. هذه القذائف مخزنة في حاوية أو برميل دائري rotating drum (أشبه ببكرة المسدس الدوارة) وذلك لغرض إعادة تغذية وتعويض الملقم الآلي عن الذخائر المستهلكة. عملية التغذية بمجملها تتم بشكل يدوي من داخل الدبابة أو من خارجها.
 

JAF

ساحات الدفاع العربي
طاقم الإدارة
عضو مجلس الادارة
إنضم
May 4, 2020
المشاركات
304
مستوى التفاعل
618
نعم إستاذي بالضبط،، بعض الأمم الأخرى المنتجة لدبابات المعركة الرئيسة كألمانيا (Leopard 2) والولايات المتحدة (Abrams) وبريطانيا (Challenger-2)، كان لها وجهة نظر أخرى في أنظمة التلقيم الآلية، فهم يرون أن إمكانيات الرؤية الليلية، جعلت معركة الأربع وعشرين ساعة حقيقة واقعة، وهذا يضاعف جهد العمل على أفراد طاقم الدبابات، وإن توقف أحد الأفراد عن العمل يعني انخفاض كفاءة الدبابة (التي ربما تكون في ذلك الوقت عرضة لظروف حرجة) وبالتالي لا يمكن الاستغناء عن العنصر الرابع. وهم يرون أن القيمة النسبية للفرد الرابع يمكن أن تتمثل في عمل المراقبة، أو سائق للحالات الطارئة، أو ميكانيكي الإصلاح، أو حتى في دور الرامي. كما أن أنظمة التلقيم الآلي يمكن أن ترفع وتيرة الرمي بالفعل، لكن على حساب تعقيد النظام مع انخفاض مماثل بالموثوقية reliability (احتمالية الإخفاق الميداني) وبكلفة متزايدة. ناهيك عن أي عطل يصيب النظام سيجعل من عملية التلقيم اليدوي عملية شاقة ومجهدة لأن الملقم الآلي يحتوي بأبعاده معظم المساحة والحيز الداخلي للهيكل.

اذا هي وجهات نظر و اظن الامريكان و الانجليز و الالمان اختاروا النظام الاكثر ضمانة لبقاء المعدة في العمل في حال و جود الشخص الرابع سواء للتلقيم او قيادة الدبابة او ميكانيكي.

بصراحة انا مع الشخص الرابع في الدبابة بدل الملقم الآلي..

كان لدى الاردن تحربة بوضع ملقم آلي على بدن دبابة M60 لكنه لم يكتب له النجاح

images


images


images
 
إنضم
May 5, 2020
المشاركات
9,000
مستوى التفاعل
12,580
اعتقد ان الملقم الالي يبقى هو الخيار الافضل للدبابات ..............الملقم الالي عرضة للاعطال والانسان معرض للامراض او الاصابة او التعب
 

anwaralsharrad

خبير المدرعات
إنضم
May 6, 2020
المشاركات
404
مستوى التفاعل
1,162
اذا هي وجهات نظر و اظن الامريكان و الانجليز و الالمان اختاروا النظام الاكثر ضمانة لبقاء المعدة في العمل في حال و جود الشخص الرابع سواء للتلقيم او قيادة الدبابة او ميكانيكي.

بصراحة انا مع الشخص الرابع في الدبابة بدل الملقم الآلي..

كان لدى الاردن تحربة بوضع ملقم آلي على بدن دبابة M60 لكنه لم يكتب له النجاح

تقصد الأرماتا الأردنية هههه ، لأن البرج الذي حمل التعيين Falcon كان تجربة حقيقية لبرج غير مسكون مجهز بمدفع وملقم آلي مع وضع جميع أفراد الطاقم في مقصورة هيكل دبابة Challenger 1 ليحمل التصميم بالكامل أسم "دبابة الحسين" Al-Hussein Tank، تماما كما هو الحال في ترتيب الأرماتا !!! التجربة الأردنية لم تكن موفقة لأسباب عديدة ربما أهمها نقص الخبرة ومحدودية التمويل وتصميم البرج نفسه كان ينقصه الكثير !! قبل سنوات جلست مع أحد كبار مهندسي مؤسسة كادبي (تأسست العام 1999) والذي قابلته في أحد المعارض العسكرية، الرجل يومها شرح المصاعب التي تواجه التصنيع والتطوير العسكري في الأردن بعد كنت المبادر لتوجيه النقد لتصميم عربة نقل مشاة كانت كادبي تشرف على مشروعها .. أي مؤسسة صناعية في الوطن العربي مهما كانت توجهها وتشرف عليها الدولة وتمولها فقل عليها السلام !!

1589966432107.png
 
إنضم
May 5, 2020
المشاركات
9,000
مستوى التفاعل
12,580
تقصد الأرماتا الأردنية هههه ، لأن البرج الذي حمل التعيين Falcon كان تجربة حقيقية لبرج غير مسكون مجهز بمدفع وملقم آلي مع وضع جميع أفراد الطاقم في مقصورة هيكل دبابة Challenger 1 ليحمل التصميم بالكامل أسم "دبابة الحسين" Al-Hussein Tank، تماما كما هو الحال في ترتيب الأرماتا !!! التجربة الأردنية لم تكن موفقة لأسباب عديدة ربما أهمها نقص الخبرة ومحدودية التمويل وتصميم البرج نفسه كان ينقصه الكثير !! قبل سنوات جلست مع أحد كبار مهندسي مؤسسة كادبي (تأسست العام 1999) والذي قابلته في أحد المعارض العسكرية، الرجل يومها شرح المصاعب التي تواجه التصنيع والتطوير العسكري في الأردن بعد كنت المبادر لتوجيه النقد لتصميم عربة نقل مشاة كانت كادبي تشرف على مشروعها .. أي مؤسسة صناعية في الوطن العربي مهما كانت توجهها وتشرف عليها الدولة وتمولها فقل عليها السلام !!



حقيقة لا اريد التطريق لموضوع البرج لانه امر غريب هذا المشروع لكن بشكل عام فعليا الافضل دعم القاطع الخاص للتوجه للصناعات العسكرية
 

السحاب

عضو مميز
طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
May 5, 2020
المشاركات
351
مستوى التفاعل
692
معلومة
تقصد الأرماتا الأردنية هههه ، لأن البرج الذي حمل التعيين Falcon كان تجربة حقيقية لبرج غير مسكون مجهز بمدفع وملقم آلي مع وضع جميع أفراد الطاقم في مقصورة هيكل دبابة Challenger 1 ليحمل التصميم بالكامل أسم "دبابة الحسين" Al-Hussein Tank، تماما كما هو الحال في ترتيب الأرماتا !!! التجربة الأردنية لم تكن موفقة لأسباب عديدة ربما أهمها نقص الخبرة ومحدودية التمويل وتصميم البرج نفسه كان ينقصه الكثير !! قبل سنوات جلست مع أحد كبار مهندسي مؤسسة كادبي (تأسست العام 1999) والذي قابلته في أحد المعارض العسكرية، الرجل يومها شرح المصاعب التي تواجه التصنيع والتطوير العسكري في الأردن بعد كنت المبادر لتوجيه النقد لتصميم عربة نقل مشاة كانت كادبي تشرف على مشروعها .. أي مؤسسة صناعية في الوطن العربي مهما كانت توجهها وتشرف عليها الدولة وتمولها فقل عليها السلام !!

معلومة على السريع

برج الصقر فكرة كانت في بدايتها لتطوير دبابة الطارق بن زياد وكان برج الصقر١

cent_jordan.jpg

ومن قم انتج برج صقر٢ لتطوير الحسين
 

F22

الادارة
مشرف عام
إنضم
May 4, 2020
المشاركات
14,060
مستوى التفاعل
10,208
معلومة

معلومة على السريع

برج الصقر فكرة كانت في بدايتها لتطوير دبابة الطارق بن زياد وكان برج الصقر١

cent_jordan.jpg

ومن قم انتج برج صقر٢ لتطوير الحسين

تصميم البرج في أخطاء قاتلة
 

الاعضاء الذين يشاهدون الموضوع (المجموع: 1, الاعضاء: 0,الزوار: 1)

أعلى