أبو القنابل بديل النووي التكتيكي وعلاقته بحرب الشتاء الروسية

الصيد الثمين

خبراء المنتدى
إنضم
Apr 26, 2022
المشاركات
524
مستوى التفاعل
380
أبو القنابل بديل النووي التكتيكي وعلاقته بحرب الشتاء الروسية



أبو القنابل البديل الاستراتيجي للقنبلة النووية التكتيكية

في الحادي عشر من أيلوم من عام 2007 ألقت البجعة البيضاء الروسية TU-160M الاستراتيجية مستودع تفجير أسطواني يزن أكثر من سبعة أطنان بقليل مرتبط بمظلة ضخمة لتخفيف سرعة سقوطه الحر قبل أن يتم ترقيته فيما بعد ليوجه بالأقمار الصناعية وعلى ارتفاع 45 قدم أطلق المستودع بطريقة ضغطية ذاتية سحابة غازية خضراء اللون من مادة اساسية قدرت أن تكون إما أوكسيد الأثيلين أو أوكسيد البروبلين التي تستخدمها روسيا في قنابلها الفراغية الاعتيادية مضاف لها مواد خاصة محرضة سرية، بالإضافة لتطبيق فيها تقنية النانو كهندسة تفجير كيميائية وهو ما رفع قدرة تفجيرها الفراغي الاعتيادي إلى أربع أضعاف قدرتها التفجيرية، وتم زيادة تأثيرها إلى عشرين ضعف بتوليد موجة ضغط حراري هائلة جداً بقوة زائدة وسرعة فرط صوتية، كانت كافية لتدمير وإهلاك كل كائن حي موجود في 180 حي سكني، وذلك إذا ما استخدم هذا العتاد الجوي في البيئة الحضرية، أما إذا ما استخدم في البيئة الخضرية المفتوحة المليئة بالمروج والأشجار الغنية بالأوكسجين فإن ذلك قد يضاعف مساحة تأثيرها إلى أضعف عديدة، ويزيد قدرت الفتك التدميرية، لتوفر الأكسجين أكثر بعكس البيئات الصحراوية وقد جرب هذا العتاد الذي سمي دعائياً بأبو كل القنابل "فواب" FOAB وبالاصطلاح العسكري سمي اختصاراً "أتبايب" أي اختصار لمعنى "قنبلة الضغط الحراري الجوية الزائدة القدرة" Aviation Thermo baric Bomb of Increased Power (ATBIP) وقد جرب بالبيئات الثلاثة المذكورة أعلاه في سوريا ضد تجمعات ضخمة صنفها الروس على أنها تجمعات إرهابية، وبيئة أوكرانيا المفتوحة الخضراء تعتبر لهذا العتاد التفجيري الجوي الهائل التأثير هي بيئة تأثير نموذجية، وذلك إذا ما تجاهلنا نماذجه المطورة التجريبية الثنائية التفجير والتفاعلية التسلسلية، التي يصل قوة انفجارها إلى قرابة سبعة أضعاف النموذج الرئيسي لأبو القنابل.

فهل سوف تلجئ روسيا لهذا المستودع الحراري الهائل التأثير كسلاح رادع للتجاوزات الأوكرانية مع روسيا من خلال تطبيق استراتيجية التصعيد لخفض التصعيد؟، بعد الفضيحة الإعلامية التي منيت بها روسيا بالانسحاب السريع لقواتها من مناطق سيطرتها في إقليم خاركوف، ولأنها لم تستطيع إظهار سطوتها بردة الفعل الأولية، وذلك لأن أكثر القوة الإعلامية العالمية وجهت لتضخيم قوة انتصار الأوكران وتحجيم ردة الفعل الروسية اللاحقة، رغم أن القوات الروسية، وخلال ثلاثة أيام بعد الانسحاب حيدت 12000 جندي أوكراني من تشكيلات الهجوم في خاركييف، تم تصفية منهم الثلث بالضربات المضادة الروسية، وباقي الثلثين كانوا ذوي إصابات متفاوتة الدرجة والضرر ولكن أخرجتهم جميعاً خارج دائرة القتال، ودمرت حينها الآلة العسكرية الروسية أكثر من 250 دبابة، وأكثر من ثلاثة أضعاف هذا العدد من باقي الآليات المختلفة، وارتفعت حصيلة قتلى الأوكران خلال أسبوع إلى أكثر من عشرة آلاف قتيل، واستمرت بعدها باستراتيجية تدمير البنى التحتية بنفس استراتيجية رد الفعل الأولية من خلال الضربات الجوية للطائرات المجنحة والمروحية، إضافة إلى الضربات الليلية المباغتة بالصواريخ التكتيكية من نوع إسكندر المجنحة الجوالة الفوق صوتية والبالستية المسار الفرط صوتية حتى أن أحد الصواريخ استهدف مخزن ضخم للذخائر فيه أكثر من 45 ألف طن نتج عنه انفجار مشابه لحد ما لانفجار ميناء بيروت.

واليوم تتابع روسيا تلك السياسة العسكرية ولكن بطريقة أكثر قسوة ودقة وفاعلية وأكثر دموية، وذلك بزيادة الاعتماد على المسيرات الاستطلاعية الضاربة التي في حالة استهلاك ذخائرها تقوم بتوجيه قذائف المدافع الروسية الذكية من نوع "كراسنبول" بإضاءتها بالليزر بطريقة ثانوية، بعدما أضاءت ذخائرها الذاتية الذكية التي استهلكتها بالضربات الأولية، والتي وجهت أيضاً بالليزر قذائف كراسنبول المعدلة المعززة بتوجيه القصور الذاتي التي لا تحتاج إلى استمرار الإضاءة الليزرية، وتلك الدرونات الضاربة عادتاً تكون من نوع "أوريون أي" وأوريون ام الروسية، إضافة إلى مسيرة شاهد 129 الإيرانية التي على ما يبدو استعارتها روسيا لحين إتمام استلام الجيش الروسي لكامل عقده الجديد مع المصانع العسكرية والذي يشمل 400 درون ضارب من نوع "أوريون ام" الروسي الأحدث، مقابل تعديلات لإلكترونات درون "شاهد "129 تجعله أكثر مقاومة للإجراءات المضادة الالكترونية إضافة لتجهيزها بالقدرة على التواصل مع الأقمار الصناعية، أما الجيل الثالث من قذائف كراسنبول الأطول مدى الذاتية التوجيه بالقصور الذاتي والمعزز بتوجيه الأقمار الصناعية فيتم تحديد أهدافها مسبقاً بواسطة درونات "أوريان تن"، كما يكثر الحديث إعلامياً على استخدام الروس لنموذج مشتق أو محدث عن الدرون الكميكازي الإيراني "شاهد 136" بمدى أكبر مع مناورة أفضل وقدرة تسللية وقدرة على التشويش الإيجابي بالمرحلة الأخيرة الانقضاضية، والمسمى "غيران" أو ابنة الراعي، ومما تقدم نجد أن استمرار الروس على هذا النهج التكتيكي بالضربات الذكية الجراحية، سوف يعطل القدرة الأوكرانية على الهجوم الارتدادي أو الهجوم الجنوني العام والكاسح الشامل لتجمعاتها الضخمة على شريط الدونباس الدفاعي جنوب خاركوف على عدة محاور والتركيز على محور بقوات إضافية، لذلك فإنا نجد حزمة التسليح الأمريكية الجديدة ركزت على تزويد الأوكران بأجهزة تشويش وإعاقة على الدرونات بالدرجة الأولى، ورادارات ميدانية لرصد وتحديد مصادر النيران المدفعية الروسية في الدونباس بالدرجة الثانية.

وبناءاً على ما تقدم فإن التصعيد لن يكون بالسلاح النووي التكتيكي إنما غالباً بالذخائر الحرارية الفراغية والعصفية التي تتميز بها روسية فهل تلجئ روسيا إلى مستودعات أبو القنابل المهولة التأثير، أم تكتفي بقذائف الراجمات الحرارية المساحية؟

وفي الوقت الحالي من المستبعد أن تستخدم روسيا مستودعات أبو القنابل الفراغية الضغطية الحرارية إلا حالات خاصة غير اعتيادية مثل تجمعات الأوكران في غابات جنوب ليمان التي تسلل لها الأوكران ليلاً لمحاصرة ليمان إذا استعصى على الروس وقفهم أو ردهم بالوسائل الاعتيادية، وإذا ما صمدت أمام الدفاعات الروسية، وزادت تدفقاتها العسكرية هناك أو قد تستخدم قنابل أبخرة الثيرمايت الحارقة.

لكنها غالباً سوف تستخدمها بجدية وحرفية في حرب الشتاء وأعني العتاد الجوي "أبو القنابل" والتي لا يتمناها بوتين إلا إذا فشل مسعاه لمفاوضات السلام، أو لم يستطع كبح جماح التدخلات والتدفقات للأسلحة الغربية، وذات الوقت لا يستطيع تفويت فرصته النموذجية، لأنها سوف تكون حرب حقيقية حاسمة وليست عملية عسكرية خاصة!



توضيحات جديدة عن انسحاب خاركوف الروسي:

لا بد لنا في كل مقال تحليلي من تبيان استراتيجيات جديدة أرادها الروس من وراء التخلي التكتيكي عن أماكن سيطرتهم في إقليم خاركوف "خاركييف"، وسوف نبدأ بشرح الجديد ثم التذكير على الأقدم فالأقدم، فأحدث الاستراتيجيات الماكرة الروسية، هو زيادة اعتماد الروس على حرب الوكالة في أوكرانيا بزيادة التعويل والتركيز على فصائل المليشيات الانفصالية بعد عودة الأعمال القتالية في باقي جمهورية دونيتسك، بسبب استقطاب أكثر القوات القومية النازية والنخبة القتالية والمرتزقة الغربية إلى جبهة خاركوف، وتعزيز هذه القوات الانفصالية بقوات فاغنر وقوات الشيشان الأمنية، واقتصار دور القوات الروسية الفيدرالية على عملية الدعم المدفعي والتغطية النارية بالضربات الجوية والصاروخية التكتيكية أي خارج خطوط التماس القتالية.

والسبب لأن الانفصاليين أفضل أداء قتالي من الجنود الروس، وذلك من حيث معرفة الأرض والقدرة الأفضل للتعامل مع البيئة القتالية، ووجود المحفز القتالي الأقوى لأنهم أصحاب حق وأرض مغتصبة يريدون أن يحررونها من براثن القومية النازية القاهرة لهم لأنهم من أصول روسية، والناصرة لبسط السيطرة الغربية، ولاستمرار دوام حاجة الانفصاليين للدعم الروسي الفعال والحيوي ولو كان بشكل مباعد عن التلاحمات الجبهوية.

أما الهدف التكتيكي الأقدم فهو دوام اشغال النخبة الأوكرانية بجبهة خاركوف، بل والاستمرار باستقطاب المزيد منهم لهذه الجبهة واستهلاك مواردهم البشرية وتدمير بنيتهم التحتية العسكرية، وهو ما يضعف باقي الجبهات المقابلة للجبهات الروس.

والهدف الأهم هو جر النخبة الأوكرانية إلى مصيدة استنزافية متدرجة تنتهي بعملية حاسمة تفني هذه القوى عن آخرها، قبل حرب الشتاء الحاسمة المنتظرة، وذلك لأن هذه القوات تمثل جوهر القوات الأوكرانية المدافعة والهجومية، وهي أيضاً تجسد نواة حرب العصابات والمقاومة الأوكرانية، إذا ما انهارت حرب الجبهات التقليدية، وهي القوة الأولى الأكثر فتك وفاعلية بحرب الشوارع والمدن في البيئة الحضرية، كما حدث بالمرحلة الأولى بحصار ومعارك المدن الكبرى مع الروس في المرحلة البديلة الأولية، وخاصة في كييف.

وغالباً روسيا تنتظر لإفناء التشكيلات المدرعة والمؤللة منها، تزويدها بالدبابات الأمريكية أبرامز ومدرعات برادلي المجنزرة القتالية، وذلك بغية اختبار قدرة دبابة الاختراق الروسية T-90M القتالية أمام أبرامز الأمريكية.

فروسيا على ما يبدو أدخلت سراً تشكيلات منتخبة من قوات الاحتياط الهجومية مجهزة بدبابات الاختراق المتطورة الروسية، ويبدو أن الأمريكان عرفوا ذلك لذلك يرغبون إلى تفعيل دبابتهم أبرامز في البيئات الحضرية.

أما جديد ما حدث بالانسحاب الفوضوي المخزي كما سمي من إيزيوم، فالملاحظ فيه أن أكثر العتاد الثقيل المنتشر في طريق الانسحاب المعبد ركنت أكثر آلياته على جوانب الطريق وتم اخلائها وتوجه أطقمها إلى المناطق المفتوحة المعاكسة لأماكن انتشار القوات الأوكرانية وذلك ليتثنى إخلائها بواسطة حوامات النقل القتالية، ولأن بقائهم بتلك الآليات سوف يحول تلك الآليات لمقابر جماعية، لأنها بمثابة مغناطيس جاذب للقذائف المباعدة الذكية التي أطلقت منها راجمات هيمارس ومدافع ام ترابيل سفن صليت جديدة، أما أكثر الخسائر الروسية البشرية والإصابات والأسرى فقد كانت فيمن تخلف عن القافلة المنسحبة وبقي محاصر بمدن بالاكليا وإيزيوم ووقعوا ببراثن القوات الأوكرانية.



أهمية مصيدة خاركييف لحرب الشتاء:

من الأدلة الدالة على أن السماح للأوكران باختراق خاركوف، مصيدة روسية هو عدم أهمية خاركييف للروس فقتالهم فيها قتال كر وفر وفق تجربة الحرب وليس تمسك بأراضيها وذلك لأن ولاء أهلها محدود لروسيا ولأنه ليس فيها قوى انفصالية تقاتل بالوكالة عن القوات الروسية أو على الأقل مساندة لها بعملياتها القتالية، إضافة لأنها بؤرة ممكن أن تشكل أول مقاومة أوكرانية ضد الوجود الروسي على أنه قوة استعمارية، وهو ما يجعل دوام السيطرة عليها إثقال للكاهل الروسي، فكانت هي الحلقة الأضعف بين مجموع الأقاليم المسيطر عليها، ولكن بهذا الانسحاب التكتيكي وجر الأوكران للهجوم الاستدراجي، فإن روسيا تصبو لإعادة السيطرة على كامل إقليم خاركوف من جديد، من أجل تحقيق جزء هام واستراتيجي من حرب الشتاء المرتقبة!

وهناك منفعة استراتيجية هامة جداً بدأت تتراءى معالمها من جديد، وهي هالة الهلع في الإقليم والجمهوريات التي تحت الوصاية الروسية وخاصة إقليم الدونباس ومقاطعة خيرسون ومقاطعة زبوروجيا، والذين أطلقوا استفتاء في أواخر شهر أيلول الحالي بالانضمام لروسيا الفيدرالية!

وهذا يعني أن روسيا تصبح بهذا الشكل معنية بالدفاع عن أراضيها بنفسها وليست داعمة للقوات الانفصالية.

لذلك قررت وزارة الدفاع بناءاً على مرسوم جمهوري، تعبئة 300 ألف من قوات الاحتياط أي خمسة جيوش هجومية احتياطية بعد أن سبقها جيش واحد قوامه 60 ألف كان منتشر على الحدود الأوكرانية الموازية لإقليم الدونباس يتم إدخاله بشكل متدرج لدعم الجبهة الشمالية لإقليم الدونباس الموازية لجبهة خاركييف.

وذلك لتتمكن هذه القوات المنتخبة الروسية من استنزاف القوات المنتخبة الأوكرانية في خاركييف، وإفناء مواردها البشرية وتدمير بنيتها التحتية بطريقة مدروسة ومتقنة، إضافة إلى استيعاب هجمات النخبة الأوكران الارتدادية.

وفي هذه المرحلة نجد الروس يطورون عملية تدمير البنية التحتية بالتركيز على الضربات الدقيقة الجراحية للعتاد الثقيل وتوابعه اللوجستية أكثر من التركيز على تحييد القوة البشرية، بواسطة الطائرات المهاجمة المجنحة والمروحية والمسيرة الضاربة والكميكازية، إضافة لزيادة الاستخدام للقذائف الموجهة المدفعية الميدانية والصاروخية المصححة بليزر الدرونات وبواسطة الأقمار الصناعية.

لذلك نجد أن الحزمة الجديدة من الأسلحة الأميركية كما ذكرنا من قبل مرتكزة على نظم التشويش على الدرونات الروسية الضاربة والموجهة للذخائر المباعدة الذكية، وتزودها أيضاً بالرادارات الميدانية التي ترصد النشاط المدفعي الروسي وترسل نحوه القذائف الأرضية المضادة المدفعية والصاروخية، وكذلك شملت تزويد الأوكران بدفاعات جوية من نوع صواريخ ناسماز الأمريكية لتحجيم نشاط الطائرات الضاربة الروسية.



سيناريو هجوم حرب الشتاء الروسي المحتمل:

ببدء هذا الهجوم تنتهي العملية العسكرية الروسية الخاصة وتبدء الحرب الحقيقية الاجتياحية، والتي سوف تحسم المعركة في أوكرانية، إما بالنصر الساحق أو الهزيمة النهائية.

ذلك لأن ما يحدث الآن رغم تعدد الجبهات هو عميلة عسكرية محدودة الأهداف هجينة عمادها بشكل كبير المليشيات الأوكرانية الموالية لروسيا الانفصالية، والمليشيات الطوعية الأمينة الشيشانية ومرتزقة فاغنر، ومجموعات الكتائب التكتيكية من المتعاقدين، وقوات المجموعات السيبيرية، وقوات المقنعين الخضر الصغار السرية، وقوات النخبة ونخبة النخبة الروسية، ووحدات التدخل السريع المجوقلة المتطوعة الروسية، وأفواج المدفعية والدفاع الجوي والدعم اللوجستي والقوى الجوية الروسية.

أما حرب الشتاء فسوف تكون غالباً مكونة من الجيش الروسي المدرع الأول (الجيش السيبيري 41) الذي سوف يحشد من جديد في شمال أوكرانيا في الأراضي البيلاروسية والروسية، والجيش الروسي المدرع الثالث وهو أيضاً من الدببة السيبيرية، لما لهذه القوات الخاصة المنتخبة الأقوى في روسيا من خاصية القتال النموذجي في البيئات الثلجية، وسوف تكون مجهزة بنحو 1200 دبابة قتالية متطورة ومطورة قتالية ثلثها على الأقل سوف يعزز بالحماية النشطة القاسية القتالية لتحيد خطر المضادات الموجهة الغربية والتي أخطرها ما سوف يستهدف دروع الدبابات العلوية.

وغالباً سوف يكون الهجوم الرئيسي لكييف من الشمال، والثانوي من إقليم خاركييف تجاه كييف أيضاً، يتقدم الهجمات الضخمة الرئيسية إنزالات ضخمة مظلية لقوات البنادق الآلية المتطوعة الممثلة لفيلق الاقتحام الثالث وقوات المجموعات السيبيرية، والتي الجزء الأكبر منها سوف ينفذ اقتحامات جوية بالحوامات القتالية للتمهيد الناري والتدخل الأسرع الذي يؤمن الانزالات المظلية، ومن الممكن أن يشارك تلك القوات المنتخبة قوات نخبة ثقيلة من مجموعات الكتائب التكتيكية المدرعة الاختراقية، وهو ما يمكن أن يرفع تعداد عموم قوات هجوم الشتاء الروسي من 200 ألف إلى 300 ألف كحد أقصى إذا بلغ عدد الكتائب التكتيكية الأقصى 100 كتيبة.

وقد يتولى موجة الهجوم الثاني الجيوش الاحتياطية الهجومية الروسية التي تكلمنا عنها آنفاً بهذا المقال.

أما عن خسائر الروس التي صرح بها وزير الدفاع الروسي وهي قرابة 6000 قتيل، هم في حقيقية الأمر من أبناء روسيا الفيدرالية أي من القوات المجوقلة الروسية VDV وقوات المجموعات السيبيرية SGF ومن قوات الحرس الوطني الروسية GTA ومشاة البحرية الروسية MPR والقوات الخاصة الروسية، إضافة إلى جنود المدفعية والبحرية والدفاع الجوي والقوات اللوجستية والقوى الجوية.

أما باقي الخسائر التي يصل مجموعها مع القوات الروسية الفيدرالية 18000 قتيل فهي من القوات الانفصالية الخاصة بمقاطعة لوغانسك LPR ومقاطعة دونيتسك DPR ومرتزقة فاغنر وقوات المتعاقدين من مجموعات الكتائب التكتيكية BTGs والقوات الشيشانية وغيرها من التشكيلات السرية الانتماء وغيرها من القوى التلاحميه.
 

F22

الادارة
مشرف عام
إنضم
May 4, 2020
المشاركات
12,565
مستوى التفاعل
9,025
FMz9HWsWYAgmpXL.jpg
 

الصيد الثمين

خبراء المنتدى
إنضم
Apr 26, 2022
المشاركات
524
مستوى التفاعل
380
البربوباغندا الموجهة الغربية تحاول أت تفهم العالم أن التعبئة الجزئية الروسية هي لإنقاذ القوات الروسية من براثن الأوكران الهجومية.
ويتناسون أن هذه القوات الإحتياطية تحتاج إلى شهرين لدخول الجبهات الأوكرانية!
 

F22

الادارة
مشرف عام
إنضم
May 4, 2020
المشاركات
12,565
مستوى التفاعل
9,025
⚡️🇷🇺 PESKOV: IN THE EVENT THAT THE ARMED FORCES OF UKRAINE ATTACK THE TERRITORIES IN WHICH IT PARTICIPATED IN THE REFERENDUM, AFTER PARTICIPATING IN THEM, THE CONSTITUTION OF RUSSIA WILL PREVAIL
حتى استخدام الاسلحة النووية سيصبح متاح للرد على اوكرانيا والناتو في اوكرانيا بعد استفتاء اليوم
 
إنضم
Jul 13, 2021
المشاركات
548
مستوى التفاعل
1,267
موضوع رائع كالعاده ..لكن هل ممكن تركيب اجنحه للقنبه وجعلها مثل القنابل الذكيه من اجل ضمان حماية الطائره من القوه التدميره الناتجه عن سقوط القنبله .و محاولة تأمين الطائره من مكان شبه بعيد .ام وزنها الكبير يمنع ذالك ؟
 

الصيد الثمين

خبراء المنتدى
إنضم
Apr 26, 2022
المشاركات
524
مستوى التفاعل
380
موضوع رائع كالعاده ..لكن هل ممكن تركيب اجنحه للقنبه وجعلها مثل القنابل الذكيه من اجل ضمان حماية الطائره من القوه التدميره الناتجه عن سقوط القنبله .و محاولة تأمين الطائره من مكان شبه بعيد .ام وزنها الكبير يمنع ذالك ؟
غالباً نعم فالنماذج الانتاجية منها موجهة بالأقمار غلوناس الملاحية الروسية
 

الصيد الثمين

خبراء المنتدى
إنضم
Apr 26, 2022
المشاركات
524
مستوى التفاعل
380
غالباً إن لم يكن هو، فهذا الشكل الانتاحي الموجه بالأقمار الصناعية:

أبو القنابل.jpg
 
التعديل الأخير:

الصيد الثمين

خبراء المنتدى
إنضم
Apr 26, 2022
المشاركات
524
مستوى التفاعل
380
سؤال لأصحاب الفكر الحر والعقول المنفتحة.
ما هو السلاح الذي كان المرشح الأكبر الذي كان لدى مصر لتدمير سد النهضة الإثيوبي؟
ولماذا كان هو المرشح الأكبر؟
 
إنضم
Jul 13, 2021
المشاركات
548
مستوى التفاعل
1,267
سؤال لأصحاب الفكر الحر والعقول المنفتحة.
ما هو السلاح الذي كان المرشح الأكبر الذي كان لدى مصر لتدمير سد النهضة الإثيوبي؟
ولماذا كان هو المرشح الأكبر؟
المفروض ان كان فيه اكثر من سلاح يعنى السكالب و عندك قنابل الهامر الثقيله وكمان قنابل الروسيه القارقه للتحصين الى كانت المفروض تكون على السو ....لكن اكثر سلاح الجميع كان ينتظر استخدامه ويظن انه هيعمل مفعول كبير كان قنبلة نصر 9000 قنبله فراغيه هتحدث تدمير كبير جدا لكن الاثر النفسى هيكون اكبر وتخويف العدو بعد انه يشوف الانفجار فى كان الاعتماد عليها من نظر الكثير على انها مدمره فى كلا الاحوال وعد رميها يخاف العدو من الحرب
 

الاعضاء الذين يشاهدون الموضوع (المجموع: 1, الاعضاء: 0,الزوار: 1)

أعلى